المقالات

عباءة جدي..!

213 2019-06-18

احمد لعيبي

 

ايام الطفولة من كنا بالتاجي بليلة العيد جدي الله يرحمه كان يصعد فوك غرفة الاستقبال الطينية اللي تبعد اكثر من ١٠٠متر عن غرف النوم مالتنه ..

يباوع على الهلال من كل الاتجاهات وينزل يدخل عدنا غرفة مال دجاج عرب ومتروسة بيض يعزل منها دجاج وبيض وكان بغرفة جدتي ديلاب خشب قديم متروس دهن حر وزبد معبأ بشيشة معجون زجاجية هم يطلع منها كمية جبيرة ..

ويلزم سطل حديد قديم يحلب بيه الهوايش اللي عدنه ويوصي جدتي ان تحول الحليب الى خاثر..

ويرجع وراها عنده تنكه مال دهن تارسها خردة يخلي نصها بكيس نايلون كان يضعها بجيب دشداشته ..

كنت صغير واني اراقب هذا الرجل الذي زرع كل نبله في طفولتي ..

في فجر العيد كان يذبح الدجاجات ويسلق البيض ..

يحمل البيض صباحا الى مكان كنت لا اعرفه كثيرا رغم ان جدي كان يذهب اليه كثيرا ويفترش عبائته ويجلس عنده وسمعته ذات مرة يناديه (ابو طِلبة )

وعلمت فيما بعد انه الكاظم ...

كان جدي يزور ويمسح بعبائته ارض الصحن ويخرج يوزع البيض والخبز بيده على الزوار ويضع قبل التوزيع بيضتين في جيبي واحدة له واخرى لي ويقول لي من نخلص توزيع نتريك..

وفي اخر مرة وقفت امراة وابنتها امامنا عندما نفذ ما عنده من البيض فقال لي (احميد يدي طلع البيضات اللي بجيبك ..تضايقت بعض الشي وانا اعطيه البيضات وكان مبتسما وهو يعطي اخر ما عنده ثم حملني بحضنه من باب القبلة وسار بي وهمس بأذني قائلا ((هاي المرة ما اجت وحدها ..الكاظم وداها بالعيد كالها روحي تريكي يم احميد وجده ابو لعيبي ..ضحكت كثيرا ..وانا اسمع كلمات جدي وكانما قال لي امرا عظيما ..)

عدنا ووجدنا جدتي قد سلقت الدجاج ووزعته على البيوت ولم تبق لنا جناح دجاجه ...!!

اخرج جدي من كيسه قطع معدنية وقال لي روح اشتري من الدكان شربت وكعك..!!

وسالني ابو الدكان وهو يبتسم عايف الدجاج والروبة والدهن الحر وجاي تشتري شربت وكعك ..

فقلت له ...جدتي وزعتهن كلهن وكلشي ما ظل ..

اعطاني العصير واعاد لي النقود وهو يقول ..عمي هسه غسلت ايدي من دجاجكم وانوب اخذ منك فلوس هاي عيدية.....

بعد كل هذه الاعوام...

لم ار جدي ولا غيره يمسك بيده رغيف في باب امام ويوزعه في صباح عيد من اجل لا شي..

لم يعد لنا دجاج ولا بيض ولا دهن ولا غرفة نراقب منها الهلال..

لم يعد لجدي كيس نقود يعطينا منه ..

لم يعد صحن الكاظم مفتوحا مثل ذي قبل لكل من يقصده..

لم يتبق لي سوى عبائة جدي التي كان يمسح بها صحن الكاظم..امسح بها وجهي كلما حزنت..

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.79
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك