المقالات

من الإنكسار  الى الإنتصار..!

345 2019-04-26

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

 

يتحدثون عن أن العراقيين شعب لا أبالي، بل أن أحد أدعياء المدنية العلمانيين، يصفنا بأننا شعب مازشي، نتلذ بالألم، ونعشق الخضوع..فأسأله وغيره من المتثيقفين،؛ هل لأحد ما؛ أن يدلنا على شعب مفعم بالأمل كالعراقيين؟! بل هل مثل العراقيين من شعب  يقارع الصبر فيغلبه؟!

نعوم على بحر من الآلام، مَوْجُهُ كغِسْلين؛ لكننا نتصرف كباعة محترفين، نبيع كل يوم لمزمور الجروح احلامنا، فتعزف المزامير نواح نسائنا، ومع ذلك فإن الرجال؛ يمضون غير عابئين بالنواح نحو حتوفهم، وإذا جاء الحتف يفرحون، وإذا  لم يأت يقولون أن الحظ قد خالفهم!

هنا حيث الأثم والبلاء صنوان لا يفترقان، وحيث لا شيء يشبه شيئا آخر، وحيث يحرق التماس الكهربائي فقط غرف الشكوك المليئة بالعقود..وحيث تختفي فى فضاء النسيان؛ أوراق الصمت والموت..وحيث نكتب شهادات وفاتنا بأيدينا، من هذا "الحيث" كله، ننسج أردية الأمل فنتدرع بها من حظوظنا العاثرة.

هنا حيث شركائنا في الوطن، من المؤلفة بطونهم؛ يحتفون بالقاتل المُشَبَّح، مطالبين الضحايا أن يرفعوا أكفهم بالدعاء له..وحيث أشباح البراري ما زالت تطارد المسافرين؛ في عتمة ليل فيموتون بلا نحيب.

هنا  يولد الأمل من ركام الألم، حيث يجف الوقت، فتسارع أجهزة البلدية بإزالة آثار الدماء والدمار، بعد ساعة من كل تفجير إرهابي، ساعتها  يلتقى المغنى بالمعنى؛ فيضيعان سوية في نواح عجوز؛ على البقية الباقية من أساور حفيدتها، التي قضت قرب "الفقمة".

هنا في عراق الشراكة السياسية، شراكة القاتل مع القتيل، وحيث الوطن؛ غربة مسيجة بأسيجة الدم والكونكريت..نصنع معنى جديدا للإنتظار، حيث الجنين يتمنى البقاء، في بطن أمه حتى ولو قتلت، وحيث تمائم الأطفال وأساور الصبايا، تصنع من بقايا الإحتراق..

في هذا الوطن العجيب؛ نجد بلا إستغراب؛ أن المتخمة جيوبهم سحتا يشكون فقراً، وينادون على قارعة البرلمان؛ هل من مزيد؟! وحين يتفق الساسة على مكاسبهم؛ فيرفعون أنخاب الإتفاق، وهم يتلون سورة العصر، لأنهم يعلمون أنهم "لفي خسر"!.

العراقيون مؤمنون بشكل لا رجعة عنه؛ أن الليل لحاف للفقراء، فيلملم الناس أجسادهم ليلا؛ من الخوف والموت والضياع الآتي بالنهار؛ ولذلك فإن مع كل هذا الذي نحن فيه، فإن أمالنا تكبر وتكبر، حتى تحولت الى قصة بعمر الزمان، قصة صيرناها إعتقادا وعقيدة، لأن الأسى ماعاد قنديلا نفتح به بوابات الكلام.

حيث ذلك كله ينادي العراقيين؛ أين الطلعة البهية، والغرة الحميدة، لمنقذ البشرية، سيدي مهدي الأمة أبا صالح؟ فقد طال الغياب، وأعيانا الأنتظار وفي نفوسنا إنكسار..سيدي؛ نحن متهيأون لمقدمك، فعجل بالظهور لأجل كل الحيثيات التي ذكرتها، آنفا والتي لدى غيري في كل بقعة من وطني.

كلام قبل السلام: أسمع في عتمة الزمان، فتى يقول؛ ليس ذنبي إلا أني وهبت صوتي، قنطرة لعابر فداسها..!

سلام..

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.07
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك