المقالات

 ما يدون الصفحات الناصعة من التاريخ..!

307 2019-06-13

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

 

"المال السياسي" ليس مصطلحا مستحدثا، بل هو قديم؛ قدم السياسة والسلطة وأنظمة الحكم!

في قصة المال السياسي، يحتفظ التاريخ لنا، بقصص صرر النقود، التي رماها سلاطين بني أمية وبني العباس، لكلابهم من الشعراء المداحين، فقد كان الشعر وسيلة إعلامهم الأثيرة!

 كما يحتفظ لنا التاريخ  بمرسوم الخلافة الأول، للخليفة الثاني، الذي ألغى المساواة في العطاء، وجعل الرعية طبقات، كل له منزلته وعطاءه، تبعا لنسبه أو ولاءه.. لذلك يرتبط مصطلح المال السياسي، بأنظمة الحكم ووجودها، وبكيفية الوصول الى الحكم بصورة أوضح.

المال السياسي لاعب رئيس في كل نشاط، وفي حالتنا العراقية الراهنة برز تأثيره؛ بشكل أكبر من المؤثرات الأخرى على المشهد، وصار لازمة العمل السياسي، ولا يمكن لجميع القوى السياسية، إلا الإعتراف بأن علاقاتها الخارجية، أو مع الحكومة، أو بنيتها التنظيمية، لا يمكن أن تسير إلا بالمال السياسي.

يتغلب المال السيسي، على الأيدولوجيات والأفكار والعقائد، بالتأثير على الجماهير، فعلى الأقل نتائجه أسرع من النتائج المتحصلة منها..

لكن هذه النتائج السريعة، سرعان ما تنطفيء، وتتحول الى خيبة مضادة، بلحاظ أن القوى والتكتلات السياسية، تلجأ لهذه الوسيلة، عندما تفقد ديناميكيتها، وقدرتها على التأثير في الحياة العامة.

  وسرعان ما تفقد النتائج المتحصلة بواسطته، زخمها بإنخفاظ وتيرته، كونه قابلا للنفاذ وبحاجة لمنابع دائمة، نافضلا عن كونه وسيلة تدمير ذاتية، للقوة السياسية، نتيجة الصراعات التي يسببها المال داخليا..

المال السياسي؛ إنعكاس لضعف العمل التنظيمي، وتنحيه لصالح الأساليب اللاشرعية، وهو يسهل إراتهان القرار السياسي، بيد من بيده مفتاح صنبور المال "الحنفية"، ما يعني التسليم بسيادة ارادة الغير، على مجريات العمل السياسي، وتحول قادة وأعضاء تلك القوة السياسية، لعبيد تعيش على الفتات.

المال السياسي؛ أسهل طريق لنفاذ الفساد، الى جسم القوة السياسية، الأمر الذي يسرع في عملية تفككها ،أو تحولها الى عصبة إنتهازية نفعية، أو الى شركة مساهمة، ولكن بعنوان سياسي جذاب، تزدان به النشريات والكراسات ومواقع الأنترنيت..

 المال السياسي؛ مؤشر ممتاز على نوع المسلك الأخلاقي، الذي تسلكه القوة السياسية في عملها التعبوي، فكلما إزداد الإعتماد على المال السياسي، في ديمومة العمل التعبوي، إنخفض مؤشر الأخلاق، وتسبب بتسطيح العقول، وبالتالي فقدت القوة السياسية قوتها الحقيقية، وإن بدت الصورة مخالفة لذلك على الأرض، لأن المال السياسي يعطي نتائج خادعة وقوة وهمية!

المال السياسي؛ يزدهر في أجواء الفقر الفكري، لتحل مفردات الإنتهازية والإنحطاط وشراء الذمم، بدلا من الأفكار والتنظير والإقناع، وتبني البرامج التي تعبر عن هموم الشعب وتطلعاته..

يحدثنا التأريخ أن القوى السياسية الفقيرة، هي التي تصنع الحدث، وهي التي كتبت الناصع من صفحاته، أما القوى السياسية الغنية، فلاتكتب إلا الدسائس والمؤامرات.

كلام قبل السلام: علي بن أبي طالب"ع" كان فقيرا، والذين أرتبطوا به كانوا مثله فقراء، ومعاوية كان غنيا، وأرتبط به الأغنياء، وأبحثوا في سجل الفريقين!

سلام..

 

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 71.84
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك