المقالات

الأمطار تكشف زيف إدعاءات الحكومة السابقة!!


ميثم العطواني 


بلا شك ان المصداقية في القرارات والتصريحات من صفات المسؤول الناجح الذي لا يخشى الحقائق، وذلك يدل على انه ينتهج سياسة صحيحة، وقد صار يعرف موضوع الوضوح والمصداقية بمصطلح "الشفافية" الذي يُقصد منه بأن يكون هناك قدر كبير من التعامل الصادق بين المسؤول وأفراد المجتمع، لا سيما ان كان المسؤول على رأس الهيئات والمديريات والوحدات الإدارية، إلا ان الشائع في العراق عكس ذلك تماما، إذ تخفى الحقائق ويعتم عليها، وتغلف الأحداث المأساوية بإغلفة براقة، ومن ثم تساق الى الإعلام وكأن القضية عبارة عن إعلان مدفوع الثمن، وقد أخذت هذه المشكلة تتكرر مع أي حادث أو قضية عامة لها تماس مباشر مع المجتمع، حيث يظهر المسؤول من خلال وسائل الإعلام وهو يمتدح أنشطة المسؤولية المكلف بها، ويجد لنفسه المفردات التي يغطي بها على الإخفاق والفشل الذي سبب خسائر مادية وبشرية فادحة.
طيلة مدة الأربعة سنوات الماضية التي إنهالت فيها تصريحات المسؤولين، ابتداء من رئيس الوزراء وحتى ادنى مسؤول في وزارة الموارد المائية، جميعها تؤكد بإن نقص المياه في السدود والنواظم تسبب في شحة مياه دجلة والفرات، بل زد على ذلك حذروا ان العامين المقبلين سيشهد العراق جفاف غير مسبوق بسبب تلك الشحة، وتبين من خلال امطار شهدها البلد لم تكن بتلك الكميات الكبيرة، زيف تلك التصريحات!!، وبمجرد متابعة دقيقة لمعدل ما كان مخزون من كميات المياه مقارنتا بالمعدل الآني، نجد ان النسبة الجديد لم تفوق الربع مما كان مخزون في سد الموصل اضافة الى سدود أخرى!!، حيث لو شهدنا في فترة الجفاف اطلاق كميات من المياه وفق جداول مدروسة من سد الموصل، وسد سامراء، كنا قد انعشنا الثروة الزراعية والحيوانية في المدن التي يمر بها نهر دجلة، ولم نكون اليوم على حجم التهديد بالفيضان.
إن الدول التي أخذت بزمام التقدم والإزدهار، ووصلت اليوم الى ماهي عليه، لم تصل عن طريق الوعود الكاذبة والتصريحات المنمقة التي لا تمت للواقع بصلة، بل وصلت بالمصداقية التي تحتم على المسؤولين وضع خطط ناجحة ترتقي بالبلد وتدفع به الى الأمام، وتحد من الفساد المالي التي تكون نتيجته الدمار .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك