المقالات

فتوى الجهاد الكفائي .. إنقاذ للأرض والإنسان


محمد كاظم خضير

 

بعد انقضاء منتصف النهار يوم الجمعه بتاريخ١٢ /٦، كان العراق على موعدٍ ببزوغ فجرٍ آخر، يتجاوز كل الذي عرفه على يد جلاّوزة الإرهاب طوال عقود الخوف ، التي أخاف بها العراق ... لتنطلق فتوى الجهاد الكفائي ليتم بعده تأسيس الحشد الشعبي ، ، معلنةً بدء عمليات أهم معركة تحرير انطلاقا من جرف الصخر وانتهاء بتحرير الموصل ، ... يضرب الحشد الشعبي وتدك معاقل مة الإرهاب الداعشي٠، وتطهّر البلاد من لوثهم وشوههم.

فتوى صدرت وبحثت عن قادة وكان خير قادتها أبناء الحشد ، مع حلفائه، وبخاصة الحليف الأهم، والأبرز، والأقوى، الجمهورية الاسلامية الايرانية ، مُنسقاً باستمرار مع أخوتهم في ، وذلك لغرض تأمين المنطقة من المستقبل الإرهاب الداعشي الطائفي المظلم، الذي كان يخطط له البغدادي ومن معه، وقد عاش العراق انتعاشاً بهذه الفتوى ، لأنها أيقظت الحسّ الكريم بالنفوس، حيث مرت سنوات من الصمت على عبث الإرهاب ، منذ أن دخلت العراق بعد الحرب الأميركية عام 2003.

استغاث العراق ، ضمن قوانين الأمم المتحدة، بدولة جارة، لإنقاذ الدولة ومؤسساتها من عبث الإرهابيين، وقد شارفوا على الوصول إلى كربلاء والنجف ... يريدون تهديم المراقد الدينية كانوا يتنبؤون بردود فعلٍ عديدة، لكن أن تصدر الفتوى الجهاد الكفائي ويشن الحشد الشعبي عليهم الحرب الشاملة، فهذا آخر ما يمكن أن يتوقعوه!

لقد حدثت المفاجأة المباغتة، وخرّ عليهم السقف من فوقهم، وقطع دابر القوم الذين ظلموا. كانت الجمهورية الاسلامية الايرانية داعمتا مؤسسة الحشد الشعبي العراقي ، ودفعت أزكى الدماء لشباب بسنّ الورود، اختلط الدم بالدم، بين العراقيين والإيرانيين ، بمعركة حامية نارية لا تهدأ، أعادت داعش قروناً إلى الوراء، وغيرت تركيبة العراق كاملةً، لوضعها ضمن فضاء التمدن العريق.

قدّمت الجمهورية الاسلامية الايرانية أكثر من٢٠٠٠جريح و شهيداً لتحرير مدن العراق ، واستطاعت القوات الحشد الشعبي تأديب الارهاب الداعشي ، وتوسّل الأمريكان من أجل إيقاف الحرب، وتعطّش من أجل التفاوض معه، زاعماً أن المناطق الغربية ومفاتيحه وحلوله بيده، غير أن الحشد الشعبي لا يعترف إلا بالقرارات الدولية والمواثيق والأعراف، وكانت الفتوى ، إعادة الأمل، خارطة طريق غيرت المشهد بالمنطقة.

وجعلت الحالة السياسية كلها بالشرق الأوسط تقسم إلى قسمين، ما قبل الفتوى ، وما بعد الفتوى ، هذه هي الحرب، إذ ترسم مسارات مختلفة وتصنع قوى جديدة، آل المطاف بداعش جوأذرعها للشتائم والكلام غير المؤدب أو اللائق، بينما الحشد الشعبي يحرث الأرض، ويغرس بذرةً نحو مستقبل آخر جديد، لم يعشه المجتمع العراقي من قبل.

الخلاصة بفتوى سيد علي السيستاني تشكل الحشد الشعبي العراقي وعلى يديه تلقى المشروع التكفيري الامريكي الصهيو وهابي سعودي الهزائم تلو الهزائم الأمنية المخابراتية والعسكرية الى أن وصل المشروع التكفيري الأمريكي الصهيو وهابي اليوم الى مرحلة التهاوى والانهيار.

لقد رسم نموذج الحشد الشعبي العراقي بإنجازاته طريق ومسار الانتصار لشعوب الأمة في مواجهة المشروع التكفيري الأمريكي الصهيو وهابي …وها هي ثماره اليوم تتجسد في تداعيات ملموسة لقوى وقواعد المشروع الصهيو امريكي في المنطقة ..ما يمثل عامل استنهاض لشعوب الأمة نحو الإلتفاف حول هذا النموذج والمشروع التحرري المنتصر فتواصل شعوب الامة طريق ومسار الانتصار والذي حتما سيمكنها من الحاق الهزيمة الكبرى بتحالف الشر والاستكبار العالمي الأمريكي الصهيوني بكل أدواته الى أن تصنع النصر الحاسم والشامل لقضاياها المحورية الكبرى والمصيرية وعلى رأسها القضية الفلسطينية

، أن هذه الفتوى الجهاد الكفائي ، جمعت ما افترق، وعززت العلاقات العراقية الإيرانية ، وفتحت مجالات من العواطف المجتمعية، لم يعد يفرق بين عراقي وايراني

هذه هي الفتوى ٠، نتائج ستراها الأجيال القادمة...!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 72.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك