المقالات

كيف تصرف الـ (97) ترليون دينار؟!


والى أين تذهب إيرادات شركات الاتصالات والمنافذ؟!!

ميثم العطواني


يُحكى ان هناك "حرامي" يعرفه الجميع، ويلعنه لعنا شديدا، لأنه كان يسرق أكفان الموتى بعد مستقرهم الأخير،
وأشتهر الرجل بهذا ردحا من الزمن، دون رادع أو حساب حتى موته، فصاروا يلعنوه أمدا طويلا، وكونه يعلم جيدا بما خلفه في قلوب الناس، وقبل ان يتوفاه الأجل أوصى إبنه بإن لايدخر جهدا برفع اللعن عن أبيه، فكر أبنه كثيرا بالأمر فتوصل الى حل وحيد يقوم به ليرفع اللعن عن أسم أبيه، وذلك ينبغي عليه القيام بفعل أكثر خسة ودناءة من فعل أبيه، لينسى الناس أبيه ويلعنوه هو بدلا ً عنه، وعلى هذا الأساس أخذ يقوم بسرقة أكفان الموتى كما كان يفعل أبيه، ولم يكتف بذلك، فأخذ يمثل بالجثث ويتركها في العراء!!، فلما عرف الناس صاروا يترحموا على الأب ويلعنوا الأبن .
واقع الحكاية يرتبط تماما مع واقع الحيتان التي سرقت أموال البلد دون أدنى رادع أو حساب، حتى وصل حال عباد الله ان يلعنوا كل دورة ويترحموا على التي سبقتها، وما أثاره أحد أعضاء مجلس النواب بخصوص ميزانية البلد التي لا وجود فيها لإيرادات شركات الإتصالات!!، كما لا وجود أيضا لإيرادات المنافذ الحدودية!!، بل تعدى الأمر ذلك ليصل الى صرف مبلغ سبعة وتسعون ترليون دينار عراقي كرواتب خارج البلد، بالإضافة الى من يتقاضى أكثر من راتب داخل العراق!!، ان لم تعالج هذه القضية بجدية، ويمثل اللصوص أمام المحاكم المختصة، حينها فاليصمت الجميع، ونترحم على روح سارق الكفن وعلى روح إبنه!! .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك