المقالات

الاوضاع في المنطقة والتحديات...  (8)

300 2019-06-13

حسن وهب علي / برلماني سابق

 

قال سبحانه وتعالى ( لكل أمة أجل فأذا جاء أجلهم لا يستقدمون ساعة و لا يستأخرون ) ٣٤ الاعراف

أن سلسلة كتاباتنا عن الأوضاع في المنطقة والتحديات  ناجم من إيماننا بأن الأحداث القائمة والسابقة و اللاحقة مترابطة وخاصة في القرنين الأخيرين بشكل وثيق سواءا التي جرت بنسق واحد او بطرق،متعددة بهذه الآلية او بتلك او بغيرها أنها في المحصلة النهائية تصب في هدف واحد غير معلن وان أصبحت بعضا من أهدافها معروفة بشكل او بأخر و غالبا ما تجري هذه الأحداث والتغييرات تحت عناوين فضفاضة بالديمقراطية وحقوق الانسان والتطور ومنع انتشار اسلحة الدمار الشامل و غيرها من التمويهات لحرف النظر عن الهدف الاصلي او الأهداف الساندة للهدف الغير المعلن اولا....

وثانيا اننا نعلم جيدا أن في جميع الحقب الزمانية والتواريخ هنالك ممالك وامبراطوريات عظيمة كانت تعتمد على القوة العسكرية والتي تعتمد بشكل أساسي على طبيعة التماسك الاجتماعي الداخلي والقوة الاقتصادية و قوة العقيدة التي تنتمي إليها هذه الإمبراطوريات بغض النظر عن صحتها و سقمها وقد تكون هذه الإمبراطوريات متفردة في فترة ما او متشاركة مع غيرها في نفس الفترة الزمنية كالصينية والمغولية والرومانية واليونانية وحضارات كبيرة كالانكا والحضارة المصرية والبابلية والاشورية والفارسية البيزنطية والإسلامية بمختلف أنواعها ومراحلها من الراشدة والاموية والعباسية والعثمانية   والإسبانية البرتغالية وان جميها مرت بمرحلة النشوء والانتصار ومن ثم العظمة ثم الضعف والانهيار وقسم منها اندثرت وتلاشت حتى أصبحت لا يتذكرها أحد غير الباحثون عن تلك الإمبراطوريات وقد يختلفون في اصل نشوئها وارتقائها. وغالبا ما تكون من أسباب انهيارها الرئيسية أسباب داخلية وان تأثرت بأسباب خارجية ورأينا كيف اندثرت دولا مترامية الأطراف كالعباسية والتي قال يوما ما المنصور للسحب اذهبي انى شئت فأن خراجك لي والامبراطورية البريطانية التي كانت لا تغيب عنها الشمس و لكن هل القوى العظمى قبلت و تقبل الهزيمة من اول هزة اوصدمة؟ حتما الاجابة عنها بالنفي...

وثالثا وهو بيت القصيد هل أن أميركا ومن يدور في فلكها تتنازل عن أهدافها المخفية والمعروفة في أن واحد مقابل المحاور الاخرى سواءا القريبة منها كفرنسا التي تذيقها الولايات المتحدة ويلات التظاهرات منذ مدة وسببها الرئيسي دعوة ماكرون إلى إنشاء قوة عسكرية بديلة او محاذية وعدم الاعتماد كليا على القوة الامريكية اوالمنافسة وما بين القوى العظمى من تجاذب ومهاترات وحتى تصل إلى الحروب الاقتصادية او القطيعة وما نلاحظ ذلك اليوم بين الصين وروسيا واليابان فضلا عن الأعداء كالذي يجري بين الجمهورية الإسلامية وأميركا وكذلك مابين الكورية الشمالية والجنوبية وأميركا وغيرها من البلدان ونعتقد جازما بغص النظر عن التصريحات النارية اوالسلمية التي يطلقها ترامب وفريقه وايران من تصريحات السيد الخامنئي وروحاني وظريف  فأن المحاور تشكلت وتمترست كل خلف متبنياتها وان المحاور تأخذ مديات أقوى وستنضم الدول إلى هذه المحاور من اول أزمة كبيرة ضمن سلسلة المناوشات التي تحدث على الساحة الدولية و يقينا الدائرة تدور على الدول الاستكبارية عاجلا أم آجلا وان الإمبراطورية الأميركية ومن يدور في فلكها إلى تفكك او زوال( و لو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة و لا يزالون مختلفون)  هود ١١٨

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.84
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك