المقالات

مشروع الذبح السعودي


خالد ألقيسي


صور مؤلمة لحشود من أبناء الإحساء والقطيف من كشفت ، وتلك التي تمارس في الخفاء ولا تسرب الى وسائل الاعلام ، منها ما شهدته ساحات الاعدام بالسيوف الصدئة حزت رقاب 37 بريئا من شباب هذه المناطق ، ربما طالب البعض منهم بحقوقهم المهدورة والمشروعة ،الخدمية ، المساواة في الوظائف ، الحرية وابداء الرأي ، لم تحرك هذه الجريمة مشاعر العرب أو النطق بشيء ، رغم معرفتهم بالشيء وما حل بهم وما صار بهم ! 
منظمات حقوق الانسان والموفضية ألاوربية وألامم المتحدة إستنكرت هذا العمل الوحشي وكشفت سوء ما صنعوا ، ولكن المال أخرس الأخرين ، كما يحدث لليمن من فضاعات وانتهاكات ، ومكاره لشعب البحرين ، وخذلهم ألله وأخزاهم في العراق وسوريا.
جرائم آل سعود لا حصر لها مع أهلنا في المنطقة الشرقية ، بممارسات ضغوطات الجهل ، والبيروقراطية العائلية ، التي تربعت على أرض نجد والحجاز بسياسة ارتكاب المجازر ، عندما أتفق آل سعود مع الوهابية بسياسة التخادم المزدوجة مدعومة من سياسة حكومة الانتداب البريطاني، لتأسيس في ارض الجزيرة الشاسعة دولة غاصبة بإسم عائلة شكلت تحديا لأبنائها ، اتخذت من سياسة العقوبات الجماعية وارهاب السكان وتدا لتثبيت أركانها.
سياسة التطهير العرقي والذكريات ألأليمة من المضايقة في العيش وتهديم البيوت والمساجد وسد السبل أمام أبناء المنطقة الشرقية في أقامة الشعائر الدينية، حقائق واضحة للعيان وتحديا لمشاعر فئة تتبع نهج آل البيت ، ففي كل شهر وسنة تمر الا وشهدنا جرائم عدة على مختلف المستويات مذهبية ومناطقية في قرارات متسرعة استبدادا في الرأي ألمتخلف ، وإستخفافا بمشاعرأهلها ، بحجة تنظيم خلايا أرهابية والفكر المتطرف والتهم الجاهزة الكاذبة الولاءلايران ، لإيهام الرأي ألعام العالمي وكسب تأييد الدول السائرة بالفلك الوهابي .
من يصرف البلاء عن هذه الناس المؤمنة التي ليس لها حول ولاقوة ، والتي لا تجد من يسمعهم والعون في رفع ظلامتهم من زبانية آل سعود والوهابية المتشددة المغمسة بفكر الكراهية التكفيري وإلغاء ألآخر التي أحاطت بهم فأهلكتهم . 
اللهم أجعل هذه الكوكبة من الشهداء سببا لزوال الطغمة الحاكمة من دار بيتك وحرم نبيك وأقر عيون أمهات وآباء من ألهمته الشهادة بحب رسولك وآل بيته وأوزعته الدفاع عن أهله ومقدساته.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك