المقالات

افعال البعض أيقظت أحلام العفالقة..!

704 2019-01-29

زيد الحسن 
من لم ينصهر طوال ثلاثة عقود ونصف تحت مطرقة ظلم البعث ، ويعيش تفاصيل القهر يومياً لا يحق له التحدث نيابة عنا نحن الشعب المضطهد طوال تلك الفترة ، نحن فقط نعرف حقيقة العفالقة ونظامهم القمعي .
من اكثر القرارات المفرحة كان قرار اجتثاث البعث ، برغم انه ظلم شريحة كبيرة من الناس البسطاء في مطلعه الاول قبل تعديله واستثناء من لم تتلطخ اياديهم بالدماء ، كان هذا القرار رغبة وأمنية للشعب العراقي ، بل كان طموح دول جوارنا الذين نالتهم حماقات البعث .
سياسات حمقاء تغلبت فيها المصالح الخاصة على المصلحة العامة جعلت بعض رموز النظام تدخل الى العملية السياسية تحت ظل عباءة المصالحة الوطنية وتحت اسماء اخرى ، ولم ينتبه ساستنا ان هؤلاء لهم اهداف وغايات مسمومة ومريضة في عودة نظام البعث المجرم عن طريق افشال العملية السياسية ، وجعلها تبدو للناظر ان لا نفع فيها ، ليتسنى لهم تنفيذ مأربهم الدنيئة .
المرجعية الرشيدة والمباركة لم تقف مكتوفة اليد كما يصورها البعض ، بل هي صمام الامان الذي طالما كان حاضراً حضوراً كبيراً في كل ازمة من الازمات التي كان يصنعها عفالقة البعث ومن يركب موجتهم ، الان المرجعية حذرت الحذر كله من عودة انجاس البعث الى المراكز المرموقة في مفاصل الدولة ، لكن للاسف هم ما زالوا في مواقع تمكنهم من العبث بأمن البلد واستقراره .
نحن اليوم بحاجة الى مصلح حقيقي لا الى اصلاحات ترقيعية ومصالحات بأسم الوطنية تجلب لنا القتلة ، وتمكنهم من رقابنا مرة اخرى تحت عناوين اصبحت مستهلكة ، القاتل مكانه السجن وعليه وجب القصاص لا الصلح والعفو عمن لا يستحق .
عامل نظافة بسيط جداً وشاباً يافعاً يتحول الى زعيم وقائد حقيقي يقلب الموازين على الفساد والفاسدين ويحاربهم محاربة الابطال الصناديد ، وحين تكلم قال ؛ ما زالت رائحة القمامة عالقة بيدي ، لم يتنكر لمهنته السابقة ، ومصلحينا يقولون عن سحتهم وسرقاتهم هذه الثروة ارث ابائنا ، ومصيبتنا اننا نعلم من هم هؤلاء الاباء ، فأين انام ياورثة اباءكم من الرئيس الكوري وما فعله من اصلاح لبلاده! 
ساستنا ارجوكم انتعلوا ثرواتكم وغادرونا ولا تصطدموا بهذا الشعب ، ولا تزيدوا من عذاباته ، غادروه فقط وتنعموا بسحتكم ودعونا نحن نلم شتات انفسنا ونلعق جراحاتنا لعلها تبرأ من هذا الداء الذي زرعتموه في جسد العراق .
ايها العفالقة هيت لكم من هذا الحلم وهذه الامنية ، عيوننا ما زالت مفتوحة عليكم ولن تنطلي علينا حيلكم ايتها الثعابين الماكرة ، نحن لكم بالمرصاد وسترون اننا نغفر كل شيء ، الا عودتكم والتحكم بمصيرنا مرة اخرى .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك