المقالات

ماضون في قتل ألبلد  


خالد القيسي

 

ألمقابر ألمكتظة

حطمت قلوب ألكثير

ألبكاء هو السمير

حكايا الفساد ليس لها مثيل

نار الهجير ..أدمت مآقينا

ماضون في جنون الفساد والرشوة الذي شوه صورة بلد أصيل، ماضون في كثرة التناقضات بين ألاطراف الحاكمة ، لا قادرون على حل المشاكل الداخلية فضلا عن الخارجية ، رغم كثرة من تتفوه بالامر بالمعروف وألإصلاح ، وقلة تنهى عن المنكر ولا تتطهرمن نار السحت ولم يعد العيش صالحا مع بقائها .

ألاصلاح .. بإزالة من تسلط على مالنا ونهب ثرواتنا من على سطح ارض البلاد ، من فئة تحاول ألاستيلاء حتى على ألصحراء ، كما زيلت داعش ، هذه المخلوقات لن تعد ضمن دائرة البشر ، تأصلت في اعماقها ذنوب لا تبرأ منها ، تصادمت مع الحضارة والتقدم ، بمعاول صدءة حملتها تيارات وتجمعات وقوة طائشة عمياء ، حاصرتنا بقسوة آلام ونائبات ألدهر، الجهل ، الشر، والموت ، قوضت كل ما تمعنا به من قيم أخلاقية ومدنية في حياتنا ألاجتماعية ، تجلت في نار ألقتل وألخطف والتخلف لقوى عشائرية أرهقتنا، فكنا نسير وألموت يسير معنا ، في شرع كل واحد يرسمه لنفسه، بما لا يتوافق مع الشرع والقانون والعدالة السماوية.
كان دليلنا وكل مسرح حلمنا وما نصبو اليه ، الظفر في نظام ينقلب على سيئات ما مضى ، وبناء جديد ينبيء للناس بألاستقرارلضمان عيش حر كريم ، لنواجه بمشاحنات أعلامية ومماحكات وجدل وفرتها حرية الرأي والنقد التي كانت مخنوقة أبان الانظمة التدميرية السابقة، فأصابنا بالدوار جراء تبلبل الافكار وتضليل التبيان ، لكثرة المحللين وممن أحاط نفسه زورا بلقب علمي ، مما إضطرنا أن ننبذها جميعا .

أمام مشهد الأزمات ، ظمأ في نفوسنا لعلاج مرضى الظلم ومقاومة الاخاء وجحود البلد ، بعد ان أدينا ثمنا باهظ لإنسانية معذبة اختلس لذتها السراق واللصوص وألقتلة ، ولم نمنح سوى خيال التصور لمستقبل ننشده يرسم في ذهننا المشوش ، حتى التبس الامرعلينا في تناقض يرتكبه من يسير بالبلد إلى دعوات الشر يراها خيرا ، في محن يتعرض لها البلد أحاطت به ، من تعصب أعمى للسلفية المتحجرة ، وإفتراء وتشنيع أسندتها الى الدين وهابية الكره وإلغاء ألآخر، وصروح فساد مكملة للقوة العمياء (داعش) التي هدمت التاريخ وألآثار والحضارة، وعالم أحادي القطبية يمنع إنماء الثروة والتمتع بمباهج الحياة.

ما دعانا الى ملامسة هذه الحقائق العزم الذي اراه في عيون البعض لاستعادة نهضتنا واحياء مستقبلنا جاعلين من تراب الارض العراقية كحل دائم لعيون ترنو الى مستقبل زاهر ومداد أقلام تكتب بحرقة مقالات تدعو الى التحرر من كل ماهو سيء ومسيء يعطل حركة البناء الانساني والعمراني ، لا يسمع فيها لزمن طال محور الخلاف فيه وغيبته ألمحاصصة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1428.57
الجنيه المصري 75.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك