المقالات

يوم بيوم السفارة..


حيدر السراي

 

كحال السفارات والقنصليات السعودية ، هكذا يجب ان ننظر الى السفارات والقنصليات الامريكية في العالم فالمنشار الامريكي ليس اقل اجراما من المنشار السعودي ، حكايتنا تعود ليوم الرابع من نوفمبر من عام 1979 حيث وصلت تدخلات السفارة الامريكية في طهران الى مرحلة متقدمة ، وتخلت السفارة عن عملها الدبلوماسي لتتحول الى وكر للتجسس والتدخل في الشؤون الايرانية (كحال السفارة الامريكية في بغداد اليوم) ، انتفض طلاب جامعة طهران واقتحموا السفارة وتم احتجاز 52 دبلوماسيا امريكيا ، المثير انهم امسكوا بالدبلوماسيين وهم يحاولون اتلاف وثائق رسمية عن طريق الات تم تجهيزها خصيصا لهذا الغرض .

استمر احتجاز الرهائن لمدة 444 يوما ، تسببت هذه الازمة بتراجع شعبية الرئيس الامريكي جيمي كارتر الذي ظهر مهزوزا ومرتبكا وانتهى به المطاف الى خسارة السباق الانتخابي للبيت الابيض . وقد حاولت الولايات المتحدة انقاذ الرهائن بعملية عسكرية معقدة بائت بالفشل وادت الى تحطم طائرتين امريكيتين ومقتل ثمانية جنود في صحراء طبس ودفعت باتجاه رفع معنويات الشعب الايراني وازدياد ايمانهم بحقانية مواقفهم ومرجعيتهم ، ومع هذه العملية رفع الشعب الايراني شعاره الشهير (الموت لامريكا) ، ولقن امريكا درسا ما زال البيت الابيض يتذكره بمرارة .

لوزارة الخارجية الامريكية وسفاراتها ثأر مع الشعب الايراني المسلم ومرجعيته العظيمة ، فهي لم ولن تنسى جثث جنودها في صحراء طبس ولن تنسى الصفعة التي تلقتها والتي حولت سفارتها الى متحف لعرض الصور والوثائق ما زال مفتوحا الى يومنا هذا ودعني هنا اشير الى حقيقتين مهمتين لا يمكن للباحث ان يتجاوزهما في مثل هذه الظروف :

الاولى : ان السفارة الامريكية في بغداد بتجاوزها على مقام القائد الخامنائي بكل رمزيته ومكانته في المجتمع الشيعي انما تعبر عن غيظها والمها لما حدث في بناية قرينتها السفارة الامريكية في طهران ومسلسل خسائرها المستمرة امام الدبلوماسية الايرانية على مدى اربعين سنة وليس اخرها انهيار مشروعها في العراق ما بعد انتخابات 2018

الثانية : ان السفارات الامريكية في كل العالم انما هي اوكار تجسس كما سماها الشعب الايراني وقرر القضاء عليها ، وان السفارة الامريكية في بغداد تمارس تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية للشعب العراقي ، ولا تحترم قدسية معتقداته ورموزه ، بل وتحاول ان تمزق النسيج المجتمعي الرابط ما بين العراق وايران والمتمثل بالرابط الديني والمذهبي ، وكما كان الشعب الايراني على درجة كبيرة من الوعي والمعرفة بخطورة السفارة الامريكية يتعين ان يعرف الشعب العراقي ذلك ويمارس ضغطه السلمي لايقافها عند حدها.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 76.16
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
sajjad : لم يذكر خضر السلمان بان ال حسيني من عشائر بني اسد انما هي عشيرة مستقلة ولها فروعها ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
عيسى العمارات : احسنتم على الطرح الجرئ في الانساب وهو خير معين لمن يريد اتباع الحقائق بالتاكيد ان خيكان تحالف ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
دعاء العامري : نداء عاجل وصرخة مظلومين الى السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم لدينا شكوى بخصوص دائرة البعثات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
عباس المالكي : يجب أن تتولى جهة ما عملية فضح البعث حتى لا يضلل النشأ الجديد ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ام السادة : ويلهم من عذاب الله .. احتقرت نفسي كثيراً عندما كنت اقرأ عن معاناتكم شيخنا الفاضل لاننا كنا ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ابو علي : مع الاسف من المعيب على حكومة ومنذ اشهر بما فيها من اجهزة ومخابرات وامن وطني وجيش ان ...
الموضوع :
بيان صادر عن اللجان التنسيقيه للجامعات ذي قار الحكوميه والاهليه بعد الأحداث الأخيرة .
المهندسة بغداد : اضم صوتي الى صوتهم ..سيبقى السيدعادل عبد المهدي سطورا ً واضحة لاصحاب الاذهان السليمة ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : السيد عادل عبد المهدي الظاهر منه شخصية نزيهة ومحترمة ونظيفة وتصرف بما يتمكن لمواجهة ازمات معقدة جدا ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : للعلم فقط انه في اللغة الانكليزية ايضا عندما تذكر مجموعة كلمات في اخر كلمة منها تكتب الواو. ...
الموضوع :
ماذا تعرِف عن واو الثمانية؟!
ابو علي : الموضوع ليس بهذه البساطة انت امام وضع اجتماعي ناشئ وجديد يحتاج الى جهد كبير. تصور عندما يقوم ...
الموضوع :
نظرية القوات الامنية
فيسبوك