المقالات

العراق فردوس للمفسدين و نار للعراقيين


العراق فردوس للمفسدين و نار للعراقيين

محمد كاظم خضير

 

العراق جنة وفردوس. وجنان. هبة الرحمن. ثروة العصر والزمان. جنة ناضجة الثمار. وطؤها عشبا وأزهار. ممتدة الظلال بشجيرات وأشجار. تحلق تشذو فيها الأطيار . ماء عذب نمير. وألحان من هسيس وخرير.

يحاط أهالي الجنة والبستان. بأطايب الطعام وتدار عليهم لذات الصحائف والجفان . وتطرح لهم الموائد . بطعام غير سائد. لحوم مما يشتهون. وفاكهة بما رغبوا او لا يرغبون. وطحين. قمحه جنين. وحلوى من عسل ولوز وجوز وسمن. وقهوة فاخرة غالية الثمن.

ولمن مرض منهم دواء . يقوض من فوره الداء. مواده الشافية من غابات الأمازون . ومن ملكات النحل والحلزون . وإذا لم يجدوا لهم علاجا ،على الفور تفتح لهم الخزائن للعلاج في جنان الدول الأخرى من جنة وبستان العراق كسوتهم براقة جاذبة للأبصار واجسادهم تتوهج عطورا وطيبا من أرقى العطور والطيب.

يلهون. يسبحون. يلعبون. وعلى جلسات التدليك يتناوبون .وسياراتهم مصفحة فيها أقصى مواصفات الرفاه والسلامة والأمان ويحيطهم حراس. شديدي الباس. لا يرضون بهم مساس.

إقامتهم قصوراً او دياراً او دور فخمة. ضخمة. ترتفع أسقفها بأعمدة من المرمر المنحوت وتتوهج ارضياتها لمعانا ويسري عبر الجدران ماء عذب معالج بأحدث أجهزة التنقية وهو ليس للشرب بل للغسل وصنابير مياه من معدن خالص يتدفق منها الماء باللمس وليس بالتدوير والحمامات مياهها ساخنة وباردة ومعتدلة يخالطها ماء الورد او ماء الزهر واحواضها من المرمر العاجي . والفخار الزجاجي. بثت في القصور والديار والدور الزرابي الأصلية والفرش الرطبة الحريرية الزاهية والأرائك العريضة والخزائن المصقولة . والستائر المفتولة . والشاشات المرئية. واللوحات الجدارية. والمجسمات المنزلية. والمصابيح الوهاجة والاسرة الغاطسة في أعماق النعومة

إذا نازع الملل او الضجر أهالي جنة او بستان العراق ، على الفور تفتح لهم الخزائن للسفر إلى جنان وبساتين الدول الأخرى . تأشيراتهم ليست ممنوعة . وتذاكرهم مقطوعة . وجوازاتهم قبل المطار مطبوعة.

هذا وصفا قاصر قصير لجنة او بستان العراق ، هذه الجنة التي لم يدخلها الا حكام العراق والشعب العراقي منفيا عنها، جنة أحاط بها صدام واعوانه وعائلته وضيقها على نفسه وعائلته ولم يوسعها على الشعب العراقي وبعد تغير2003أحاط أعضاء البرلمان وعائلاتهم وأعضاء الحكومات وعائلاتهم بهذه الجنة وضيقوها على انفسهم ولم يوسعوها على الشعب العراقي ، الشعب العراقي الذي هو المالك الأصيل لهذه الجنة التي تتمتع بها فئات ولا يتمتع بها والتي لا يعرف لها حدود . ولا يعرف لها بنود . منفيا عنها إلى جحيم العيش فجسوم أبناء الشعب العراقي تهضم أدنى غذاء . وتحتسي ما تلوث من ماء . وتكتسي أبهت كساء . وتعالج بأغش دواء . ومراكبهم لا ترفع عنهم العناء فمراكبهم هى العناء لا توجد بها أدنى مواصفات الرفاه والسلامة ودائما عاطلة . باطلة . وإذا مرض ابن من أبناء الشعب العراقي ولم يجدوا له أهله علاجا في العراقي ، يبيعون أرضا او سيارة او حلياً حتى يعالج في الدول الأخرى ويسود بين أبناء الشعب العراقي الخوف والحذر من العصابات . او من النيران إصابات . او من التفجيرات . او الاغتيالات . او من نهب الأموال وخطف الفتيات . وترهقهم أدني خدمات . كهرباء وماء وقمامة وإدارات قدمت إزعاجا لا خدمات ومستوى السكن أما مقبولا او يتداعى او كوخا او لا وجود له.

والى كل حاكم ومحكوم:

أليس من حق للعراقيين ان يشربوا بعد الضمأ ماءً لا ضمأ بعده ماءً نمير. في بستانهم نغم وخرير . وان يجنوا رطبا من أعناق النخيل. وان يمتطوا جميعا صهوات الخيل. وان يهنأوا في ظل ظليل. ونسيم عليل. أليس من حقهم ان تكون بلادهم بستان لأهله لا بستان لغيرهم ، يؤتي ثماره . لمن نام واستيقظ في ظلال أشجاره. من قضى فيه عاملا ليله ونهاره. أليس من حقهم التمتع بخصب البستان. وان تطرب فيهم الأدان . بسماع شذو الأطيار لا نعيق الغربان. وان تنتشي أنوفهم بشذى البستان . لاروائح التلوث والدخان. ان تتكحل عيونهم بجاذبية الأزهار . لا رعب ومظالم المكان . أليس من حقهم ان يدخلوا جنتهم او بستانهم بسلام آمنين . لا مسكين. لا فقير ولا حزين . وذلك حقهم وقمة الاحقاق

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك