المقالات

حتى لا تتحول الدولة الى ديناصور محنط..!


طيب العراقي

 

اثير في الصحافة الصفراء، وفي صفحات الفيسبوك الموبوءة بالتحريض على الكراهية، لغط مسموم حول قيام دائرة أمن الحشد الشعبي، بإغلاق عدد من المقرات الوهمية، التي تحمل أسماء لجماعات مسلحة، تدعي إنتمائها الى الحشد الشعبي.

الحشد الشعبي؛ هو اليوم مؤسسة عسكرية جهادية حكومية، تخضع لأوامر الدولة العليا، وتحديدا الى أوامر القائد العام للقوات المسلحة، ورتبت هذه المؤسسة؛ هيكليتها وأوضاعها الأدارية والمالية والقانونية، وفقا لعقيدتها القتالية، المبنية على ثنائية الوطنية والعقيدة؛ وبناءا على كونها جزء أساصسيا فاعلا؛ من منظومة الأمن الوطني العراقي.

لذلك فإن من حق الحشد، الذي يمتلك قاعدة بيانات متكاملة عن مؤسساته وأفراده، أن لا يسمح بوجود تشكيلات مسلحة، تدعي إنتمائها له وهي ليست كذلك، خصوصا أذا تبين أن هذه التشكيلات هي في الغالب قد شكلت خارج إطار الشرعية، وتمارس أعمالا تتنافى وتتقاطع؛ مع منظومة الأمن الوطني العراقية.

 من البديهي أن للدولة وظائف محددة وفقا لدستور إنشائها، ويأتي في مقدمة تلك الوظائف، الأمن و صيانة الحريات، وسن التشريعات التي تخدم المجموع، ولا تتناقض مع حريات الأفراد والجماعات الإعتبارية.

الدولة وكي تحقق تلك الوظائف والمهام، لابد أن تبسط  سيادتها على عموم  الرقعة الجغرافية لها، وأداتها في ذلك فرض القانون والنظام على الجميع بلا استثناء، ولتحقيق سيادة الدولة وفرض نظامها، يتحتم أن تهيمن بأسلوب عادل، على كل المقيمين على أرضها، وأن تفرض عليهم القانون والنظام بلا إستثناء.

في هذا الصدد، لابد من عدم السماح بوجود سلطة أخرى موازية لسلطة الدولة، أو منافسة لها، و لها إشتراطاتها ومهامها الأخرى،  وإذا ظهرت مثل هذه السلطة، فإن  ذلك يهز شرعية الدولة، و يفقدها هيبتها، ويجعلها كيانا ضعيفا في نظر رعاياها، بسبب إختلال الأمن، وإنتهاك حريات الأفراد، وتصاعد التذمر الإجتماعي.

مع عدم الإخلال بمفاهيم العدالة، التي يتعين أن تتحلى بها الدولة دوما، فإن السلطة الموازية للدولة، تعمل وفقا لآليات غير قانونية، وتعد خارجة على النظام، مما يفتح الباب على مصراعيه لتحدي شرعية الدولة، وهدم السلم الإجتماعي، ويضع المجتمع والدولة، في وضع صعب قوامه، التناقض المضر والمهدد للجميع.

أن التهاون في مواجهة نقائض الدولة، يقودها إلى الفشل، ومن المؤكد أن مواجهة أي قوة لا تنصاع الى الدولة وسياساتها، خصوصا ما يتعلق بموضوعة الأمن، لا تتم بتبويس اللحى، أو بمهادنة الباغين، فتلك التشكيلات المسلحة تنطلق من موقف مناهض لدستور الدولة، وتتخذ من العنف منهجا، ولذلك يتحتم مواجهتها بآليات رادعة تمتلكها الدولة.

في المجتمعات المتعددة، لا يمكن لقوة مجتمعية أو سياسية، أن تفرض إرادتها على الجميع ، حتى لو استخدمت كل أدوات القوة والقسوة والقهر، لكن ماذا إذا عجزت الدولة عن حماية المجتمع، من سطوة جماعات العنف والعصيان والتمرد؟

لاشك أن المجتمع سيبحث لنفسه، عن وسائل يحمي نفسه وقيم العيش المشترك بها، وسيفرز قوى تتكفل بمواجهة المعتدي وردعه، ورغم ما يترتب على المواجهة، إلا أنها أهون من الإنصياع لإرادة نقيض الدولة، لأن ذلك سيقود إلى دمار المجتمع؛ مثلما يحصل في سوريا، أو في أحسن الأحوال إعاقة تطوره وتقدمه، مثلما يحصل عندنا هنا في العراق، بعدما تحولت الدولة الى ديناصور محنط..!

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو غايب : اغلب ما قاله كاتب المقال صحيح لكن المشكله اليوم ليست قناة فضائية فقط ،، هل نسيتم محلات ...
الموضوع :
هنيئا لكم يا عراقيين، فإننا نتجه نحو عصر عراق الـ  mbc..!
Mohamed Murad : الخزي والعار لشيعة السبهان الانذال الذين باعوا دينهم لابن سلمان بحفنة من الريالات السعودية القذرة ...
الموضوع :
هل ان الشهيد المنحور زكريا الجابر رضوان الله عليه هو غلام المدينة المقتول المذكور في علامات الظهور؟
ابو سجاد : السلام عليكم موضوع راقي ولكن....احب ان انوه بان التسلسل رقم 14 هو محطة كهرباء الهارثة (بالهاء)وليس محطة ...
الموضوع :
الكتاب الأسود للكهرباء: من الألف الى الياء  
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
فيسبوك