المقالات

من يحرق من ؟؟


قاسم العبودي

 

تتـصاعـد الأحداث متسارعة , وعلى طريقة أفـلام الأكـشـن الأمريكـية , يشتعل الخـليج بأحـداث تبدوا لأكثر المتابعين بأنها متسلسلة ومحكمة جدا .

عنـدما يـكـون الأقـتصاد العـالمي يســير وفـق السيـاسـة , فــأن الأمـور تكـون مرهونه بــــأداء تـلك السـياســات وتسـير وفــق منـظـورها السـتراتيــجي . تـم تفـجـير  ناقلـتـين للـنفــط فـي خلـيـج عــمان وكانت تلك الناقـلتان تحمل شحنات النفـط العالمـي , مما يعنـي أحراقـها المسـاس بقـطاع الطاقــة الدولي , وهذا ما تبحث عنه أمريكا .

لا بل فرحت به كثيرا وهذا ما تمنـته . نحن نعلم جيدا أن الحصار الأقتصادي المفروض على الجمهورية الأسلامية , هو حـصار أحادي الجـانب . لذا نتوقع بأن حكـومة الولايات المتـــحدة ستــذهب بعيـــدا  في هذا الأمر لتدويل القضية , علها تنـتصر بأخـراج قرار أمـمي بفــرض حصـار دولي عـلى الجمــهورية الأسلامية الأيرانية .

السـؤال الذي يطرح نفسه وبقوة .. من الذي فجر الناقلتين ؟؟ وما المقصود من هذا التفـجير ؟؟ ولماذا في الوقت تحديدا ؟؟

حتى نـعرف من المستـفيد من حرق الناقـلات  يجـب المرور ولو بشكل سـريع على معـطيات الوضع السياسي الذي يخيم على منطـقة الخليج . هناك تشنجح واضح , ونـذر حرب تلوح في الأفق , والجميع يترقب بحذر شديد . فأن بعض دول منطـقة الخليج تتمـنى أن تقـوم الحرب على عجاـلة وذلك لأســـــباب الكل يعرفها .

حكــومة الولايات المتـحدة تورطوا في عمــلية الخـروج المتسرع من الأتفاـق النووي الذي دفعت السعودية ثمن هذا الخروج الغير موفق , لذالك شعروا بأنهم في حال توجيه ضربة عسكرية للجمهورية الأسلامية , قد تفقدهم زعامة العالم التي يدعونها .

فأيران ليسـت العـراق أيــام الدكتاـتورية الصداميـة . أيـران بلـد منــظم تنظـيما دقــيقا وذو أمكـانات عسكرية ضخمة . وعليه فأن حفـظ ماء الوجه أوجب علـى حكومة ترامب , أن تستعرض قواها العسـكرية أمام العـالم بأي شـكل كان . فلا نستبـعد أن تكون أمريكا أو أذرعها  وراء حرق الناقلات للأسباب التالية :

أولا أن التهمة جـاهزة , والمتـهم موجود .ثانــيا , هـم بحاـجة الى فوضـى عالمـية كي تختـلط الأوراق , وتتعدد الأسباب . لكن توقيت العملية أظهر جليا غباء من خطط لها في هذا الوقت بالذات . لأن البواخر كـن من ضمنها يابانية . وكان رئيس الوزراء اليـاباني في زيارة لرأب الصدع وتقريب وجهات النظر بين طهران وواشنطن فليس من المعقول أن تقوم الجمـهورية الأسلامية الأيرانية بحرق الناقلات , أقلها أحتراما للضـيف الياباني الذي أنبهر جدا بفكر القائد الخامنائي . وهدوئه وصفاء تفكيره , وخصوصا بعد أن رفض السيد الخامنائي أستلام رسائل ترامب .

لقد صفع السيد الخامنائي ترامب صفعة أفقدته توازنه أمام العالم بعدم أستلام رسالته التي بعثها بيد رئيس وزراء اليابان . فلا نعتقد أن القيادة الأيرانية بحاجة لهكذا عملية عسكرية في الخليج وبهذا الوقت تحديدا . كل الدلائل تشير وبوضوح جلي أن مراهقي الخليج وأموالهم السحت هي من دفعت لهذه العملية الصبيانية التي لم تنطلي حتى على أعداء أيران .

فقـد راهنت السـعودية وأسرائـيل ودولة الأمـارات على الرهــاـن العســـكري الأمريكي , من أجل ضرب الجمهورية الأسلامية , وأفشـال قوتها في منطقة الخليج . وبالتالي فأن عملية عسكرية بهذا النوع , كفيـــلة بأن تنسـف جمـيع الجــهود والوساطات لـدرء الحـرب المحـتملة . في سيـاق ما تقـدم نعـتقـد أن حكومة ترامب ستساق مكرهه الى أحتمال ضربة عسكرية محدودة تجاه ايران قد توصف بأنها( تأديـبية ) . أنا على مستـوى شخصي أتـمنى ذلـك حتى كـلا يعـرف حـجـمه الحقيقي عندما يرد أبطال الجمهورية الأسلامية الأيرانية الصاع صاعيـن ولهم الحق كل الحق في ذلك . 

بقيت نقطة أخيرة , أن تحميل أيران مسؤولية الهجوم يعني أن أيران قادرة على الوصول الى أهدافها رغم المراقبة الشديدة لعموم الخليج مما يبعث رسائل أزعاج الى كل مطبلي الحرب . فلا أعتقد أن أمريكا سترضى أن تكون بهكذا حجم أغبى من الغباء نفسه .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.42
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك