المقالات

عدوان على الحشد الشعبي يستوجب الردّ


محمد كاظم خضير

 

اذا لم تكن هذه الهجمات الجوية الأمريكية على معسكر الشهداء التابع للحشد الشعبي هو الحرب ‘وعدوانا سافرا، وانتهاكا لحرمة سيادة دولة تعيش حربا مع داعش ، وبطريقة انتهازية بشعة اذا كيف يكون اعلان الحرب؟. 
هذه الهجمات الامريكية المتلاحقة تؤكد ان قوات الحشد الشعبي مستهدفة لأنها تشكل خطرا على صفقة القرن ، في وقت ترتمي فيه معظم الحكومات العربية في احضانها، وتنسق معها، وتتنازل عن ثوابت فلسطينية من اجل ارضائها.
نحن على ابواب حرب اقليمية مدمرة مع إيران واذا اندلعت هذه الحرب فإن أمريكا والدول الداعمة لها، او العربية المتواطئة معها، تتحمل المسؤولية الكاملة عنها، لان أمريكا هي البادئة بالعدوان، ، فلماذا لا ترسل إيران المزيد من صواريخ لحشد الشعبي. ؟
لا نستغرب، بل لا نستبعد، ان يرد الحشد الشعبي هذه المرة على العدوان ، وان لم يردّ فإنه سيخسر هيبته ، وكل من يقف في خندقه، وكل ادبياته حول الممانعة والصمود، فالشعب العراقي ،، لم يعدّ مستعدا لتصديق مقولة الردّ في المكان والزمان المناسبين.
ما يجعلنا اكثر قناعة هذه المرة، بأن الردّ ،وبأي شكل من الاشكال قد يكون حتميا، هو ان الغارات الأمريكية الاخيرة على اهداف الحشد الشعبي ومعسكراته ، سواء كانت مواقع ، او قــــوافل صاروخـــية في طريقها الى الحشد الشعبي باتت تتكرر وبوتيرة متسارعة، ما يوحي بأنها قد تتكرر في الايام المقبلة، وقد تسير جنبا الى جنب مع غارات امريكية جوية تحت ذريعة اختراق ‘محاربة الاذرع الإيرانية في العراق ’ الذي تحدث عنه الرئيس الامريكي ترامب .
ان هذا العدوان الأمريكية يفتح الباب واسعا امام جميع الاحتمالات، ويجعل الوضع المعقد في المنطقة اكثر خطورة’، وان ‘على الدول الداعمة لامريكا ان تعي جيدا ان شعبنا ودولتنا لا يقبلان الهوان.
الحشد الشعبي استطاع ان يمتص جمــيع الغارات الأمريكية السابقة، سواء تلك التي وقعت قبل التحرير ، او بعدها، لانه كان يفعل ذلك تحت مسمى عذر هجمات مجهولة اوعن طريق الخطأ ، ولكن الآن الصورة تغيرت بالكامل، واسباب ضبط النفس تبخرت،. ؟
الكثير يتساءلون في العراق عن قيمة الاحتفاظ بهذه الصواريخ التي تم استهدافها اذا كانت لن تستخدم للردّ على هذه الإهانات الأمريكية ، والاستباحات المتكررة للكرامة الوطنية العراقية ؟
يتفهم الكثيرون عدم اخذ الحشد الشعبي زمام المبادرة في الهجوم على مصالح الأمريكية في ضربة استباقية ثائرا لشهداء ، ولكنهم لا يتفهمون عدم دفاعه عن نفسه وبلاده في مواجهة مثل هذا العدوان.
امريكا تدافع عن اتباعه في العراق ، وتبرر هذا العدوان الصارخ بأنه دفاع عن امنها من قبل مؤسسة لم تطلق رصاصة عليها وتواجه خطر إلغاء ، فلماذا لا يفعل نواب المحور المقاومة الفتح ، وجه التحديد، الشيء نفسه والتحرك سياسيا وعسكريا لوقف مثل هذا العدوان؟ فالاسلحة التي تدمرها الغارات الأمريكية عراقية بالدرجة الاولى.
يجب ان تدرك الجماعات السياسية العراقية ان أمريكا تريد اسقاط الحشد الشعبي ليس من اجل القضاء على اذرع الإيرانية كما تقول لها، وانما لبدء معركة اخرى، تشارك فيها الولايات المتحدة ودول عربية واقليمية اخرى.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 71.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك