المقالات

من قتل الشهيد الصدر ؟؟


قاسم العبودي

 

قد يبدوا للوهلة الأولى أنه سؤال ساذج وبسيط , وجميع العراقيين مجمعون على أن طاغية العرب ( صدام ) هو من قتل الشهيد محمد باقر الصدر رضوان الله تعالى عليه , وهذا لا يختلف عليه أثنان . لقد أسس السيد الشهيد الصدر نواة أول ثورة فكرية حركية تحت متبنى ولاية الفقيه التي لم ترق لذائقة النجف الأشرف الحوزوية وقتها وحورب الرجل بأشد أنواع الحروب .

كانت الحوزة التقليدية في النجف تسير وفق متبنيات فكرية نمطية الى أن جاء الشهيد الصدر ليقلب الطاولة على من أسسها . كان صوت الأنقلاب مدوي الى درجة أن السلطة الغاشمة أستيقضت للخطر الداهم لاركانها . بدأت نهضة السيد الشهيد الصدر في أجواء خاملة , نمطية , هي أقرب للخرافة منها للواقع الفكري الوهاج ,فأستطاع رضوان الله عليه أن يعيد الألق الى الساحة الشيعية , وأستعادة هيبتها المحمدية الأصيلة . برزت أسماء رواد مدرسة الصدر بالظهور المتألق , فكانت اسماء لها سطوتها الفكرية وتأريخ جهادي قل نظيره , فضلا على عدم تعود الساحة الشيعية على هكذا منهاج ثوري حركي رسالي .

لم يكن مشروعه النهضوي بالأمر اليسير في خطواته الأولى , فقد كانت التحديات والتسقيط من أقطاب الخرافة والتجهيل على أشدها , بالأضافة الى تضييق الخناق من قبل السلطة الغاشمة التي لم تدخر جهدا في محاربته . قتل السيد الشهيد الصدر قبل أن يقتل على يد جلاوزة البعث الكافر , ولكن كانت برصاصات صديقة كما يعبر عنها في وقتنا الراهن . حاولت قوى الأستكبار العالمي , فضلا عن أقطاب الخرافة , أجهاض المشروع الحركي الأسلامي بطرق شتى , فكانت تداعيات الأنحراف الفكري لبعض قوى الحوزة النجفية التقليدية , السيف الذي سلط على مشروع الشهيد الصدر النهضوي .

فقد حاول السيد الشهيد أستقطاب رجلات الحوزة النمطية , مره من خلال الرسائل , وأخرى من خلال الحوار والنقاش . ومره عن طريق الأطروحات التدريسية , لكن كل محاولاته ذهبت أدراج الرياح . لكنها بالمقابل أنتجت جيل عقائدي ولائي قل نظيره , وأن كان قليل العدد , لكنه كان مدجج الفكر والبناء الصحيح . أناط السيد الشهيد الصدر مهام الأتصال الجماهيري بعد أستشهاده , الى الأمام الخميني رضوان الله تعالى عليه ,لكي تكتمل المسيرة التكاملية الأسلامية الحركية , لكنها الآن وفق المنظور الخميني . فقد منّ الله تعالى على السيد الأمام الخميني بأنتصار ثورته الأسلامية المباركة التي أعتمدت على كثير من أركانها لطروحات السيد الشهيد الصدر .

نقولها وبكل وضوح , لولا نمطية بعض رجالات الخرافة الحوزوية النجفية , وتخاذلهم الواضح بنصرة السيد الشهيد الصدر , لما أستطاعت قوى الشرع أن تقتل الشهيد الصدر مره ثانية . المرة الثانية التي أسكتت صوته الى الأبد في وقت كان الأسلام عموما , والشعب العراقي على وجه الخصوص بأمس الحاجة الى وجوده المبارك في الساحة السياسية الشيعية . دفع السيد الشهيد الصدر حياته مندكا بمباديء الأسلام الصحيح تاركا فراغ لن ولم يملأه بعده . لقد كانت دماءا حسينية كما أرادها هو . سلاما عليه يوم ولد, ويوم أستشهد , ويوم يبعث حيا .

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.79
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك