المقالات

أموالنا تأكلها ألنيران..!


خالد القيسي

 

ما حل بنا..من حاسد وفاسد..جعلنا هدف لمراميه بمن نستغيث ؟ ..لحوائجنا حفيا

نفوسنا جزوعة لما يحدث من كوارث ، فساد وحرائق ، مغلبة على أمرها ، لا تستطيع إيقاف بلاء فساد دام وتنمر، وجسر نار دمر ألامن ألغذائي ، حملته أعناق حفاة مفضوحة سريرتهم بظلم واقع ..وإثم كبير .. وتقصير تجاه الناس ، وكثرة العثار والزلل من أدبر عنا وشد رحاله مع أعداء البلاد ألذين يمكرون الغدرلنا والشر بنا.

عام 2003 فتح عيوننا على عالم غريب لم نألفه، عالم مشوش يغلي بالمتناقضات ،عشنا في حالة صدام بين ألواقع وألقيم ، حرامي وشريف ، متدين وملحد ، حاضره جهالة وماضيه ضلالة ، وألنزيه ألطيب رفض الواقع وتمرد عليه بالتنبيه والنقد والتظاهر ، والفاسد جعله دائم غير مبالي بما لا يعقل ! وبما لا تقبله البلاد والعباد.

غذينا ألسير وقدمنا التضحيات وحملنا شعاع أمل ينير كهف حياتنا ، وبعد 16سنة من المعاناة لم تسري أنواره في مفاصل حياتنا ، وسئمنا هذا ألسبيل ، لكننا لا زلنا نترقب فيض بركات ألسماء بتحقيق حكمتنا ألضالة ، وننتشل من بئر يوسف بن يعقوب ! ونسعد بثروات بلادنا ألطافحة بألكثير من ألكنوز.

لا يخالجنا ألشك عندما تأتي ألمصائب والمتشابهات مجتمعة ، من فساد محررها معروف من لديه زيغ وانحراف ويسكن في معقل الفساد ، وألآفات ألمفتعلة الحرائق ألمجهولة ، التي ألمت بحقول كبيرة ننظر اليها بضعف وقلة حيلة، وثقل الاوزار تتحملها الناس بصبر وإحتساب ، تستجير بالدولة أملا أن تعوضها.

كشفت هذه الحرائق قدرة ابناء العراق على تحقيق ألاكتفاء الذاتي من ألمحاصيل ، والخروج من تحت رحمة هيمنة ألدفع ألمبالغ فيه في ألاعتماد على ألغير ، لذلك طرق بابهم ضمآئر ميتة، لتقصي مقاصد ما نحن مقبلون عليه من خير وأمن ، وسد طرق سفن نجاة جهاد المخلصين العاملين على الوصول بالبلد الى أرفع درجات ألتقدم في إسعاد أبناءه .

بعيدا عن سوء الفساد وأنفال الحرائق … ألحصن ألذي نلجأ اليه مرجعيتنا الرشيدة ، ومعقل إنتصارنا حشدنا ، هي سحائب خير تمطر علينا بكشف الكربات وسلم النجاح الذي نصعد به الى ما نرنوا ونتطلع ، ونستغيث به في المواقف الصعبة ، رحمة بألامة .. وصرف بلاء ألأعداء ، ومكروه ما أدخره بعض ألمارقين من ألأبناء، رجالا وخيلا

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1449.28
الجنيه المصري 75.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك