المقالات

لماذا تراجع ترامب عن توجيه ضربة عسكرية للجمهورية الإسلامية الإيرانية؟!


 

محمد كاظم خضير 


أثبتت الأسابيع الثلاثة الماضية ان تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باستخدام القوة العسكرية جوفاء وغير جدية، وتعطي نتائج عكسية، ابرزها إظهاره بمظهر الزعيم المتهور الذي لا يرتقي الى درجة تحمل المسؤولية وقيادة دولة عظمى نووية مثل الولايات المتحدة.

لدينا مثلان رئيسيان يؤكدان ما نقوله آنفا:

الأول: التصعيد الكبير الذي اقدم عليه الرئيس ترامب في سقوط طائرة التجسس ، حيث أوحى للكثيرين انه على وشك توجيه صواريخه لضرب الجمهورية الاسلامية الايرانية ثم تراجع عن التنفيذ بشكل مهين.

الثاني: .التصعيد الكبير الذي اقدم عليه الرئيس ترامب ضد كوريا الشمالية ، حيث أوحى للكثيرين انه على وشك توجيه صواريخه لضرب كوريا الشمالية ثم تراجع عن التنفيذ بشكل مهين

***

تراجع ترامب في الازمة الإيرانية عائد الى صلابة الجمهورية الاسلامية الايرانية ، ومواصلته التحدي، وتهديده بالرد على أي هجوم امريكي على بلاده بالمثل، مضافا الى ذلك ان هذا الموقف المتهور لم يحظ بأي دعم من حلفاء أمريكا في أوروبا، كما ان الموقف الروسي و الصين كان داعما للموقف الإيراني .

بريطانيا حليفة الولايات المتحدة لم تكن وشعبها من المؤيدين لاندفاعات الرئيس ترامب، لان هؤلاء يدركون جيدا انهم سيكونون اكبر الضحايا، فالرد الإيراني سواء كان بأسلحة تقليدية، او أسلحة بالستية ، سيستهدفهم وكذلك سيستهدف حوالي 30 الف جندي يتمركزون في قواعد عسكرية أمريكية بينهم.

ما هو اخطر من كل هذا وذاك ما تبين لاحقا ان حاملة الطائرات الامريكية التي امرها الرئيس ترامب بالتوجه الى الخليج العربي فورا، لم تكن موجودة على من هذه الخليج ، الامر الذي اثار سخرية العالم بأسره.

لا الشعب الأمريكي ولا الشعب الإيراني يريد أي حرب ضد إيران ، لانها تعني الدمار والخسائر البشرية والمادية الضخمة، ولا بد ان الرئيس ترامب يدرك هذه الحقيقة وقرر التراجع.

***

قد يجادل البعض محقا بأن ايران تراجعت أيضا بعد سحب زوراقها العسكرية من اجل التهدئة، وتقديم سلم للرئيس الأمريكي للتراجع عن تهديداته، وهذا صحيح، ولكنها لن تتوقف عن هذه الصلابة في المستقبل، وستظل شوكة في حلق الغطرسة الامريكية.

ندرك جيدا ان مصداقية الرئيس ترامب في الحضيض حتى قبل ان يفوز في الانتخابات الرئاسية، ومن المؤكد انه خسر المقدار الضئيل الذي بقي منها في كل من ايران ، حتى الآن على الأقل.

رئيس امريكي كاذب، وقح، تطارده الفضائح، يطالب الرئيس الإيراني بأن يكون حسن السلوك، ويصف إيران بنظام السيء ، يقدم مثلا بالمستوى المتدني الذي وصلت اليه الولايات المتحدة.

هذا الرئيس كشف عن الوجه الأكثر قبحا للولايات المتحدة يجب تغييره لانه لا يؤتمن على مقدرات العالم، وليس مؤهلا للائتمان على الزر النووي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.21
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك