المقالات

معامل السياسية الوطنية!..

176 2019-02-19

أكرم السياب

 

تشتهر الكثير من القطاعات بصناعة المنتجات. إي كان اختصاصها، واستعملها، في المجالات المختلفة، وتخضع جميع المنتجات لمواصفات عالمية، مدروسة بدقة، من الناحية الصحية، والتركيبة العلمية.والاستخدام. وقد شرعت الكثير من البلدان، قوانين بشأنها الحفاظ على تصدير واستيراد البضائع.

العراق قد خسر قطاعاته الصناعية منذ زمن، وفقدان المواد الأولية، ومقومات الحرفة، جراء الحروب، والحصار الاقتصادي، وتدهور الإستراتيجية الصناعية. إلا انه في الآونة الأخيرة، ظهرت لنا معامل، وطنيا محلية، تحت مسميات "الأحزاب السياسية" وقامت في دورها، بالترويج إلى منتج خطير جدا، لم يخضع مسبقا إلى المواصفات المتفق عليها، وأسمته "الرجل السياسي". هذا المنتج كثير ما تتناوله الأخبار، والنشاطات، وهو الحديث الدائر حول شفاه الناس.

معامل السياسية الوطنية، تعمل على تصدير الرجال، لتبؤ المناصب، بعيدا عن القدرة والكفاءة، شريطة ان يكون له، الوفاء المطلق لرؤية هذا الحزب. وان يعمل على إدارة، مصالحها الشخصية، أي الانتشال من الفشل الواقع فيه، في حياته العملية، وحتى الشخصية، والصعود به إلى القمة.

السياسيون، الذين يشغلون مناصب صنع القرار في الحكومة، والناس الذين يبحثون عن هذه المواقف، سواء عن طريق الانتخابات، الانقلاب، والتعيين ، وتزوير الانتخابات .هم صناعة محلية لا تفي بالغرض الذي وجدوا من اجله

- الرجل السياسي- رجل مهتم بشؤون الجماعة، وطريقة عملها ،من خلال العمل السياسي. ولا يمكننا أن نفهم من هو إلا بمعرفة الأساس الذي يقوم عليه.

صناعة القائد، لدى الفكر السياسي يكلف الكثير، حيث ما تعمل عليه الكيانات السياسية، في النظام العالمي، قد يستغرق من الوقت عشرات السنين. سياسيونا نحن لا تصنعهم المبادئ، ولا التجارب، ولا حتى الفكر الواعي، الذي يؤهله أن يكون قائدا. ما يعمل على نجومية القائد، هو الإعلام الحزبي له. من شأنه أن يجعله بطلا قوميا، أو مذهبيا، وبالعكس أن أراد تسقيطه. لماذا ننتظر الإعلام ليقدم لنا البطل ؟ أين نحن وأين البطل المفقود لم لا نلتقي سويا في مناظرة؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 69.06
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو غايب : اغلب ما قاله كاتب المقال صحيح لكن المشكله اليوم ليست قناة فضائية فقط ،، هل نسيتم محلات ...
الموضوع :
هنيئا لكم يا عراقيين، فإننا نتجه نحو عصر عراق الـ  mbc..!
Mohamed Murad : الخزي والعار لشيعة السبهان الانذال الذين باعوا دينهم لابن سلمان بحفنة من الريالات السعودية القذرة ...
الموضوع :
هل ان الشهيد المنحور زكريا الجابر رضوان الله عليه هو غلام المدينة المقتول المذكور في علامات الظهور؟
ابو سجاد : السلام عليكم موضوع راقي ولكن....احب ان انوه بان التسلسل رقم 14 هو محطة كهرباء الهارثة (بالهاء)وليس محطة ...
الموضوع :
الكتاب الأسود للكهرباء: من الألف الى الياء  
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
فيسبوك