المقالات

حج مبرور تحرقه مراسيم الاستقبال في اول لحظاته ..!


عبد الحسين الظالمي

 

الحج فريضة كتبها الله على من استطاع حج البيت. استطاعة مادية واستطاعة بدنية واستطاعة قانونية، الحج رحلة تطهير للعبد من ذنوب الحياة واستعداد لما تبقى من ايام العمر، وهو عهد بين العبد وربة وتنظيم للعلاقة الروحية بين الخالق والمخلوق في اجواء روحية يتجرد فيها الحاج من كل المؤثرات المادية والنفسية والعائلية ليعود من هذه الرحلة كما خلقته امة اذا انجزها وفق شروطها وحاز على التوفيق الالهي والقبول.

بعد رحلة شاقة في الحياة ورحلة شاقة لأداء مناسك الحج وما يبذله الحاج من نفقات لاداء هذه الفريضة سواء لغرض الاداء او مقدمات اداء كل ذلك الغاية منه هو اداء فرض امر به الله سبحانه وتعالى ان توفرت الاستطاعة، هذا الفرض الذي يجعل الانسان يعيد النظر بكل افعالةً وتصرفاته ويعاهد الله على مسيرة مستقيمة لما ياتي من الايام.

ومع كل ذلك نرى البعض وأمام عينه يرى افعال وتصرفات منافية تماما لما عاهد الله علية، ومع اول خطوات الرجوع من الرحلة كان المفروض على كل حاج ان يضع لها خطوط مثلما وضع خطوط وشروط كمقدمة لبدء الرحلة كان علية ان يضع نفس الشروط على العودة .

ليس من المنطق ان يبدأ العودة في اول خطواتها بتصرفات تزاحم عامة الناس ليتحول الاستقبال الى حالة من الهرج والفوضى وقطع الطرق وكان المستقبل في زفة عرس لم ترعى فيها ابسط شروط الحشمة ومراعات حقوق الاخرين وخصوصا في الشوارع .

 قد نعذر المتزوج ربما في حفلته او في الزفة وان كان ذلك مرفوض اذا خرج عن المألوف الذي يسبب الاذية للآخرين ولكن نقول معذور لكونه عرس وليس فيه عهد ولكن كيف نعذر من عاهد الله على ان لا يضايق عبدا ولا يؤذي بشرا ولا يظلم احدا، خصوصا وان في بعض الاماكن لم يكتفون بالفوضى بالشوارع بل يطلقون النار وبشكل كثيف في الهواء مع علم الجميع بحرمة ذلك بما فيهم الحاج نفسه ولابد ان يمنع ذلك في الريف كما هو في المدن .

والأكثر غرابة من ذلك هو الاسراف في الموائد التي تبقى عند البعض لمدة اسبوع كامل بدون ادنى مبرر ونصب السرادق في الشوارع والطرق .

كم تمنيت بل يمكن ان اقول في هذه الامنية تصبح اولى ان يحذوا الحاج وذويه حذو من يتبرع بنفقات الفاتحة ومراسيمها ( الاكل خصوصا ) الى الايتام والمحتاجين لان الفقيد اكثر حاجة لهذا العمل المبارك من حاجته للاكل والشرب الذي ينفق بدون اي مبرر ويحمل ذوي الفقيد هما الى همهم ، فكم جميل ورائع ان يتوج الحاج رحلته الايمانية بعطاء وإنفاق يعود بالنفع على من يحتاج ذلك ويكتفي الحاج باستقبال المهنئين بقضايا بسيطة من الضيافة وهو يعلم جيدا ان الاسراف والتبذير منافي تماما لما تعاهد به مع الله سبحانه وتعالى .

قد يقول قال هذا يتبع الامكانية والناس احرار في ما يملكون والرد بسيط جدا . الاسراف والتبذير ينطبق على صاحب الامكانية اكثر من غيره لان في ذلك نهي اولا وحق لله ثانيا وأذية للمحتاج ثالثا وعسر في الاستطاعة رابعا لان البعض ربما يمتلك اموال رحلة الحج ولكنه لا يمتلك نفقات الاستقبال مما يجعله عاجزا عن الاداء مع استطاعته شرعا لان الانفاق المكلف خارج عن قياس الاستطاعة ولكن العرف الاجتماعي يمنعه من عدم المسايرة في ذلك وهذا عرف لم ينزل به من سلطان .

فمتى نتقي الله ؟ ومتى نقدر الله حق قدره؟ لتكون اعمالنا مباركة وخالصة لوجه الله.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.1
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك