المقالات

سبايكر .... جريمة لن تضيع


 

السيد محمد الطالقاني

 

سبايكر.. وهي مجزرة جرت بعد أسر طلاب القوة الجوية في قاعدة سبايكر في الثاني عشر من حزيران عام 2014 عندما أقدم ازلام النظام البعثي من عشائر تكريت مع خونة البلاد من الساسة اصحاب المنصات الى ارتكاب ابشع جريمة عرفها العصر الحديث , حيث تمت عملية اعدام جماعي قتل فيها الف وسبعمائة شيعيا بدم بارد امام انظار العالم اجمع, وعشائر تكريت ترقص فرحا لهذا الامر, وهم شباب بعمر الزهور لاذنب لهم سوى انهم من اتباع اهل البيت (ع) تطوعوا للعمل في خدمة الجيش العراقي, وغيبت اجسادهم وترملت نساؤهم وتيتمت ابنائهم وتاهت قضيتهم مابين التحالفات والمناكفات السياسية حتى اليوم.

ان الحقد الاموي البعثي على اتباع اهل البيت جعل اهالي تلك المناطق يتحالفون مع الشيطان من اجل الايقاع بهم حتى حدث الذي حدث ودخلت قوى الشر والعمالة من جيوش الوهابية الغزاة واستفبلوهم اهالي تلك المناطق بالافراح والزغاريد من اجل القضاء على الرافضة.

ولكن سرعان ماانقلب السحر على الساحر وظهر الوجه الحقيقي للغزاة فهم حاقدين على الاسلام ككل من خلال دخولهم مدينة الموصل وما تبعها من مآسٍ كقتل وتهجير الالاف من ابنائها والمناطق المحيطة وتهديدها لبقية محافظات العراق ومجازر القتل الجماعي .

وهنا اعلنت المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف فتوى الجهاد الكفائي التاريخية التي دعت فيها العراقيين الى التطوع دفاعا عن العراق وشعبه ومقدساته وانقاذ المناطق الغربية من تلك المآسي, وانقاذ العراق من مخطط اسود ارادت هذه العصابة المجرمة تنفيذه .

حتى انقلبت كل الموازيين ودخل ابناء الجنوب ارض تكريت وارض العوجة وهي ارض الافاعي المسمومة ارض حزب البعث المقبور وطهروها من دنس الناصبية والبعثية متناسين كل الدماء التي سالت هناك بسبب جريمة سبايكر حيث وضعوها ابناء المرجعية وراء ظهورهم وذهبوا الى ارض تكريت لتحريرها من الدواعش وتسليمها الى اهلها.

أي معادلة هذه؟ واي صبر هذا الذي يتحلى به جند المرجعية؟

ولكننا اليوم وبعد ان رجع كل شيء الى محله واستقرت الامور لن ننسى جريمة سبايكر وان تناستها الحكومات , , وسوف لن تضيع تلك الدماء ابدا وسيبقى شيعة اهل البيت (ع) ابطال التاريخ على طول الزمان رغم انف الحاقدين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك