المقالات

مظاهرات البصرة ...الجزء الظاهر من جبل الجليد


محمد كاظم خضير

 

 

مظاهرات البصرة التي انقسم حولها السياسيون و الإعلاميون و المواطنون و المحللون كل بما أوتي من قراءة أو موقف أو تحليل أو تقدير؛ مظاهرات جاءت:

معبرة عن إرادة أصحابها على حد قولهم. دون ما أراد لها مؤيدوها ممن ليسوا مقيدين باعتبارات سياسية أو التزامات لأطراف بأي معنى يكون ذلك فيما أبدوه من خلال تصريحاتهم.

مثبطة لمن دعموها في خطوة هي أكثر سياسية منها عملا ميدانيا تمليه القناعة الثابتة والإرادة الصادقة في تناول كبريات القضايا التي تهز صمتا و جهرا وهي قضية الخدمات.

محيرة لإعلام غطاها انسجاما مع الأهواء المبعثرة والقراءات المرتجلة والمخلخلة، ولم يحملها متون وسائطه المتعددة مكتوبة ومسموعة ومرئية بما تستحق في جوهرها من ناحية.

مربكة للرأي المعلن بـ"منطقه" عن رفض قيام التظاهرات سياسية تركب موجات الاحتجاجات.

مرضية، مثبطة، محيرة، مربكة، صفات متناقضة بقدر تكاملها تمخض عنها الحدث الاستثنائي لتضعه في دائرة الأهتمام بعيدا عن العزف على الوتر اليتيم للبحث عن السلطة غاية قصوى، بوصفه جادة أو انتهازية، والإعلام مهنيا واعيا وصنوه هاويا متعثرا.

لا شك أن هذه المظاهرات وما انبنت عليه من المطالبة لشريحة هامة من الشعب بحقوقها منقوصة حتى تلعب دورها المعطل في قيام دولة القانون و المواطنة، أن مظاهرات مناقضة في قيامها ،وهذا سببه ان قادة هذه الحزب هو من استهان واساء الى اهمية المظاهرات عندما حدثت في البصرة وبغداد سابقا ولانهم لم يكن خصما حقيقيا للعملية السياسية ولم يكن خصما حقيقيا لقادتها ولهذا سوف لن ولم يحصل اي تغيير لاوضاع الفساد وهذا الدليل الاول،اما الدليل الثاني ،أنهم شريكاء في العملية السياسية منذ بدايتها والى الان هو في حالة الارتباط والترابط معها بحيث مشارك في كل الدورات البرلمانية ومشارك ايضا في كل الحكومات الخمسة،التي تشكلت منذ الاحتلال الامريكي وبالتالي كيف يستطيع اتباع هذا الأحزاب تبرير مثل هذا التناقض المهين لمفهوم توفير الخدماتالوطنية والمهين للمصداقية التي يدعيها.

ان المظاهرات البصرة في الجمعة التي نظمت باسم اهل البصرة "كما يقال من منظمين التظاهرات لم يسجل التهافتُ على تأييدها أيَ غياب و كأن ما قامت به اهل الصرة ضرب من التمثيل الذي لا يريد ممثل أن يغيب عن خشبته التي تعج بالممثلين أمثاله و لا أن يفوته العمل بمقتضى ما دخل عليها خشبة، تستقبلُ و تصرفُ، من عوامل التمييع و إسقاط شرعية المطالب.

تظاهرة البصرة التي أعلن عنها دون كبير تمهيد أو سابق تردد سوى الجزء الظاهر من جبل الجليد المطمور تحت محيط سحيق الأعماق من التراكمات السياسية و الاجتماعية المتعلقة بالخدمات . فلم يمض يوم حتى تم الإعلان عن قرب انطلاق مظاهرات الحكمة مظاهرات تعيد بما شفت عنه إلى الأذهان أحداث البصرة الماضية المشؤومة و شريط مآسيها المحزن، في أحادية التهم و الشجب والمطالب. وطبعا فإن هذه المظاهرات لاقت كذلك تعاطفا عفويا ولا مشروط من بعض الفاعلين السياسيين والحقوقيين لتحقيق اهداف سياسية فورية ولتقوية الأرصدة أمام الاستحقاقات المقبلة.

و مهما كان من أمر فإن مثل هذا المظاهرات الذي يحمل طابع المطالبة بالحقوق و لكن بصيغ ما لم تؤطر قد ينقلب وجه الحق فيه نقمة لا تدرك مآلاتها. .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك