المقالات

ثلاثي لايمكن هزمه في العراق..!


محمد كاظم خضير

 

ما زال أمر السياسة في البلد من أعجب الأعاجيب و قد دلف منذ أمد عينَ إعصار القرن و الواحد و العشرين من دون أن تهتز لأهله شعرة أو يُحسوا بقشعريرة التحفيز إلى التحرك ضمن سياقاته الحديثة و التطلع إلى آفاق التنمية التي يفتح أبوابها واسعة، فيُرى:

· السياسي يفتخر بعشيرته، يرص صفوفها الهشة ويجمع شتاتها في كل موسم جفاف سياسي كالخراف الطائشة بفتات من المال السلبي و سيل من الوعود الكاذبة والأماني بعودة ألق خرافي زائل،

· و "أهل" الدين يتسابقون إلى موائد الأقوياء، يعينونهم على الغفلة عن واجباتهم الكبيرة و يوهمونهم بأنهم أمراء المسلمين المستخلفون في الأرض،

· و التجار يستوردون كل فاسد من الأدوية و الأغذية و غيرها، يتلون عليها، بأفواه غافلة عقولها، آيات الاستتار و الاحتجاب عن عيون شعب يدرون بمكرهم أنه فقد حاسة الإبصار منذ أمد بعيد، و متناسين أن الله خير الماكرين،

· و رجال الإهمال و جلهم من أبناء الرعاع يتطاولون في البنيان بالمال المغتصب من خزينة الدولة، يشيدون على أرضية تفتقد إلى البنية الأساسية الصالحة و التمهيد الفني للتمدد العمودي و الأفقي،

· و سواد الشعب الأعظم يغني و يصفق كـ"الخب السعيد" لا يرى فقره المدقع و حرمانه الصارخ و عجزه الذي يزداد باضطراد لأنه غارق في ثنائية الماضوية خيرها لأهلها الأقوياء و شرها لأهلها البؤساء في توقف مجلجل و محير لحركة الزمن العقيم.. و كأن البلد على غير كوكب الأرض و ناسه غير الناس.

و تظل في هذا الخضم ثلاث طبقات تحُول بين الحكومه و الشعب حتى لا يتم تدارس أمر إرساء قيادة و تسيير البلد على أسس الديمقراطية و العدالة و الكفاءة الوطنية :

- طبقة البيروقراطيين الذين تأتي بأغلبهم التوازنات القبلية و الإثنية و الطبقية السلبية ليستفيدوا من المال العام بكل الطرق الغير مشروعة كالرشوة و الاختلاس و إبرام الصفقات المزورة في مأمن مطلق من المساءلة و الحساب و العقاب،

- طبقة التجار من ذات الإفرازات و أصحاب المال السهل الذين يستأثرون في ظل النظام عارضين عليه بالمقابل خدمته و استفادته منهم لتوطيد الحكم و إدامة بقائه،

- حشاية طبقة الفاسدين من الضالعين في الأعمال الإعلامية الاستخباراتية و غيرهم من المدنيين أصحاب الوشاية و التحريف و تلفيق و إلصاق التهم بأصحاب الآراء الحرة و الموصومين بالمعارضة و الخيانة و التآمر.

و هو الثلاثي، بثلاثية وسائله السلبية:

· إرادته الممسكة بحبائل الماضوية الفوضوية،

· انتفاعيته الصارخة بكل ثمن،

· منهجيته التعاملية السلبية الضارة،

الذي يقوض أي مسعى سياسي مهما كان في الصميم ضروريا لإصلاح شأن بلد يبحث عن نفسه منذ سبعة و ستين عاما مرت على استقلاله و هو يقلب كل شيء يجدي في المسار المتعثر فلا يجده رغم صخب:

- نخب التعلم دون العمل،

- و الإهمال دون الأعمال،

- و الحماية الآثمة بالدين من دون النصح و التوجيه،

- و التضليل دون الإعلام،

و الانتهازية على قرع طبول و أصوات مزامير "الفساد " القبليين و العشائريين و الإثنيين والشرائحين و الطفيليين و غسالة الأموال من كل فج قبيح

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.84
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك