المقالات

قلم ليس للبيع او للإيجار..!

275 2019-02-18

قاسم العجرش qasimJ200@yahoo.com

 

هل يتذكر أحدكم أول حرف عانقه وكتبه أو قرأه..لا أعتقد أن أي منكم يخطيء الأجابة، سيقول لي ، "دار"، وأصدقكم أني لست كذلك، فأنا أعتقد أن أول حروف عانقتها، هي تلك التي فلسفتها بنفسي، لا تلك التي لقنوني إياها في الصف الأول الأبتدائي، ولذا فأنا أعتقد أني ولدت لأكتب، وعشت لأكتب، ومرضت بالسرطان ـ عافاكم الله ـ لأني أكتب.

 بعض أولئك الذين يجربون الكتابة، يعتقدون أنها موضوع سهل، عدتها ورق وأقلام، وخزين من الكلمات يتم إعادة ترتيبها، وفقا للفكرة التي يريد الكاتب أن يتناولها.

الكتابة عندي قضية؛ إتخذت منحى آخر غير ما يعتقدون، فمنذ أول كتابات عانقتها وفقا لمفهومي للعناق، وقعت عقدا بيني وبين قلمي، أن لا أخذله ما دام لا يخذل القضية التي أدافع عنها.

 يوما ما خاطبت طيرا في السماء: سأكون حرا مثلك ولن أدخل في قفص، وسأتبنى قضية الحريّة، ونذرا عليَّ ان ادافع عن مسلوبيها حتى ينالونها، او اموت دون ذلك!

بدأت الكتابة باكرا؛ ولم انحرف قيد انملة، عن الخط الذي رسمه اول حرف صغته، ومنذ ذلك الحين لم تعرف أجنحتي حدودا، فالسماء لا حدود لها! ولكن أجنحتي اخذت بعداً آخرَ، شكّل نقطة الانعطاف الاكثر خطورة في عمري الكتابي!

وأنا أستمر بالكتابة؛ تعلمت أن الكاتب لا يعيد إنتاج الظاهرة الواقعية كاملة، بل يعيد إنتاج الخصائص التي تميزها أكثر، والتي تعكس روحها الحية.

لم أستخدم الحبر للكتابة، فقد كنت أكتب أنينا، إذ ومع أن معظم ما كتبت ينطوي على سخرية، إلا أنها سخرية المألوم، يأن فيحسب الآخرين أنه يغني، تماما مثل"أبوذيات" أهلي في الجنوب..أنين ..أنين..

في بداياتي؛ كنت أظن أني أستطيع؛ تغيير كثير من الأشياء بجرة قلم، لكني أكتشفت أني لن أفعل شيئا أكثر من صراخ.

 لاحقا ولكن باكرا؛ أكتشفت أن الكتابة تحتاج للياقة ذهنية، وتحتاج الى تقنية وإحتراف، في البداية كتبت مطولات، كنت أريد أن تكون الفكرة شاملة سامقة، لكن بعد حين أدركت أننا في زمن الاختصار، وعلى الكاتب أن يصنع لفكرته؛ قالبًا بسيطًا وباختصار، لا يلف ولا يدور على مبدأ: اسمعي يا جارة افهمي يا كنّة!

بعد مضي وقت ليس بالطويل، تعلمت أن مَن لم يحاول التجديد، فهو نسخة مكرّرة؛ ولن يأتي بتقليديته بما هو أفضل من الآخرين، ثم تعلمت أن العنوان هو نص آخر يسبق الموضوع..

أفكاري ليست للبيع، وأنا أتقاضى أجرا هو الأقل بين كل كتاب العراق، وأنا سعيد بذلك تمام السعادة، فلم يحدث قط أن شطب حرفا مما كتبت، ولم يحدث أن أشارعلي أحد؛ بما يتعين علي أن أكتبه، فمن يملك فكرا لا يستطيع ان يبيع نفسه، لا لسبب إلاّ لأنه لن يجد ثمنا لقيمة فكره! هنا ضميري هو الذي يكتب فحسب..!

رغم كلّ الضغط الذي يمارس على "الكاتب"؛ يستطيع هذا "الكاتب" ان يحتفظ، ولو لنفسه، بنقاء ضميره.

كلام قبل السلام: هذا المقال موجه لزعيم سياسي عراقي كبير حاول شراء قلمي!

سلام..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.03
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك