المقالات

أفكار وفرص..!


خالد ألقيسي

 

متى تبشرنا السماء في فرصة جديدة نعيد بها تنظيم حياتنا ، في بلد انعدمت فيه فرص التطلع الى مستقبل نأمله حتى ان كان غيرمجزي أو مميز ، ننعم فيه بألإستقرار ونفكر بألإرتباط وتكوين أسرة ، بعد أن قضينا سنين طويلة نشقى وراء الدراسة والتحصيل العلمي وإستهلكنا جهد وعرق ألعائلة وألوالدين .

ما نرغب فيه أن نصبح شيء، ونخفف عنهم شيء من ضغوط وتعب ألايام ، وما بذلوه طوال سنين مراحل عمرنا ، قلة النوم لفترة الطفولة ، وما يحدث من شكوى شقاوتنا ومشاكل تتكاثف في مرحلة الفتوة ، نلجأ اليهم في حلها رغم ماتسبب لهم من معاناة ومكابدة ، الى أن قاربنا عمر ألشباب، لا زلنا نعيد ولا نفيد.

ربما هي الحياة لاتدعمنا ولا تعوض ما نشعر به من خسارة ولا تسمح بالعطاء، إلا بعد أن تمتحن قدراتنا ألانسانية والعملية في تجاوز ألصعب ، ربما إرادتها في تراكم المشاكل أن تبقى ألامور عالقة ، حتى تتأخر فرصة ألنجاح ، كي نعمل بجد وكفاح ، وثقة تمنحنا تطويق ما يواجهنا من ضغوط تأزم وضعنا في تحقيق أهداف ما نصبو اليه .

من التجربة وألحكمة أن نعيش يومنا بعيد عن ألاحلام ، ولا يضيع ألوقت سدى في الاوهام ، فيما يأتي من ألغد ، فالعمر قصير جدا وكما قال ألشاعرالكبيرألراحل ( عمر ألخيام )

لا تشغل ألبال بماضى ألزمان ....ولا بآتي ألعيش قبل ألأوان

وإغنم من الحاضر لذاته ....فليس في طبع الليالي ألأمان

أنها ليست دعوة للإستسلام وللقدر ، بقدر ماهي دعوة لتنظيم أفكارنا لتجنب العيش في وضع مأزوم ، سببها الناس السيئة التي تؤثر سلبا في مسيرة الحياة بإشكالتها ألكثيرة ، واردها مصاعب صحية ومضاعفاتها الخطيرة من إنفعالات وتوتر ألاعصاب ، بدلا من ألانشغال بما هو مفيد في النشاط العملي والعلمي والمالي .

ما إستجد في ألحياة تنظيم ألاولويات ، يسهل ألكثير من ألمهام لإدامة العيش، والتفكير بهدوء بفرصة ألعمل ألافضل رغم قلتها ، وكثرة ما يهدرمن الوقت الذي نحتاجه في معالجة العلاقة ألشائكة مع البيت والمجتمع .

الزملاء والاصدقاء الي توفر لك دعما في أن لا تنسى نصيب جسدك ونفسك من الراحة ، بتمضية اسبوع ألحظ معهم في رحلات جماعية ميسرة ، محلية كانت أو خارجية ، إن ساعد وضعك المالي وألمعنوي لهذه السفرات ، رغم حالة العسرة وألكآبة التي نعيشها والتي أضرت بجميع نواحي الحياة.

ـــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1428.57
الجنيه المصري 76.16
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك