المقالات

حينما يستيقظ كلكامش من نومه..!

299 2019-04-19

زيد الحسن

 

استيقظ گلگامش من نومه، وأخذ يقص على امه رؤياه قائلا لها: يا أمي لقد رأيت اني أسير مختالا بين الابطال، فظهرت كواكب السماء، وقد سقط احداها الي وكأنه شهاب السماء آنو، اردت ان ارفعه ولكنه ثقل علي، وأردت ان ازحزحه فلم أستطع ان أحركه، تجمع حوله اهل أوروك، ازدحم الناس حوله ، وتدافعوا عليه ، واجتمع عليه الابطال ، وقبل اصحابي قدميه، أحببته وأنحنيت عليه كما أنحني على أمراة ورفعته ووضعته عند قدميك، فجعلته نظيراً لك، فاجابت گلگامش امه البصيرة العارفة وقالت له: ان رؤيتك نظيرك كوكب السما ، الذي سقط اليك وكانه شهاب السماء آنو، انه صاحب قوي يعين الصديق، انه اقوى من في البلاد وذو عزم شديد، وعزمه مثل عزم آنو وذو بأس شديد، وأما انك أحببته فأنحنيت عليه كما تنحني على امراة، فمعناه انه سيلازمك ولن يتخلى عنك، وهذا هو تفسير رؤياك.

استقبل بع الساسة منحة المليار من السعودية بالتهليل والتكبير، وراح يغرد عن امل انفراج ازمة العراق بعد وصول عدة وفود سعودية الى العراق، وزفوا لنا البشرى الكبرى بالاتفاق على شراء الكهرباء وفتح المنافذ التجارية بين العراق والسعودية، وكأن الوضع المزري الذي يعيشه العراق سببه غلق تلك المنافذ وانتظار تلك المنحة.

الحكومة اليوم تسير على نفس نهج حكومة مختار العصر، لكن بطريق اخر وهو طريق الاستجداء وطريق الاحلام واضغاثها، يتركون ارضنا الخصبة التي حتى الصخر يزهر فيها ويذهبون الى دول الجوار لاستيراد الغذاء والخضار، يتركون كبار المهندسين من ذوي الاختصاص في صناعة الكهرباء ويذهبون لشراء( الامبيرات) من خارج البلاد.

لسنا ضد فتح العلاقات مع دول الجوار ابداً ، لكن الوطن لا يبنى بهكذا طرق ، وان اردتم بناء الوطن فعلا اولا عليكم الصحوة من هذه الاحلام وثانيا تطبيق القاعدة التي تقول (ان أردتم بناء وطن ابدأوا ببناء الانسان) ولا اعتقد ان الانسان العراقي همه الاول هو طعامه وغذائه الان ، ابنوا العراقي وطنياً واجعلوه يقدس عراقه، ووحدته الوطنية، وعلموه ودربوه وحفزوه ووعوه، ومن ناحية اخرى سياسية اعطوه حريته وحقوقه كاملة غير منقوصة وباحترام وحماية كاملة من آفة المفسدين ومن بطش الاحزاب والمنتفعين.

هل رأيتم بام عينك فئة من فئات شعبكم لم تخرج بتظاهرات، وقد وصفتموها بالسخيفة التي لا نفع فيها، وفي كل مرة تصكون لنا المسامع انها تظاهرات مدسوسة وفيها مخربين من ازلام النظام السابق.

سادتي اتفاقاتكم القادمة ليست (آنو) احلامكم، بل هي بروتوكولات طبيعية تقوم بها البلدان للاستفادة والاستثمار المتبادل ولا احلام وردية ترافقها ولا عشق لسواد العيون.

بعد ابرام الاتفاقية الامنية طويلة الامد مع الجانب الامريكي لم تعد لدينا قناعة بأي اتفاقية تعقدونها مع اي بلد، والسبب اننا فقدنا الثقة بنواياكم وبافعالكم، وان اردتم تكذيبنا فأن الساحة ساحتكم اثبتوا لنا العكس وحققوا على ارض الواقع اتفاقية واحدة يكون فيها العراق الطرف الرابح او على الاقل لا يكون فيها الطرف المغبون.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.48
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك