المقالات

وهب السلطان ما لا يملك !


قاسم العبودي

 

بطيشه المعهود , وكعادته القبيحة , صرح ترامب وبكل وقاحة بأن الجولان السورية المحتلة , ستكون أرض ( أسرائيلية ) بالقوة . 
في الوقت الذي نستنكر تصريحاته المتهورة , نسأل أنفسنا وأياكم , ماهو دور الجامعة العربية مما يحصل ؟ وأين أصوات رؤساء الدول العربية عموما , والخليجية خصوصا من هذا التصريح المشؤوم ؟ أين أصوات الدول التي تريد أعادة ( الشرعيات ) المزعومة على حد قولهم ؟ . 
كثيرة هي التساؤلات وشحيحة هي الأجابات . ولكن لماذا هذا التصريح بضم الجولان , في هذا الوقت بالذات ؟ . بنظرة بسيطة لمجريات الأمور نرى أن تهشم البيت الأمريكي , والأنقسامات الحادة الداخلية , هي واحدة من هذه الأسباب التي دفعت سيد البيت الأسود لأعلان تصريحه السيء الصيت . تحاول الأدارة الأمريكية أن تدير مجريات أمور الشرق الأوسط بعقلية القرون الوسطى , وكأن شعوب المنطقة ودولها لا قيمة لهم وفق المنظور الأمريكي . نسوا في خظم معاناتهم الداخلية بأن دول منطقة الشرق الأوسط لم تعد كما كانت سابقا ذليلة تقاد بسوط ( السيد ) الأمريكي , وأن كان هناك من لا يزال يرزح تحت سياطهم مثل حكام بني سعود وبني زايد الذين أرتضوا الذل والهوان . 
ظهرت في منطقة الشرق الأوسط دول , وحكومات خرجت من ذل التسلط الأمريكي بكل شموخ . وأنشأت قوى تحررية لن ترضى بأن تكون تحت الأملائات الأمريكية بأي حال من الأحوال . 
أظهرت التصريحات الأمريكية آخر الأوجه القبيحة وليس آخرها قطعا للسياسية الأمريكية السيئة والتي تحاول فرض الأرادات بالقوة . في هذا الوقت بالذات , علت أصوات بعض الدول الرافضة للهيمنة الأمريكية وأن كانت على أستحياء ! . فركب الموجة من له تقاطع مع سياسة الولايات المتحدة , للتعبير عن موقفة في محاولة لفرض أجندته على الحكومة الأمريكية لغايات خاصة . وفي هذا الوقت أيضا , تغط الدول العربية في سباتها المعهود من سنين طويلة , ولا موقف واضح لها في ما يجري في المنطقة , سوى أرسالها آلاف الأطنان من العتاد لأبادة الشعب اليمني بحجة أعادة ( الشرعية ) التي أستهلكت في سنوات أربع عجاف . 
نرى من وجهة نظرنا أن مستقبل المنطقة سيرسم بسلاح قوى التحرر التي تتزعمها بكل فخر الجمهورية الأسلامية الأيرانية , الوحيدة التي بعثت برسالتها الرافضة من خلال صواريخ قطاع غزة المحتل , والذي ضرب العمق الصهيوني بكل قوة وأقتدار . أعتقد أن المشروع الصهيوأمريكي , سيفشل ويذهب أدراج الرياح لأن ضم الأراضي المحتلة بقرار أمريكي أحادي الجانب لن يضفي شرعية على أحتلاله ,خصوصا هنالك قرارات أممية تنص على أن الجولان أرض مغتصبة . أخيرا نقول , أن سبات الدول العروبية لا يمنع بأي حال من الأحوال يقظة قوى التحرر الأسلامي بأعادة جميع الأراضي المغتصبة , وحتى لو وهب الأمير ما لايملك .

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك