المقالات

مراجعنا خط احمر... ايها المعتوه ترامب


السيد محمد الطالقاني

 

لقد اثبتت المرجعية الدينية وعلى مدى الزمان الدور القيادي لها في كل الازمات والمحن التي عصفت وتعصف بالامة . وكانت الصمام الأمان للعالم الإسلامي متميزة بحضورها الفاعل في كل قضايا الامة الإسلامية.

فكانت المرجعية الدينية طوال التاريخ الند والخصم لكل الجبابرة والمستبدين بالحكم فلم تقبل بالقمع وكتم الحريات وكم الافواه , فكانت العون للمظلوم والسيف القاطع على الظالم ,ومن اجل هذا الامر سالت دماء للمرجعية على منحر الحرية طالتها يد الغدر والارهاب القمعي العالمي والمحلي.

واليوم وبعد ان تخلصت الشعوب المستضعفة من الهيمنة الاستكبارية واصبح للمقاومة الاسلامية دورا فاعلا في حماية المرجعية الدينية بدا الاستكبار العالمي بنوع اخر من الحروب وهي الحرب الناعمة حيث سخر الاستعمار الامريكي كل جيوشه الالكترونية ضد المرجعية الدينية في محاولة لاضعاف دورها في نظر الامة.

وماحدث مؤخرا في بيان السفارة الامريكية من تطاولها على مراجعنا ماهو الا امتداد لهذه الحملة المسعورة ضد المرجعية الدينية.

ان الضربة الموجعة التي وجهتها المرجعية الدينية للاستكبار العالمي كانت مؤلمة لهم وفي الصميم , فالمرجع السيد علي السيستاني( حفظه الله) قضى على اكبر مخطط ارهابي استعماري في العصر الحديث فكانت فتواه المباركة في الجهاد الكفائي التي انقذت العراقيين والعرب والمسلمين والناس أجمعين بمثابة الرصاصة القاتلة لذلك المخطط الاستعماري.

كما ان الضربة الاخرى الموجعة التي وجهتها المرجعية الدينية لقوى الشر والعمالة في العالم هي قيادة المرجع السيد علي الخامنئء ( حفظه الله) لمسيرة التحدي والمقاومة التي اثبت فيها جدارته وقيادته الحكيمة متحديا كل طواغيت الاستكبار العالمي في قيادته الحكيمة للثورة الاسلامية في ايران التي اسسها الإمام الخميني رضوان الله تعالى عليه.

اننا نقدس ونحترم مراجعنا العظام في كل انحاء المعمورة باعتبارهم جميعا امتدادا لحكومة الامام المهدي ارواحنا لمقدمه الفداء الذي نعتبره الحاكم الشرعي لنا ودفاعنا عن مراجعنا هو من الامور التكليفية الواجبة علينا ولن نسمح لأي شخص التطاول على مقام المرجعية الدينية ونعتبر ذلك خطا أحمر.

لقد تغابى ترامب عندما تناسى الوحدة بين الشعبین الايراني والعراقي والمواقف المشتركة بينهم في توحدهم ضد الارهاب واختلطت دماء الشعبين في ارض المعارك وسوح القتال.

ان ما صدر من تجاوز كبير على رمز كبير من رموز المرجعية الدينية من خلال الموقع الرسمي لسفارة الشيطان الاكبر امريكا في العراق هو تجاوز سافر ومحاولة استفزاز لمشاعر اكبر طائفة في العالم .

لذا نطالب بحذف هذا البوست المسيء اولا ونطالب الحكومة بعدم التراخي في هذا الامروان تضع حدا للاستهتار الأمريكي في العراق, وليعلم ترامب واتباعه من الحواضن في العراق اننا لن نخلع اللباس العسكري وايدينا لازالت تمسك ببنادقنا لان فتوى السيد السيستاني مازالت قائمة فالجموع التي زحفت على اكبر قوى شيطانية في العالم ولقنتها شر هزيمة لن تتوان في الزحف على السفارة الامريكية وقاعدة الاسد لتخرج ذيول الاستعمار الامريكي بالقوة ان عجزت الحكومة عن ذلك لذا فاحذروا الحليم اذا غضب

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1351.35
الجنيه المصري 71.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك