المقالات

تائه يبحث عن سياسي وطني 


محمد كاظم خضير 


لاشك أن هناك أزمة حقيقية في العراق مصدرها تواري واختفاء الشخصيات الوطنية وسط حالة الصراع السياسي بكل الشعارات المضللة، وحالة الفوضى العارمة، وانعدام إحترام الرأي الأخر والعزل السياسي الذي يطبقه كل طرف على الأخر، وانتشار حمى القبلية والجهوية والمناطقية، وتكريس مبدأ الشللية والمصالح الشخصية وغياب المصداقية للكثير ممن يسموا أنفسهم بالرموز الوطنية.

قد أدت هذه الأسباب وغيرها إلى اختفاء وتواري الشخصية الوطنية وعدم بروزها، بل إنها ساهمت بإبعاد الكثير من الشخصيات والكفاءات وتفتيت المجتمع وغياب الرموز الشريفة وفتحت المجال لشخصيات لا تحظى بقبول شعبي ووطني، بل هي رموز مصطنعة لبست رداء الوطنية وتدعي أنها جاءت لخدمة البلاد ولكنها تعرت و فقدت مصداقيتها وحتى شرعيتها. أقصد بالشخصية الوطنية الحقيقية ذلك الرمز الوطني.

صاحب الرؤية الصادقة والضمير الحي، شخصية لا تشغلها المناصب بقدر مايهمها الوطن واهله، فهى بعيدة كل البعد عن الطموحات الفردية والرغبات الأنانية. أى الشخصية الوطنية المؤثرة المستعدة دائماً لكي تهب نفسها وما تملك من أجل بلادها وشعبها وتعطي ولا تأخذ، الشخصية المناضلة ليس في الساحات الخارجية والمؤتمرات والفضائيات أو حبيسة مقارها المدنية وقلاعها العسكرية،أو التلطع بين الدول من أجل اكتساب الشرعية. ن

حن نتطلع إلى تلك الشخصية التي تعيش بين مواطنيها ووسطهم وتدرك هموهم وتعيش معاناتهم، شخصية مدافعة عن حقوق المواطنين العراقيف جميعاً أينما كانوا، لاتحارب ولا تقتل ولا تدمر ولا تتهم ولا تصنف من يختلفون معها من أجل مصلحة الوطن، شخصية لا تفرق ولا تشتت ولا تشرد، بل شخصية تجمع وتقرب ولديها القدرة على زرع المحبة والتوافق بين الجميع شرقا وغربا وجنوبا،.

قد يتسأل الكثير أو البعض ويقول بأن البلاد لا تخلوا من قيادات ورموز وطنية ظهرت بعد تغير2003 من داخل الوطن وخارجه، وهنا أقول أن الرمز الوطني يولد في الوطن بجنسية واحدة ويبقى فيه، ليس تقليل من قيمة أحد ولا إنكار له ولا لدوره، ولكن مايحتاجه الوطن والمواطن بصورة ملحة، من ولد من رحم المعايشة اليومية وعرف عن قرب معاناة الوطن وأهله، ومن يقدر باستمرار حجم وضخامة المسؤولية التي يحملها على كاهله.

الشخصية الوطنية لا تقاس بكثرة ظهورها على الفضائيات ولا بكثرة تنقالاتها بين الدول، ولا من خلال الأجسام الرسمية التي ابتدعت من أجله أو وضع فيها لتكريس وجوده الرسمي و الحزبي أوالعسكري، الرمز الوطني الذي نبحث عنه يقاس بحجم استعداده الدائم للتضحية بنفسه وأبنائه وكل من معه.

عندها سيذكره التاريخ بما أنجز من أجل الوطن والمواطن، أو أنه يخلد في مزابل التاريخ. ملاحظة… أرجو ألا يتبادر إلى الذهن أننا نبحث عن شخصية مثالية، أو زعامة تعيش بين التقديس والتدنيس لقيادة البلاد، بل شخصية شريفة تملك ضمير حي وإرادة حقيقية من أجل خدمة الوطن والمواطنين، أيضاً هذه الشخصية نحتاجها في كل المؤسسات الرسمية وغير الرسمية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك