المقالات

احذروا الحشد الشعبي ... الفتوى لازالت قائمة


السيد محمد الطالقاني

 

عندما اطلقت المرجعية الدينية العليا فتواها المقدسة بالدفاع عن ارض العراق بعدان باعه المتخاذلون من رجال السياسة الى الدواعش والوهابية,  لم تخصص المرجعية فتواها بفئة معينة من الشعب العراقي او قومية  اومذهب , بل كانت الفتوى صريحة انه على كل من وجد في نفسه القدرة والاستطاعة على حمل السلاح فليذهب  لتحرير العراق من الغزو الداعشي.

فهب ابناء الشعب العراقي والغيارى من ابناء هذا الوطن واوقفوا الزحف الداعشي وانقذوا العراق من السقوط وسالت دماء زواكي اختلط فيها الدم السني والدم الشيعي والدم الصابئي والدم المسيحي ليرووا شجرة الحرية في العراق وتنفس الساسة في الخضراء الصعداء وعادت الحياة لهم بفضل سواعد الحشد الشعبي .

هذا التقدم العسكري للحشد الشعبي الذي امتاز بالتوجه العقائدي رافضا كل الماديات كان همه الاول والاخير هو طرد الدواعش من الاجزاء التي اقتطعت من العراق .

ان هذا التوجه اثار غضب الاستكبار العالمي فاخذ ينعت الحشد بنعوت وصفات شانا حملة شعوائية على الحشد الشعبي هدفها هو منع الحشد من المشاركة بالعمليات العسكرية حتى يتسنى للسياسيين الخونة من المداهنة والمراوغة في عمليات التحرير من اجل مطامعهم السياسية , ولكن كل المحاولات باءت بالفشل حتى كان للحشد الشعبي فضلا في اعادة الثقة للمؤسسة الامنية والعسكرية التي عادت انفاسها بعد ذلك.

واليوم يخرج علينا بعض السياسيين ورجال الحكومات بتصريحات همهم الوحيد هو الطعن في الحشد الشعبي حيث تتناغم هذه التصريحات مع راي الادارة الامريكية التي ادرجت رجالات وتشكيلات وقادة الحشد الشعبي في مايسمونه بالقائمة السوداء , ليصل التمادي اخيرا  الى قصف معسكر امرلي برصاص امريكي –صهيوني – بعثي.

رسالتنا للجميع نقول:   ان الحشد الشعبي هو جيشا عقائديا شكل بامر المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف هدفه الوحيد هو تحرير العراق بعيدا عن المراهنات والاتفاقيات السياسية الطامعة في الحكم  وانه جزء من الجيش العراقي ولايمكن فصله في أي عملية عسكرية.

وان الشعب الذي تربى على الكرامة الحسينية لن يسمح بتمرير أي قرار تفرضه الادارات السعودية التركية  القطرية البعثية والتي تاتمر باوامر الاستكبار العالمي , وليعلم الجميع بان دماء ستسيل ورقاب ستطير وحكام ستسقط في حال اية مؤامرة على الشعب العراقي فالشعب اليوم يمتلك الوعي الحسيني القادر على اخذ ثاره بنفسه من أي محاولة اموية وهابية غادرة لاسقاط كرامة العراق.

وليعلم الاستكبار العالمي ان الدماء التي سالت اليوم في امرلي وقبلها في الحدود السورية وقبلها في سبايكر هي دماء غالية على مرجعيتنا وعلى شعبنا وان الحشد لازال محتفظ بالرد في الوقت المناسب لان الفتوى لم تنته ولازالت مستمرة,  وليعلم ترامب وعملائه ان الشعب العراقي لم ولن يستعبد من اية دولة كانت وان ارادته  سوف يقررها بنفسه  حتى وان تخاذل الحكام وباعوا انفسهم للاجنبي , فالارادة والكرامة الحسينية عند ابناء العراق هي التي ستحكم في النهاية  وسيعيش العراقيون كلهم تحت خيمة الاسلام الاصيل البعيد عن الحس الطائفي وستكون نهاية الخونة في مزبلة التاريخ

ـــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك