المقالات

قمة مكة و فرصة المملكة 


ميثم العطواني


وسط تصاعد وتيرة التهديدات وتناقض المواقف على الصعيد العالمي والإقليمي جاءت الدعوة الطارئة لمؤتمر القمة العربية الذي سيعقد في السعودية بعد أيام قليلة بحسب رغبة الأخيرة وتخوفا من التداعيات الخطيرة التي حدثت مؤخرا على المستوى العالمي والمنطقة، تهديد الزعيم الكوري الشمالي للولايات المتحدة بإنه "سوف ينسف أميركا بإستخدام القنبلة المغناطيسية" لم يكن إلا حدثا طارئا يربك مخطط أميركا وحلفاءها في منطقة الشرق الأوسط، حيث تزامن هذا التهديد الخطير مع تهديد واشنطن لطهران ودخول الرياض على خط الأزمة بضوء أميركي أخضر، ربما جعل من السعودية ان تعيد حساباتها تخوفا من انشغال الحليف الساند بحاله كون تهديد كوريا الشمالية يستهدف الأراضي الأميركية مباشرتا، وهذا ما يعرضها لمواجهة أخرى تضاف الى مواجهة اليمن في ظل تصاعد التهديدات الأميركية التي تشهدها المنطقة .
الرياض التي تنظر الى حزب الله في لبنان، أنصار الله في اليمن، المقاومة الإسلامية والحشد الشعبي في العراق، بإنهم جبهة ليس من السهل الرهان على تحديها وفق الستراتيجيات العسكرية، لاسيما وان ما حققته هذه الجهات أذهل الدول الكبرى وعجزت ان تحققه، حزب الله اللبناني الشوكة في عين إسرائيل وأنصار الله أبكت السعودية وحلفاءها والحشد الشعبي دمر تنظيم داعش الإرهابي وأذهل العالم أجمع، مما دعا المملكة ان تدعو الى قمة عربية تأمل فيها توحيد الرؤى واتخاذ قرارات لصالحها وسط تسارع هذه التطورات .
نجاح الحوثيين بتسديد ضربات موجعة للسعودية يكمن بالإضافة الى الأسباب آنفة الذكر خلف الدعوة لهذه القمة التي ربما لا تأتي بجديد عن سابقاتها، إذ على حكام المملكة النظر بجدية لما يخدم المنطقة التي هم جزءا منها، وإعادة حساباتهم وفق المنظور العربي الإسلامي، والحد من الاستجابة لتنفيذ مخططات أميركية بريطانية إسرائيلية، وبهذا قد تحقق استقرار بلادها قبل ان يتحقق استقرار المنطقة وبخلاف قد تصل التطورات الى حد ما لا يحمد عقباه، تنذر بان الحرب قد تندلع في غفلة من أمرها لاسيما وان هناك جهات مأجورة تدفع بإتجاه الحرب .
السعودية موطئ قدم المصالح الأميركية والقواعد العسكرية عليها ان تعي جيدا مفاهيم الحرب وما يترتب على أرض الحليف، ولهذه الأسباب بالإضافة الى مضامين سرية أخرى نرى من خلالها ان تستثمر الرياض فرصة هذه القمة وتتعامل معها وفق مقررات واقعية تصب في خدمة العرب والمسلمين لا سيما وان عنوان هذه القمة عربية .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1351.35
الجنيه المصري 71.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك