المقالات

ارهاصات في الإطار الوطني..!


مجيد الكفائي

 

لا ادري لمَانا متشائم اتجاه الوثيقة الجديدة، التي اتفقت عليها القوى السياسية العراقية مؤخرا، والتي عرفت بالإطار الوطني، ولا ادري لم قلبي مقبوض واشعر ان شيئا غير حسن سيحدث بسبب وثيقة الإطار والحراك السياسي الأخير.

هذا الذي اشعر به لم ياتِ من فراغ، فانا عراقي كغيري من العراقيين سمع بعشرات الوثائق التي وقعت سابقا ولم تنفذ ، فكلما حدث بالعراق حادث كبير يسارع المتشبثون بالسلطة الى توقيع وثيقة ويطلقون عليها اسما لغرض امتصاص نقمة الشعب او للالتفاف على ما يتوقعون انه سيحصل لهم فيحاولون تداركه بتلك الطريقة والتي نجحت في بداية الأمر لسبب معروف وهو ان العراقيين يحسنون الظن بالآخرين ويصدقون مايقال لهم.

ويبدو ان السياسين كانوا يعرفون جيدا نفوس العراقيين ويعرفون أيضا كيف يكذبون عليهم بطرق عديدة فنجحوا في البداية من التخلص من اي أزمة تريد الإطاحة بهم بتوقيع وثيقة عهد، ونجحوا أيضا في جعل الشعب يصدق انهم صادقون ويريدون الخير له وان ما حصل خطأ والإنسان خطاء وأنهم سيصلحونه فيكتبون وثيقة ويوقعون عليها وتبدأ وسائل الإعلام وماسيمون بالمحللين والخبراء بالحديث عنها لأشهر الى ان ينسى الموضوع فتتوقف المظاهرات مثلا وتهدأ النفوس.

 اليوم ظنت القوى السياسية ان الوضع يمكن تداركه كالسابق واعتقد ان ظنهم خاطىء جدا ،فمن انتقدهم ليس شعبا ليتمكنوا من الضحك عليه بوثيقة او تشريع قوانين لاتغني ولا تسمن، بل من انتقدهم ودعاهم الى التصحيح هي المرجعية الدينية وما أدراكم ما المرجعية؟!

 اليوم لن تفيدكم وثيقة ولا التحول الى المعارضة ولا تخليكم عن حصصكم كما تدعون في الوزارات والهيئات والوكالات ولا خطبكم الرنانة، هذه المرة لايمكنكم ان تفعلوا سوى شيء واحد فقط الطاعة لامر المرجعية والتنحي بعيدا ، بعيدا جدا ،فالمشكلة فيكم انتم وليس في غيركم، تنحوا واعتزلوا السياسة وإلا سطرا واحداً وسينتهي كل شيء ويذهب البعض منكم الى المغرب ..!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك