المقالات

وزراء تكنوقراط..!


خالد ألقيسي 


حكومات متعاقبة مرت علينا غريبة ألأطوار ضعيفة التكوين ، القسم ألاكبر من وزراءها مرشحة و متئتية من جهات وخلفيات تحمل نوايا حب غرائز ألمال ألحرام والهوى وألسيطرة ، ومرجعية بعضها أما سلفية وهابية تكفيرية ، أومن خلال تدخلات دول الجوار، وليس من جهات تريد الخير للبلد ولطوائفه ، وإصلاحه وبناءه ، ورفاهية شعبه من خلال حكم ألعلماء وألإختصاص.
ما يسمى وفاق .. أكرهنا عليه في إستيزار هدفه حب التغلب والاستيلاء ، ومحاصصة تغلي للحصول على إمتيازات وزارة ألدفاع والداخلية ، وليس خدمة البلد من خلال الكفاءة والنزاهة وألإخلاص ، قال تعالى ( إن ألأنفس لأمارة بالسوء ) فلا يزال نقدنا موجه تجاه نوازع نفوس سوء وفساد وتبديد الاموال ، رغم فينا من يملك عقلا وضميرا يرشد الى مواطن العمل بما يرضي الله ويهدي الى الصلاح والابتعاد عن كل ما يوصل الى محرم شرعا وقانونا .
تشتد الحاجة الى النوع وألإختصاص ، في إختيار من يستحق ملىء مركز وظيفي من الطراز ألاول ، وتسميته وزير تتناسب مؤهلاته في قيادة التشكيل علما وتجردا ونظافة يد ، وخوضه تفاصيلها بسلاح عقل ينتصر على العاطفة في الادارة والتشغيل، وبمعرفة تميز له ماهو حسن ونافع ، وما هو ضار ومؤذي ، بسلوك يوصله الى خدمة عامة جيدة لدينه ومجتمعه وبلده .
لأجل هذا وجدنا في ألتشكيل عينة مختارة ، في ظاهرة لا تستقيم مع ( ألرجل ألمناسب في المكان المناسب ) ، شخص نسب لإشغال حقيبة وزارة ألتخطيط / إختصاصه علوم إسلامية من ألاردن منبع ألتطرف وألسلف ألغير صالح / وشهادة مهندس زراعي ، وكما يرى إأنه جمع علوم ألزراعة وختمها بالعلوم ألاسلامية ألمتطرفة ، يصلح الى ألاوقاف أم ألزراعة أم ألتخطيط وهو بعيد عنها ؟.
ألآخر أختصاص آثار يقود ألثقافة ! أليس ألأجدى أن يذهب الى ممارسة إختصاصه في وزارة ألآثار والسياحة ، وأخر العينة ، ألتعليم ألعالي إختصاص جيولوجي ، أقرب الى وزارة ألنفط والمعادن عمليا وشهادة من ما أختيرلها.
عندما يبلغ الفساد أرقام مخيفة ، نحتاج الى ربان ناجح ، ومحارب يضرب على أليد الفاسدة في تفصيلات ألوزارة ولا تغيب عنه حقائق ما يدور فيها ، ولا يكون ظهيرا للفاسدين دون أن يدري ، كشف من يعمل في الخفاء من ألمعشعشين في المناصب ، من غيرالمناسبين لها في التحصيل العلمي وألكفاءة وألنزاهة ، وفي صدورهم غل الفساد وتدور حولهم ألشبهات ، ويقينا لا تمر عليه شاردة وواردة من هذه وتلك إلا اكتشفها باجتهاده المحصن بالخبرة والعلم وألإختصاص.
المرحلة الراهنة تتطلب مسؤول يعمل عملا يحب ان يعمل به بما ينفع ألبلد وأهله ، ويتجنب شر فساد من خلا من مسؤولين أملتهم ظروف قاهرة مر بها الوطن ، من ألذي لا يؤمن بالتغير ، ومن إنتسب الى الدواعش ، ومن يحمل فكر الوهابية والسلفية المتحجرة ، ومرتزقة أنطقها ومررها ألمال ألخليجي ، وصاغتها مرحلة ألتوافق والتوازن وألمحاصصة ألمقيتة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك