المقالات

لمن يهمه الامر... جيوبي.. وجيوب الوطن .

335 2019-02-11

احمد لعيبي

 

اختنق كثيرا بسبب الجيوب الانفية المزمنه التي رافقتني فترة طويلة ولازالت ترافقني الى الان ..
والاختناق ليس غريبا على كل عراقي فهناك اختناق سياسي واختناق مروري واختناق شخيري ..
وقادتني قدماي الى طبيب صديق بعد ليلة مزعجة ليرشدني الى طبيبة اختصاص في احدى المستشفيات لغرض معالجة الجيوب الانفية ..!!
جلست مثل مواطن فقير في طابور للتقاعد منتظرا دوري كي ادخل على الطبيبة التي ما ان رأتني حتى اخرجت عدة العمل وهي حقيبة كبيرة ولكنها ليست حقيبة وزارية بل طبية رغم ان في الحقيبة ادوات تشبه ادوات الفيتر في عملية تصليح السيارات ..امسكت اذني بالبداية وكأنها تعاقبني مثل مواطن انتخب فاسدا فعاقبه بسرقة وطنه ...!
ثم اخرجت العدة شيئا فشيئا مثل ملفات الفساد للمزايدات والمساومات السرية والعلنية ..
شعرت اني في الشعبة الخامسة فبعض الادوات تشبه ادوات التعذيب للبعثية في زمن الخير كما يصفه اولاد الرفيقات ...
اوصتني بضرورة اخذ مفراس والعودة لها مباشرة لان هناك مشاكل في انفي اكثر من مشاكل العراق وذهبت وعدت ...واذا بها تقول لي (عندك مشاكل هواي ..انسداد بالمنخر الايمن ..تهدل بالبلعوم ..ضيق بالمنخر الأيسر..ويحتاجلك بدل العملية اثنين )..
طبعا حسيت الدكتورة تهدد بيه مو تشرحلي ..خايبة صدك جذب ..انوب كملتها من سالتها العملية شلون مال الجيوب وبنج عام لو موضعي ...
شو الدكتورة فطست من الضحك عبالك واحد يدغدغ بيها وشغلت الحاسبة وشوفتني عملية للجيوب عبارة عن رفع الشفة الفوق الى الحاجبين وقص ما تحتها بآلات تشبه الات الذبح في مجازر الدواجن ..
فقلت لها واني استجمع الهواء والدعاء ...(اكلج انت احد دافعك عليه يا لاجية خير ..شو هذا فلم رعب وتعذيب ..عمي جيوبي عوفيهن وخليني اختنك ..
طلعت واتذكرت جيوب الوطن اللي تشبه جيوبي اثاري طلعت بلاوي ورعب ..
وعرفت ان البعض يقول دوما ان العراق لن تقوم له قائمة لان جيوبه منهوبة ومسدودة على ابنائه فقط فلم يعد الاعم الاغلب منهم لديه القدرة على الحياة ..
ويبدو ان جيوبي وجيوب الوطن ستمر بنفس العملية فالاولى تحتاج الى عمليات معقدة والثانية تحتاج اطباء مخلصين كي لا يقولوا لنا بان الوضع منتهي مثلما قالت لي الدكتورة وفتح جيوب الوطن للمواطن تحتاج الى الى عمليات كبرى وليس ابر مخدرة ومغذيات مالحة مثل ماء البصرة ..!!  
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.89
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك