المقالات

دعوى قضائية تنتظر الحكم !

820 2019-02-14

زيد الحسن


سيدي القاضي ؛ ارفع بين يديكم قضيتي ، اطالب فيها اعادة حقوقي المسلوبة ، وارفض اي تعويض مادي ، غايتي محاسبة الجناة والقصاص منهم على قدر ظلمهم لي .
سيدي القاضي ؛ كل انسان يمر بثلاث مراحل ، مرحلة الطفولة ومرحلة الشباب والرجولة وثم مرحلة الشيخوخة والكبر ، مرحلة طفولتي دمرها العوز والفقر وربما ستقول لي ان المسؤول عنها هم اهلك ، لا ياسيدي القاضي لا يوجد في الدنيا من لايرغب بالرفاهية ويسعى لنيل اطفاله السعادة لكن الاشرار كانوا لنا بالمرصاد ، وان كانت حجتي ضعيفة انظر بعينيك الان كم طفل يتم اغتياله في مجتمعنا وكم طفل تيتم دون ذنب ، انهم صور جديدة وربما هم ( صحة صدور ) لشكواي .
سيدي القاضي ؛ مرحلة الشباب والرجولة قضيتها في جبهات قتال ، لا اعرف اسباب قتالي كنت اقاتل لابقى حياً ، وكأنني في غابة والحياة للاقوى ، كانت معارك وحروب لا معنى لها ولا مبرر سوى انهم يعشقون الحروب ، قضت على سنين عمري وتركتني كاعجاز نخل خاوية ، وان كنت لا تصدق شكواي شاهد بنفسك هذا الجيل منذ خمسة عشرة عاماً هو بين حرب ومعركة لا نعرف لها بداية من نهاية ، باع فلان الوطن لداعش ، وحرر فلان ارض الوطن ؟ والثمن دفعه الشباب من دمائهم وارواحهم ، وهم ايضاً ( صحة صدور ) لدعواي وشكواي .
سيدي القاضي ؛ مرحلة شيخوختي والكبر قضيتها اكبر واعمق من سابقاتها ، تركتني عاجز عن قدرتي على منح احفادي لعبة طفل صغيرة ، وعن منح اولادي مستقبل واعد ، واصبحت بين نيران العوز انتظر ( شهرين متتاليين ) ككفارة ذنب عن عمري المنصرم ، لاحصل على فتات موائدكم .
سيدي القاضي ؛ انا الان في نظركم مجرم ومشرد لا يستحق العيش ، تستعجلون طي سجله على احر من الجمر ، انتم تعتقدون انني عالة عليكم وحمل ثقيل على ميزانيتكم لكوني متقاعد بائس ، حتى جزء من حقوقي التي اقرتها موازنتكم الفاجرة ، اعتبرتموها مكرمة سخية من لدن سيادتكم .
سيدي القاضي ؛ انا اطالب الان باعدامك اولاً لانك دلست ولم ترتدي عباءة الحق ولم يكن ميزانك ذو كيل واحد .
سيدي القاضي ؛ اطالب ايضاً بوضع كل من افترى علي من السياسيين في اقفاص كما وضعوني بسجن العوز والقهر والظلم لخمسين عاماً دون رحمة او شفقة 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.69
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك