المقالات

سبب حرب العمامة


 

بداية ما هي العمامة ...؟ الجواب يعرفه ممن له ضلوع في التاريخ البشري انها قطعة من قماش مكورة يضعها المعنيون على رؤوسهم , كما يضع العربي العقال على راسه , او يضع اليهود والنصارى الطاقية على رؤوسهم , ويقال : ان المسلمين حينما هاجروا الى المدينة اختلط عليهم من المسلم ومن اليهودي والنصراني والوثني .. فأمر رسول الله(ص) ان ينزل المسلمون ذوابة من عمائمهم على أكتافهم لتميزهم عن غيرهم .. وحين دخلت الجزيرة العربية كلها في الإسلام الغي هذا القرار,بهذا نعلم ان العمامة هي ما تكور على رأس لابسها .وهي لباس العرب على رؤوسهم. 

وهناك أمم غير عربية وهم العثمانيون اخذوا ( معنى) العمامة واستأثروا بها تقليدا لعمامة رسول الله(ص) التي يتشرف الناس بوضعها على رؤوسهم , وبها قيمة معنوية ودينية كبيرة في نفوس جميع الأديان السماوية ..ويقال انه كان صراع بين اليمنيين والحجازيين فهجم النعمان بن المنذر ملك اليمن على الحجاز، وأسرّ رجالهم، وأراد أن يذلّهم فسأل عن أرذل شيء عندهم، فقالوا: عقال البعير الذي يربط ركبة البعير عند بركه ، فجعل كفيّة النساء ( الچفيّة ) على رأسهم وعليها عقال البعير، ليكون علامة الذل والأسر، ولما بزغ أمر رسول اللّه‏(ص) وعرف الناس الإسلام ..تعلّم الإنسان کيف يکون حرّاً في حياته وجعل العبودية لله تعالى فقط . 

ثم أمر الرسول(ص) أن توضع على رؤوس المسلمين والعرب العمائم بدلاً من ذلك وقال ( العمامة تيجان العرب إن تركوها ذلّوا ) أي رجعوا إلى مذلّتهم الأولى فصارت العمائم شعار المسلمين عرباً وعجماً، ولكن في العصور الأخيرة أحياء للقوميّة العربيّة رجعوا إلى العقال والچفيّة مرّة أخرى، وتركوا العمائم وكان كما اخبر رسول اللّه(ص)‏ ذلّ العرب فتری اليوم تخاذلهم وذلتهم .. 

وتطورت الحالة سياسيا لمرتدي العمامة . فاستخدمها العثمانيون بحجم كبير جدا , واختلاف شكلها بين سلطان وآخر. كما ان جميع الأديان الهندية تقريبا يرتدون عمامة , وتعني لهم فلسفة خاصة تتعلق بدينهم واعتبرها العثمانيون كفنهم يحملونه على رؤوسهم. دون الفكرة (بأنها تاج رسول الله(ص)) . وقد أخذت العمامة دورا عقائديا في الأمم والنحل الأخرى .. 

.. أما العرب فكانوا يتشرفون بمآثر الرجال الأفذاذ فيتكلمون عن أجمل لباسه وهي العمامة دون سائر الثياب ..الى ان حصلت مناسبة الغدير التي أعطت قدسية للعمامة ..وهي يوم تتويج النبي (ص) عليا يوم الغدير بالعمامة.!! حدثنا محمد بن عبد الله الخزاعي قال: حدثنا أبو الربيع السمان عن عبد الله بن بسر عن أبي راشد الحبراني عن علي بن أبي طالب [ع] قال: عممني رسول الله (ص) غدير خم بعمامة [فسدلها خلفي ثم قال: إن الله أمدني يوم بدر وحنين بملائكة يعتمون هذه العمة وقال: إن العمامة حاجزة بين الكفر والإيمان .. مصادر وأسانيد وقد رواه الحموئي في الباب: " ١٢ " في الحديث: " ٤١ " من كتاب فرائد السمطين: ج ١، ص ٧٥ ط بيروت. وقد رواه بأسانيد ابن عدي في ترجمة عبد الله بن بسر الشامي السكسكي الحبراني من كتاب الكامل: ج ٤ ص ١٤٩٠، ط بيروت .. 

عن أبي راشد الحبراني قال: سمعت عليا(ع) يقول: عممني رسول الله(ص)يوم غدير خم بعمامة سدل بين طرفيها على منكبي وقال: إن الله أمدني يوم بدر ويوم حنين بملائكة معممين بهذه العمة وقال: إن العمامة حاجز بين المسلمين والمشركين. من هنا تحولت الثياب الى رمز واحترام وتقدير لمرتدي العمامة .. وحين نطلق كلمة " عمامة رسول الله" على قطعه القماش التي يرتديها رجل دين لا نعني إنها قماش مكور على رأس .. بل نراها تمثل الامتداد للثقل الديني كله .!! 

وهناك عمائم شرفت الدنيا بمواقفها من العرب وغيرهم ,ولا تجد في ارض المسلمين عربا وعجما حدثا مهما وفي العصر الحديث حين ظهرت القوتان العظمتان أمريكا والاتحاد السوفيتي , خنع العالم كله لهما سوى العمامة ,بقيت ثابته على عقيدتها .. والعمائم التي جاهدت بيد جرداء وتحملت مسار الانحراف الفكري والايديلوجيات الحديثة التي ظهرت ضد الدين , وحاربت وانتصرت على طواغيت العصر مرة بالكلمة والبيان وأخرى بالمدفع والبندقية .لا بد ان تستهدف .!!. 

المسيرة الجهادية لجمال الدين الأفغاني الى السيد الخميني .. والسيد محسن الحكيم وآية الله الشيرازي .. إلى عمامة محمد باقر ومحمد صادق الصدر .. والسيد حسن نصر الله وعمامة السيد الخوئي والسيد الخامنئي .. والعمامة التي حمت العراق عمامة السيستاني .. كل هؤلاء مواقف وصمود وجهاد ودفاع عن الدين والعقيدة .. كل هذه العمائم مشاريع للاستشهاد , لذلك أصبحت هدفا للقوى المناوئة للإسلام فخططوا أن يسقطوا الإسلام , بالنيل من أسماءهم , ولكن في حقيقة الأمر إن العمامة أصبحت رمزا من رموز الإسلام .. ونتذكر جيدا ما حدث في مصر في نهاية القرن العشرين حين زار الشيخ علي الكوراني مجموعة من المؤمنين , وألقى محاضرة عن فلسفة الإمام المهدي (عج) وكيف تدخل الأزهر الشريف والداخلية المصرية دخلت في الإنذار . 

ومنظمات الماسونية كلها فزعت من عمامة الكوراني . وكتبت وقتها موضوعا ردت عليه صحيفة مصرية عنوانه .. الخوف من الحسين او من علي الكوراني ..؟.سيبقى الصراع ما دام هناك خير وشر .. وكل طرف يمثله جماعة ولهم ثوابت يدافعون عنها .. وآخرون يهاجمونهم من خلالها .. فلو نجحوا في إقصائها ..... . ذلوا ... 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك