المقالات

رسالة متأخرة ...!

380 2019-06-19

أحمد لعيبي   اتكأ على بندقيته وهو يهم بالجلوس امام احد مواكب الدعم اللوجستي اذا ينادي ذلك الرجل الذي يرتدي عقالا ويشماغا (سمج..سمج..لحك يا مجاهد) جالت به الذكريات الى حبه الاول والى رسالته الاولى التي بعثها قبل عام لتلك الانثى التي كان يكرهها بلا سبب ...!!والتي لم ترد عليه فيها .. ثم يعود من جديد ليبعث لها رسالة اخرى في ساعة متأخرة من ليلة شتوية ولترد عليه.. وهنا كانت المفاجأة له بسرعة الرد والتي اعتبر يومها ان الامر هندسة إلهية .. اخبرها بشجاعة انه كان يكرهها بلا سبب ..وقالت له بنبل الشروكيات انها سامحته على كرهها .. كانت اول جلسة له واياها على مادبة سمك وغرق واياها ومن معهم في بحر من الدمع وهم يستذكرون ملحمة الحشد وقصة احد المقاتلين... وضعته امامه قطعة من السمك وبضع حبات من الرز ونصف رأس من البصل ..كان يأكل وطيفها معه .. كان يقضم البصل ويضحك مثل المجنون لأنه احس ببريق عينيها وهي امامه في اول لقاء.. صار الرجل مفضوحا ففي رأسه وعيونه ونبرات صوته صارت هي ... يالله كيف انقلبت تلك العداوة والكره الى حب خارق جعل منه يسكن السواتر ويعشق الرصاص من اجل ان لا يمسها سوء.. وما ان ارتبط بها حتى صارت نبض قلبه .. يراها في كل مكان ..يتنفسها في السواتر .... كان كثيرا ما يمسك بشعرها ويملشه كلما ضايقته وكلما تخاصم معها ينوي ان يطلقها صباحا لكنه عند المساء يعود اليها وتعود اليه مثل طفلين صغيرين كان يغني لها (يا ريحة مسج ياهيل ) وكانت تغني له (انت عمري اللي ابتده بنورك صباحه )..! كان كلما احتضن قلبها او يدها قالت له انت امي التي عادت بوجهك.. وكان يقول لها انت لمسة المسيح التي تبرأ قلبي من كل علله.. كانت ممتلئة به وبحبه وكان يطوقها بذراعه التي يمسك بها الان بندقيته من اجلها .. كانت تسميه سندي ...وكان يسميها انثاي ونصف ربيعي الآخر.. كانت هي كل يومه وان غابت عنه وكان هو كل شغلها وان انشغلت بشغلها... اكمل طعامه واتصل بها (يا كل كلي ..كيف حالك يا كل حالي ..كيف حال طفلنا الذي لم يولد بعد ولم يخلق بعد ..كيف حال عينيك..وكذلتك التي تشتاق لتمليشة يدي ... )..كانت تقول له (هية شنهيه والله مزاعلتك..ماماماما..وكان يضحك حد البكاء .. اخبرته انها مريضة ومقبوضة القلب وانها مشتاقة له واخبرها بان الوطن مريض وقلبه يهفو للقباب والمنائر وانه مشتاق ل علي ... انقطع الخط واعادة الاتصال عليه .. (الرقم الذي طلبته صاحبه ممدود بالساتر ..الرجاء اعادة شريط الذاكرة لبقية العمر).. اعادة الاتصال مرة اخرى.. (عزيزتي المكَذلة ..حبيبك شهيد..الرجاء عدم الاتصال مجددا)..! عندما وصلت جنازته بباب الدار اغلقت الغرفة عليها واخرجت كل من فيها ونثرت شعرها وصاحت بلوعة(ها ولك ئحميد..هاك ملشني ..هاي كذلتي ..هاك اضربني ...طلكني الصبح ورجعني العصر..احجي عليه ..سويني جندي ..بس لاتروح .. صرخت بأعلى صوتها ..وقصت كذلتها وظفيرتها ووضعتها بيده وهي تصرخ..هاك ..ملش ..هاك ..لا تروح...هاك.. كان جرحها عميقا بفقده و كان جرحه اكبر لفراقها فلقد بقيت احدى عينيه مفتوحه تنظر لها من كل اتجاه ..!!
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 1587.3
يورو 662.25
الجنيه المصري 37.09
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 840.34
دينار كويتي 1960.78
ليرة لبنانية 0.39
ريال عماني 1562.5
ريال قطري 164.2
ريال سعودي 159.24
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 598.8
ريال يمني 2.39
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك