المقالات

برفع الصبات حلت الازمات !!!

641 2019-03-04

زيد الحسن 


وزير الصحة بإحدى الدول زار مستشفى الأمراض العقلية وسأل المدير: كيف تميزون العاقل من المجنون ؟
قال المدير: بسيطة ، سيادة الوزير نملأ البانيو بالماء ونضع أمام المريض ملعقة و فنجان و سطل نقول له :افرغ البانيو من الماء ونرى ماذا يختار ليفرغ البانيو ، قال الوزير: أكيد العاقل او الصاحي سوف يختار السطل صح؟
رد المدير: لا طبعاً العاقل او الصاحي يرفع سدادة البانيو اطال الله عمرك يا سيادة الوزير ! .
يصح ان نسمي وضع العراق المأساوي بالنكبة ، ونكبة من نوع خاص وليست حدثاً ستنتهي ، والحديث عن الحلول على ايادي ساستنا ضرب من خيال ، كل وزارة وكل سياسي فيها نال اسم ساخر ، واكثر الوزارات فشلا هي وزارة الصحة العراقية ، السيدة عديلة صاحبة ( شسع النعل ) جعلت وزارة الصحة لن تقوم لها قائمة ، لم تبنى مستشفى ولم يفتتح مستوصف منذ ستة عشر عاماً ، وما زال الطب في العراق عليل ويعاني من الشلل التام ، بالرغم من ان ميزانية وزارة الصحة لها حصة الاسد في كل موازنة تقرها الدولة .
الطب اسمى مهنة بل هي مهنة الملائكة في الارض ، المفترض ان تكون اياديهم البيضاء بلسماً لجراحات الناس وعوناً لهم في بؤسهم ، عالم الطب العراقي اخرج لنا اسماء اطباء من اشهر اطباء الدنيا تركوا البلد وهاجروا على مضض ، بسبب الاهمال والتعسف من الوزراء وبعض الساسة في العراق ، وهذا من حقهم فلم يجدوا لطموحاتهم باباً مفتوحاً سوى سرقات مدمرة وابتزاز يمارس ضدهم .
دأب كل عراقي هو متابعة الاخبار اليومية عسى ان يبصر بصيص امل في خبر يثلج له صدره بعد هذه المعاناة لكن الاخبار والحديث عن الانجازات نراه في رفع ( الصبات ) الكونكريتيه من هذه الوزارة او من سياج ذاك المخفر ، والغريب ان بعد عملية الرفع تلك تكون هنالك احتفاليات وتصفيق حار وكأنهم ( اخترعوا الليفة ) على حد قول المثل الشعبي العراقي ، ابهرونا ايضاً بفتح شارع في المنطقة الخضراء صاحبة ( العصمة ) ايضاً ، وزفوا لنا النبأ العظيم بفتح ذاك الشارع وكأنهم شيدوا لنا صرحاً عظيماً ، واعتبروها منة على الشعب العراقي .
ساستنا الاكارم الايام تمر من بين اصابعكم سريعاً ، انتبهوا لها لم يعد هناك من متسع ، اعملوا بذمة وضمير ، الشعب يموت ويسحق بسبب اخفاقاتكم ، وفاق الفساد كل تصور ، المناصب المهمة امنحوها لمن يستحقها من ذوي الاختصاص وحسب التدرج الوظيفي ، ارموا هؤلاء الذين يفرغون ( البانيو ) بملعقة او فنجان ارجوكم .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.47
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك