المقالات

الشهيدة بنت الهدى ودورها في الحركة الاسلامية


السيد محمد الطالقاني

 

داب الاستكبار العالمي بمساعدة عملائه في المنطقة  على اغراق العالم الاسلامي بالمفاسد الاخلاقية والنتاجات المنحرفة التي كانت تتوخى مسخ الهوية الدينية والايمانية والتربوية للأمة الاسلامية, وقد كان للمراة المسلمة المجاهدة دورا مهما في  مكافحة هذا التيار العارم الذي كان مغلفاً بمظاهر براقة تواري باطنها المسكون بالظلمات والسقطات والمنزلقات.

ومن النساء المسلمات اللواتي كان لهن دورا في مجابهة هذا التيار العارم , شهيدتنا التي نعيش ذكراها اليوم العلوية الجليلة امنه الصدر  التي كانت تؤكد على ان أنّ التبليغ في أوساط النساء يمكن أن يؤدّي دوراً فعّالاً في ‏الصحوة الاسلامية ، لذلك اكدت رضوان الله تعالى عليها على عقد الجلسات الدورية النسوية  في بيتها استطاعت من خلال تلك الجلسات ان تخلق نساء مؤمنات كان لهن الدور الكبير في نهضة العراق السياسية الجديدة .

لقد اهتمت الشهيدة بنت الهدى (رض) بالجانب الثقافي والتعليمي  فقامت بتاسيس مدارس الزهراء(ع) وربطها بالمناهج الحكومية حفاظا على رسميتها مع اضافة دروس في العقائد والتوجيه الاسلامي من اجل خلق جيل اسلامي واع  .

لقد استطاعت الشهيدة السعيدة من خلال تلك المدارس المكملة للجلسات التي كانت تعقدها في بيتها  ان تبني قاعدة اسلامية  نسوية مؤمنة كان لها الدور في النهضة الاسلامية الفكرية الجهادية الحديثة  .

وفي عام 1979م هذا العام الذي شهد تحرّكاً سياسياً واسعاً في العراق كانت نتيجته  اعتقال الشهيد  السيّد محمّد باقر الصدر (قدس)  ,وهنا  لعبت المراة العراقية دورا مهما في توعية واستنهاض الامة حيث خرجت الشهيدة بنت الهدى (رض)  من بيتها ومعها بعض النساء المؤمنات  باتجاه الصحن العلوي الشريف صارخة(الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الظليمة الظليمة، أيها ‏الناس هذا مرجعكم قد اُعتقل) لتقف موقفاً بطولياً، يُعبِّر عن عمق الإيمان وإحساسها ‏بخطورة المرحلةوما هي إلاّ ساعات حتى ‏خرجت تظاهرة كبرى في مدينة النجفالأشرف، مُعلنة عن سخطها واستنكارها لإعتقال الشهيد الصدر (قدس) ، فسارعت الحكومة لإطلاق سراحه خوفاً من توسّع رقعة المظاهرات.

وهنا كان للمراة المؤمنة دورا اخر في الحركة الاسلامية حيث نظمت وفود نسوية من كافة انحاء العراق جاءت الى دار الشهيد الصدر (رض) تعلن البيعة والولاء له واستنكارها لما حدث غير مكثرثين لسطوة وبطش النظام الحاكم .

لقد سالت على منحر الحرية في ارض الرافدين دماء كثيرة لنساء مؤمنات رسمن بدماءهن طريق الخلاص من النظام البعثي الكافر وكان في مقدمة تلك الدماء العلوية الجليلة الشهيدة بنت الهدى التي شاء القدر ان يهلك جلادها بنفس اليوم التي اعدمها فيه.

وبذلك حصلت السيدة آمنة الصدر على وسام الشهادة لترسم للاجيال درسا في البطولة والشجاعة وهيهات منا الذله و بقي تراثها ينير درب المسلمات  واصبحت كلماتها منهجا تقتدي به الشعوب في صحواتها الاسلامية

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك