المقالات

من غرائب الحياة في العراق؛ الخليفة بدون دار يسكن فيها..!


عبد الحسين الظالمي

 

الارض لله وهو المالك الحقيقي لها وقد جعل الانسان خليفته فيها باعتبار ان الانسان منح العقل الذي ميزه عن البقية وهو من يختار كيف يخلف الله وكيف يؤدي هذا التكليف رغم اعتراض الملائكة على ذلك .

هذه الارض التي اصبح الانسان فيها خليفة وحاكم فيها فوضها للدولة التي تحكمه وتدير شؤون حياته وفق مختلف النظريات وعلى مر العصور

من عقد اجتماعي الى نيابة الى استأثار ومصادره لحقه واستعباده او الى مشاركه ، ولكن يبقى الاصل انه خليفة الله في هذه الارض والمفروض ان يكون فيها شريكا مع ابناء جنسه في الرقعة التي يعيشون عليها حتى اصبحت بالنسبه له مقدسة يدافع عنها بكل وجوده وبكل ما يملك في حالة تعرضها لما يهدد سيطرته عليها سواء كان فردا او دولة ومن ابسط حقوق هذا الانسان هو مكان من هذه الارض يأويه مع عياله ويجعله سكنا يستقر به ويستفاد منه او ارض يزرعها او يعمل على ظهرها مهنة معينة باعتباره خليفة الله و يعيش عليها ويعبد الله عليها ويطبق شريعته ليكون خليفة يعمر الارض ويمنع الافساد فيها ولكن البعض استاثر بالخلافة سواء كان فردا او دولة لم يفسد في الارض فاحسب ، بل صادر الارض ومن فيها فاستعبد الحرث والنسل وعاث بالارض فسادا بدون ادنى حق لان ملك الانسان للارض هو ملك اعتباري وليس حقيقي لان المالك هو الله سبحانه وتعالى .

 

الخليفه بدون ارض ...

 

استحواذ بعض البشر على الارض سواء كان باسم الدولة او باسم الملكية الخاصة اقطاعية كانت او رجعية او استعباد فالنتيجة ملاين من البشر بدون قطعة ارض يسكنون فيها ضمن حدود وجودهم الاجتماعي لان الارض اصبحت ملك للدولة وهي التي تتصرف بها تمنحها لمن تشاء وتمنعها عن من تشاء لذلك اصبحت دول بين الناس ، ملاين يبحثون عن قطعة ارض هي حقهم الطبيعي الذي منحهم الله اياه ولكن غطرست وتفرعن ابناء جلدتهم حرمهم من هذا الحق

واصبحت الارض التي هي ملك الله تباع وتشرى بالملاين وخليفة الله يبحث عن مكان في ارض الله ولم يجد ، واخر يملك البر والبحر وكانهم هو من اوجد الارض وخلقوا طبقاتها وما تنتج وما يجري على ظهرها ، صحيح الارض لمن يعمرها ولكن حتى هذه القاعدة لم تعد تسمح للانسان ليس اعمار الارض بل حتى السكن عليها واصبح توزيع قطع الاراضي منة من الدولة على الانسان وحتى تصل الى تعليمات وشروط تجعل الاغلبية عاجزة عن بلوغ حلم الخلافة على مئة متر اوربما مئتان الى هنا ليس الامر بغريب.

 ولكن الغريب ، ان هذا الخليفة عندنا حتى قبره يجب ان يشتريه او يبحث ذويه عن متبرع من اقاربه ليدفن في مقبرته وحتى هذا ليس غريب ايضا ، اتعرفون ماهو الاغرب ان شخصا يضحي بنفسه دفاعا عن الارض ويموت شهيدا ويلف جثمانه بالعلم العراقي ويكرم بقطعة ارض لا تسوي قيمة المعاملة التي يتم التخصيص له من خلالها واما المراجعةعليها فحديث يجعلك فعلا تفكر انك خليفة اما حين يودع الدنيا هذا الخليفة ، يبقى ارحامه يبحثون له عن قطعة ارض لا تتعدى مترين ليشتروها حتى يدفن فيها فهل سمعتم كريما جاد بنفسه والجود بالنفس غاية الجود يعز عليه وطنه بقطعة ارض مساحتها مترا واحدا تباع عليه نقدا ان لم يكن له فصيل او جهة معينة توفر له تلك المساحة ليدفن فيها .

الكل يتغنى بالشهداء والكل يقول الشهداء اكرم منا ومن يريد ان يجرب هل فعلا نحن صادقين بقولنا فليسائل عائلة شهيد اين مكان قطعة الارض التي خصصت لهم وكم سعرها وماهو الفرق بين شهيد وشهيد اخر واذا اردت ان تتاكد اكثر عن اكرامنا للشهداء فلتسال بكم اشترت عائلة الشهيد قبر ولدها ومقبرة السلام تجيبك عن هذا السوال او ربما مكاتب ال صيبع اكثر قدرة على الاجابة ولا حول ولا قوة الا بالله .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.69
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك