المقالات

قراءة لما بعد الضربة الأمريكية على الحشد الشعبي


محمد كاظم خضير

 

من المفترض ان تؤدي الغارات الأمريكية الى زيادة التعاطف السياسين مع الحشد الشعبي ، باعتباره مستهدفا من العدو الاكبر لعراق ، لكن عدم الردّ على هذا الهجوم الأمريكي حتى كتابة هذه السطور جعل هذا التعاطف اقلّ من المتوقع، رغم شماتة بعض السياسين العراقيين وانصارهم الواضحة، وترحيب البعض بمثل هذا الغارة الأمريكية علانية.

احتمالات ردّ الحشد الشعبي ما زالت واردة، علاوة على كونها مشروعة وتصبّ في خانة الدفاع عن النفس، لكن كلما تأخر هذا الرد كلما كبر حجم الخسارة وتضخم، وتبخر، او بالاحرى تناقص عمق التعاطف السياسي والجماهيري ، وهنا تكمن معضلة الحشد الشعبي الكبرى، وحجم حالة الحرج التي يعيشها حاليا داخليا .

حلفاء الحشد الشعبي مقترون جدا في تعليقاتهم على هذا العدوان، ومقترون اكثر في كيفية الردّ عليه، وهيئة الحشد الشعبي الذي تشكل قلقا لامريكا اكبر مما تشكله حليفتها إيران ، تلتزم الصمت حاليا، والحكومة العراقية ما زال تلزم الصمت.

أمريكا تريد تحوّيل العراق لسورية اخرئ لكن هنالك إسرائيل وهنا أمريكا يبدو هنالك توزيع ادوار وتريد تحويل العراق الى حقل تجارب لاختبار فعالية الاسلحة الامريكية الحديثة، وقدرتها على التدمير، ربما تمهيدا لاستخدامها ضد ايران في حال حانت ساعة الصفر للهجوم عليها.

أمريكا بغارتها هذه على الحشد الشعبي تريد تفجير سبب للتدخل عسكري محدود في العراق الغرض منه تصفية قيادة في الحشد الشعبي ، بصورة او بأخرى، او اضعافه واحراجه في الحد الادنى، ولا نستغرب ان تلجأ واشنطن، التي قالت انها سوف تفرض عقوبات جديدة على شخصيات عراقية و هذه العقوبات هي الاخرى لتحقيق الهدف نفسه.

ندرك جيدا ان اي رد من الحشد الشعبي انتقامي قد يفتح ابواب صراع جديد ، ولذلك يتطلب هذا الرد التأني قبل الاقدام عليه.

الشيء نفسه يقال ايضا عن إيكال امر الردّ على الغارة ، والتلويح بقصف القواعد الأمريكية ، والمصالح الأمريكية.

لا نعرف حسابات الحشد الشعبي ، وما يدور في ذهن خبرائه الاستراتيجيين في الوقت الراهن، ولكن ما نعرفه ان عدم الردّ وبسرعة اخطر بكثير من اي تداعيات يمكن ان تترتب على الردّ، بالنظر الى التوظيف المرعب لعدم الرد من قبل اعداء الحشد الشعبي من السياسين ، وما اكثرهم هذه الايام، وما اقوى اساليبهم وادواتهم الدعائية.

الحشد الشعبي تصدى للداعش عام ٢٠١٤ وابلى بلاءً حسنا لأكثر من 5 سنوات من القتال ضده، استطاع دائما ان ينتصر وبقوة على داعش، رغم امكانياته المتواضعة جدا، وصواريخه شبه البدائية.

الغارات الأمريكية على الحشد الشعبي لن تتوقف، والضربات الجوية قد تتكرر غدا او الاسبوع المقبل او الشهر المقبل، واذا توقفت فإن ضربات امريكية اخرى قد تأخذ زمام المبادرة منها، فالحشد الشعبي مستهدف و سيظل هدفا امريكا، سواء تم دمجه او لم يتم دمجه.

 

الرد السياسي على هذا العدوان باتت غير مفيد ، والرد العسكري واجب .. ألم تُهزم امريكا في العراق وافغانستان، ولم ينجح مشروعها في ليبيا حتى الآن على الاقل؟ فلماذا كل هذا الخوف منها ومن الردّ على عدوانها

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 71.84
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك