المقالات

أسرار خطيرة تحتم اللطم على الرؤوس!!


ميثم العطواني


مر أكثر من خمسة عشر عام والساسة بمختلف مواقع المسؤولية التي يشغلونها يوعدون بالإصلاح، تنوعت المتبنيات وكثرت الزعامات وإزدادت المحاولات، وفي كل مرة تبوء بالفشل وخيبة الأمل التي تنعكس سلبا على المجتمع، سياسات متخبطة وأفكار خاطئة وخطط غير مدروسة وأداء لا يتناسب مع الواقع، وما الأداء الفاشل للنخب السياسية، والفساد السياسي، والخضوع لإجندات خارجية وارتهان الفرقاء والبلاد لتلك الأجندات إلا رياح عاتية تفتح الثغرات وتستدعي الأطماع والمؤامرات .
يبدو ان أصحاب القرار والرؤوس الكبيرة التي تتحكم في مصير البلاد والعباد لم تسوّد وجوههم جراء الفساد المالي فحسب، بل تعدى الأمر ذلك حتى وصل حالهم للرهان على إبادة الشعب بكافة أطيافه ومكوناته وبيع البلد من شماله الى الجنوب!!، وما أكده الشيخ مهدي الصميدعي في حديث متلفز خصنا به أحد الإخوة الأعزاء لم يكن إلا دليلا آخر يضاف الى الأدلة التي جرت البلد الى الويلات وخلفت جيشا من الثكالى والأرامل والأيتام، كما لم تكن إلا وصمة خزي وعار طبعة على جبينهم الى يوم يبعثون .
ما ادلى به الصميدعي يحتم على كل عراقي غيور ان يصرخ بصوت المفجوع، ويلطم على رأسه، وينصب سرادق عزاء يلعن فيها السياسة والساسة معا، حيث يكشف في حديثه أسرار خطيرة جدا، قائلا "عندما كنت معتقل لدى الأمريكان في سجن بوكا جاءني وفد أمريكي الى داخل السجن وقال لي سوف يلتقي بك رئيس البرلمان، وجاءني رئيس البرلمان العراقي والتقى بي فعلا، وقال نحن سوف نخرجك من السجن، ونحن اذا اخرجناك سوف نبعثك الى السعودية .. سألته ماذا افعل في السعودية، قال لي اذهب للسعودية شكل جيش وأدخل للعراق وافعل ما تريد .. قلت له انا لا اريد شيء سوى خروج الأمريكان، فقال لي لا اعمل على عودة الحكم لإهل السنة .. قلت له أقاتل الشيع؟! ورفضت واقسمت والله والله والله لا اقاتل الشعب العراقي، وبعد ان رفضت ابلغ الأمريكان بحديثنا، وضعوا القيود مرة أخرى في يدي والعودة بي الى السجن" .
هل يدرك الشعب ما يترتب على هذه المؤامرات الدنيئة التي كلفته حصد أرواح عشرات الآلاف من أبناه الأبرياء؟!، هل يعي حجم ما خلفته من ويلات للبلد؟! .
لك الله يا وطني، كلما أراد الخونة لك السوء .. لك الله يا وطني، كلما أراد العملاء لك السوء .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 71.33
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
رائد عبدالله : طبعا يستقيل غير ضمن المالات يوصلنه بعدما كان عراب التصويت على قانون استحقاق النائب للراتب حتى مداوم ...
الموضوع :
النائب العاقولي يعلن استقالته من عضوية مجلس النواب
عبد الرضا مظلوم عفصان سعدون الفرطوسي : الى من يهمه الامر اني المواطن عبد الرضا مظلوم عفصان سعدون من المتضررين جراء الامطار في عام ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
اسامة اياد علي : القبائل التي سكنت بجوار تل ماروكسي او مارو اي قبل تاسيس المدينه هي الاتي:- الهجرة العربية الأولى ...
الموضوع :
(( بحث في نشأة مدينة سوق الشيوخ )) حميد الشاكر
موظف : الموظف الشريف يحاربونه بشراسة كل الفاسدين ...
الموضوع :
شركة نفط الجنوب بالبصرة فيها فساد اداري كبير
عادل القريشي : والدي سجين سياسي ضهر اسمه في الوجبه 111ذهبت الئ التقاعد قال لي بس الموظف يستحق الراتب اننا ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
د.جلال ابراهيم : الاستاذة باسمة انسانة رائعة اتمنى لها كل توفيق والاستمرار بكتابة المقالات الجميلة لقد استمعت بقراءة تلك الاحرف ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
Sahib Alhussaini : مع الاسف ان الاخوان الصدريون في الحكومة وفي البرلمان متصلبيين وغير مرينين مع كتلة البناء لحلحلة الاوضاع ...
الموضوع :
الصدر يدعو لتفويض عبد المهدي باتمام الكابينة الوزارية خلال 10 أيام
المعتقل المحامي سعد خزعل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني الاعزاء بوركتم ورعاكم الله لما قدمتموه وتقدمونه ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
ابو جواد : حرام عليكم ترحلوها ربما زوجها يقتلها ...
الموضوع :
الامن اللبناني يصدر بيانا حول عراقية "هربت من زوجها"
ali aziz : لماذا تم تصنيف معتقلي محتجزي رفحاء إلى قسمين قسم خاص بتاريخ 31/5/199فما دون وقسم خاص 1/6/1991وبعده ....قسم ...
الموضوع :
مجلسُ النواب يِؤكُدُ شمولَ مهجري رفحاء بقانونِ السجناءِ السياسيين
فيسبوك