المقالات

رسالة متأخرة ...!

655 2019-06-19

أحمد لعيبي   اتكأ على بندقيته وهو يهم بالجلوس امام احد مواكب الدعم اللوجستي اذا ينادي ذلك الرجل الذي يرتدي عقالا ويشماغا (سمج..سمج..لحك يا مجاهد) جالت به الذكريات الى حبه الاول والى رسالته الاولى التي بعثها قبل عام لتلك الانثى التي كان يكرهها بلا سبب ...!!والتي لم ترد عليه فيها .. ثم يعود من جديد ليبعث لها رسالة اخرى في ساعة متأخرة من ليلة شتوية ولترد عليه.. وهنا كانت المفاجأة له بسرعة الرد والتي اعتبر يومها ان الامر هندسة إلهية .. اخبرها بشجاعة انه كان يكرهها بلا سبب ..وقالت له بنبل الشروكيات انها سامحته على كرهها .. كانت اول جلسة له واياها على مادبة سمك وغرق واياها ومن معهم في بحر من الدمع وهم يستذكرون ملحمة الحشد وقصة احد المقاتلين... وضعته امامه قطعة من السمك وبضع حبات من الرز ونصف رأس من البصل ..كان يأكل وطيفها معه .. كان يقضم البصل ويضحك مثل المجنون لأنه احس ببريق عينيها وهي امامه في اول لقاء.. صار الرجل مفضوحا ففي رأسه وعيونه ونبرات صوته صارت هي ... يالله كيف انقلبت تلك العداوة والكره الى حب خارق جعل منه يسكن السواتر ويعشق الرصاص من اجل ان لا يمسها سوء.. وما ان ارتبط بها حتى صارت نبض قلبه .. يراها في كل مكان ..يتنفسها في السواتر .... كان كثيرا ما يمسك بشعرها ويملشه كلما ضايقته وكلما تخاصم معها ينوي ان يطلقها صباحا لكنه عند المساء يعود اليها وتعود اليه مثل طفلين صغيرين كان يغني لها (يا ريحة مسج ياهيل ) وكانت تغني له (انت عمري اللي ابتده بنورك صباحه )..! كان كلما احتضن قلبها او يدها قالت له انت امي التي عادت بوجهك.. وكان يقول لها انت لمسة المسيح التي تبرأ قلبي من كل علله.. كانت ممتلئة به وبحبه وكان يطوقها بذراعه التي يمسك بها الان بندقيته من اجلها .. كانت تسميه سندي ...وكان يسميها انثاي ونصف ربيعي الآخر.. كانت هي كل يومه وان غابت عنه وكان هو كل شغلها وان انشغلت بشغلها... اكمل طعامه واتصل بها (يا كل كلي ..كيف حالك يا كل حالي ..كيف حال طفلنا الذي لم يولد بعد ولم يخلق بعد ..كيف حال عينيك..وكذلتك التي تشتاق لتمليشة يدي ... )..كانت تقول له (هية شنهيه والله مزاعلتك..ماماماما..وكان يضحك حد البكاء .. اخبرته انها مريضة ومقبوضة القلب وانها مشتاقة له واخبرها بان الوطن مريض وقلبه يهفو للقباب والمنائر وانه مشتاق ل علي ... انقطع الخط واعادة الاتصال عليه .. (الرقم الذي طلبته صاحبه ممدود بالساتر ..الرجاء اعادة شريط الذاكرة لبقية العمر).. اعادة الاتصال مرة اخرى.. (عزيزتي المكَذلة ..حبيبك شهيد..الرجاء عدم الاتصال مجددا)..! عندما وصلت جنازته بباب الدار اغلقت الغرفة عليها واخرجت كل من فيها ونثرت شعرها وصاحت بلوعة(ها ولك ئحميد..هاك ملشني ..هاي كذلتي ..هاك اضربني ...طلكني الصبح ورجعني العصر..احجي عليه ..سويني جندي ..بس لاتروح .. صرخت بأعلى صوتها ..وقصت كذلتها وظفيرتها ووضعتها بيده وهي تصرخ..هاك ..ملش ..هاك ..لا تروح...هاك.. كان جرحها عميقا بفقده و كان جرحه اكبر لفراقها فلقد بقيت احدى عينيه مفتوحه تنظر لها من كل اتجاه ..!!
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك