المقالات

ساستنا الناكثون..!


حميد الموسوي

صحيح ان السياسة لعبة المصالح لاتعترف بعواطف، ولاتملك قلبا، ولا تخضع لمشاعر، لكنها بالتأكيد محكومة بقواعد والتزامات وثوابت يؤدي الاخلال بها الى افراغ العمل السياسي من محتواه ويجعله سلوك عصابات مبتذلة، لاتلتزم بعهود، ولاتعترف بعقود، ولاتقر بمواثيق، لاتقيم وزنا للشرائع والاديان والقيم والاعراف والمثل والسنن والاخلاق، ولاتقف عند حدود.
كان العرب في جاهليتهم- وبرغم ديانتهم الوثنية واتخاذهم الاصنام الحجرية آلهة،وبرغم بعض العادات والتقاليد والسلوكيات الهمجية التي توارثوها مثل: وأد البنات، وغارات بعض القبائل على بعضها،وغزوات النهب والسلب وقطع الطرق..والثارات..وغيرها- برغم ذلك الجهل والتخلف كانوا يقيمون للعهود والاحلاف وزنا..يلتزمون بالعقود والمواثيق التي قطعوها على انفسهم ..ويحترمون كلمة الشرف بينهم.ولعل حلف ( الفضول ) كان الاشهر.وحادثة بيعة عمروبن العاص ليزيد بن معاوية تأكيد على احترام الكلمة والالتزام بالموقف حتى وان تم تحت تهديد السيف.

معاوية بن ابي سفيان عند احتضاره اخب رابنه يزيد باطماع عمرو بن العاص بالخلافة بعد وفاته قائلا: ان ابن العاص لن يبايعك يا يزيد الاّ بحيلة محبوكة وتهديد بالقتل ولذا عليك يايزيد اذا انا مت وشيعتموني الى حفرتي ان تطلب من عمرو بن العاص ان ينزلني الى اللحد بوصية مني كوني صاحبه الوفي واخيه المخلص وحين يضعني في اللحد مد يدك اليه واطلب منه مبايعتك وهو داخل الحفرة ،نفذ يزيد الوصية ..انتبه ابن العاص للحيلة واعتذر بان الوقت غير مناسب،لكن يزيد اصر وهيأ الرجال ليهيلوا التراب على من في القبر( معاوية وابن العاص)،لم ير ابن العاص بدا ومد يده مبايعا يزيد بالخلافة امام الحاضرين قائلا: هذا من تدبير معاوية فانت اقل من ان تهتدي الى هذه الحيلة!.ومع ذلك التزم ابن العاص بالبيعة ولم ينقضها.
لم ينقض العرب المواثيق والعهود خاصة بعدما كرم الاسلام العهود والعقود والمواثيق واكد الايفاء بها وحرم نقضها حتى تلك المعقودة مع الكفار والمشركين.

معاوية بن ابي سفيان ضرب المثل الاسوئ للعرب والمسلمين في نقض العهود فاستحق لعنات التأريخ وا حتقارالناس على مر العصور بعد اخلاله بعهده مع الامام الحسن وقولته المشهورة: كل ما تعهدت به للحسن فهو تحت قدمي هاتين !!.

يبدوان بعض الساسة العراقيين- بعدما تسنموا المناصب والمراكز البرلمانية والحكومية واتخموا بالرواتب الفلكية والامتيازات الخرافية – اصابتهم عدوى التنصل من التزاماتهم واستسهلوا نقض العهود والمواثيق واستمرؤوا الاخلال بعهودهم التي قطعوها لجماهيرهم ؛واخلوا بالقسم الذي ادوه والايمان التي حلفوها؛ ونكثواالتحالفات وكلمات الشرف التي تعهدوا بها متخذين من ابن آكلة الاكباد مثلا اعلى وكفاهم خزيا وعارا في الدنيا والآخرة. البرلمان العراقي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.25
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك