المقالات

حينما ينزع الفساد جلده

650 2019-07-15

خالد الخفاجي  Khalid.alkhafaji@yahoo.om

 

حزب سياسي بعد أن عَمً فساده كل مفاصل الدولة, وبعد تقمصها لدور المعارضة الوطنية مع انهماكها في الحصول على المزيد من المكاسب والمناصب الحكومية, يستعد للانسلاخ مجددا عن جلده ويطلق تظاهراته باسم الإصلاح بواجهة مدنية.

ويبدو إن الغرور قد ركب رؤوس قيادات هذا الحزب لما يتمتع به من مال ونفوذ وما يمتلكه من إمبراطورية إعلامية مكشوفة وخفية تحت تصرف قطيع من الصبية المغيبين عن الواقع بمفعول المناصب والامتيازات ظنوا بأنهم قادرون على إذابة الجماهير المسحوقة في تظاهراتهم وتسخيرها لصالحهم وابتزاز الحكومة لنيل المزيد من المكاسب, وفاتهم إن تثوير الشارع وتزعمه يتطلب جملة من العوامل, أولها ونحن نعيش آفة الفساد السياسي المتفشية في الأحزاب المتنفذة أن يكون المتصدي لها نضيف اليد, وقريب من هموم الشارع, وان يتمتع بخطاب عقلاني ثابت غير متقلب حسبما تقتضيه المصالح والأهواء, يخاطب العقول لا العواطف والغرائز وقابل للتصديق من النخب المثقفة, ونخبة مثقفة قادرة على قولبة الرأي العام والتأثير به من خلال تشخيص المشاكل والاختلالات وطرح الحلول, وحراك واسع بين الجماهير لرصد مطالبهم وتنظيمهم وتحشيدهم للهدف المنشود بشخصيات معروفة لها رصيدها الجماهيري الذي يؤهلها لنيل ثقة الجماهير.

ومن غرائب هذا الحزب وسعيه الدؤوب لقيادة الشارع وتوجيهه, انه غير قادر على التأثير ولو بالحد الأدنى في عقول أتباعه أو في عقول بقية شرائح المجتمع, وهناك حالة من الجفاء بين قياداته وقواعده, انفض على أثرها الكثير من أعضاء الحزب وقدموا استقالاتهم, إضافة إلى عدم تمتع الحزب بالشعبية التي تؤهله لخوض غمار هذا المعترك الجديد وكسب الشارع الممتعظ من سياسات الأحزاب السياسية, لهذا فان تظاهراته المليونية المزعومة يجري الإعداد لها بخفية بالمكر والحيلة, وانتدب أعضاء غير معروفين من أعضاء الحزب لقيادتها وتقديمهم على إنهم من الحراك الجماهيري, وابتدعوا تنسيقيات وهمية تجتمع في مقرات الحزب بإشراف المكتب السياسي, ومن السخرية إن هذه التحركات السرية للإعداد للتظاهرات علم بتبعيتها القاصي والداني وعلم بخفاياها العراقيون من زاخو إلى البصرة, إلا المكتب السياسي لهذا الحزب الذي يهيم في عالم خيالي ومازالوا مصرين على قدرتهم على إيهام الشارع وتسخيره لصالح حزبهم وثقتهم المطلقة في قدرتهم على ركوب موجة التظاهرات في البصرة, البصرة التي لن تنسى محنتها وتحذير حراكها الشعبي من مغبة ركوبهم لموجة التظاهرات, كما حذر نشطاء التيار المدني في بغداد وبقية المحافظات من هذه الحيلة المكشوفة للحزب وسعيه للابتزاز السياسي باسم المدنيين.

مازلنا نرتاب عما في جعبة حاشية هذا الحزب من حيل جديدة لحشد المغفلين ولدغهم من جديد, وما سيتسببون به من تصاعد حدة الإحباط والقنوط وفقدان الثقة بالنظام السياسي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك