المقالات

هدهد سليمان يشهد للتأريخ..!


باقر الجبوري

• هدهد سليمان ...
تفجيرات ميناء الفجيرة في الامارات؛ أظن ... أشك ... أتصور ... مجرد احتمالات؛ ان الحوثي تكفل بايصال رسالة إيران الى أمريكا، أو لعله سليمان وجنوده فقد مل الرقود، أو لعل الله أرسل طيرا أبابيل رمت سجيلها على تلك السفن اليوم من اليمن الى أبعد نقطة في الامارات. 
غدا من إيران إلى أبعد نقطة في أسرائيل، وغدا من لبنان ، وبعدها في بغداد لتتبعها البحرين 
ولتنتشر النار في كل مكان.
مصالحكم في السعودية والخليج كلها تحت المطرقة، انتم تقاتلون الاسلام كافة ، وسيخرج لمقاتلتكم المسلمون كافة ، الأسلام الحقيقي من المشرق الى المغرب.
مؤامرة سايكس بيكوا سقطت أمام عقيدة الانتماء للاسلام، فليس المفروض ان تكون إيرانيا لتدافع عن ايران ، وليس المفروض ان تدافع عن إيران داخل حدود إيران.
كن مسلما لتدافع عن الاسلام ، قاتل عدوك في كل مكان، وأعتقد أن الداخل الأمريكي نفسه سيناله جزءً من الأعصار .
اغبياء فلم يتدبروا في أمر خروج المارد المسلم من القمقم، وحتى يأتي الهدهد من مأرب بخبر أكيد، نقول ... إن موعدهم الصبح ... اليس الصبح بقريب

• شهادة للتاريخ
سيشهد التاريخ لمحمد أبن سلمان أنه كان أشجع من الكثير وحتى ممن يدعي كذبا الانتساب لمدرسة علي ابن ابي طالب عليه السلام! قال ... معركتنا مع ايران معركة عقائدية، يؤمنون بالمهدي ... المخلص والمنقذ. 
محور أبن سلمان اللامريكي الإسرائيلي الخليجي، مقابل محور المعتقدين والممهدين للمهدي عجل الله فرجه ، في ايران ولبنان واليمنن و العراق والبحرين ونايجيريا ، وفي العالم كله ... بل حيثما يعبد الله !
معركة الإيمان المطلق ضد الكفر المطلق، وحيث لايوجد بينهما محور وسطي، ولاتوجد منطقة حياد في قلب المؤمن ...
لم تكن هنالك صعوبة في الاختيار قبل 1440 عاما اختار البعض علي ابن أبي طالب وتركوا السقيفة لاهلها، فلا قاسم مشترك أو موازنة بين علي وبين معاوية أبن أبي سفيان ومن سبقه
أو بين الحسين بن علي وبين يزيد ابن معاوية !
كما لن يكون لن يصعب الاختيار ..بين خندق الخامنائي ، وبين خندق ترامب أو أبن سلمان
الامر لايحتاج الا لبصيرة ووقفة مع الحق ولو لدقائق معدوة لنجد المدد الألهي للقلوب المؤمنة والواثقة بقوة الله، وقدرة الله !
معركة أمريكا ضد الجمهورية اليوم ، هي ضريبة الإيمان بالمهدي الموعود ، معركة الإيمان كله أمام الكفر كله وبين الإيمان والكفر لاتوجد منطقة وسط!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 73.26
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك