المقالات

الأقاليم والمحافظات والحدود المقدسة

255 2019-01-19

قاسم العجرش   qasim_200@yahoo.com

 

هل نحن بحاجة الى أن نتذكر كل يوم، بأن العراق وبنص الدستور دولة أتحادية، بمعنى أنه متكون من عدد من الأقاليم، أو المحافظات غير المنخرطة في أقليم، لكنها تتمتع بصلاحيات وحقوق وأمتيازات وواجبات، تقترب من وضع ألأقليم، وأن ذلك جرى تفصيله، بشكل قانوني مؤكد وأكتسب صفة الثبات.

الوصف الدستوري للعراق يفيد، بأنه دولة أتحادية، يمكن لأي ثلاث محافظات أن تتحد فيما بينها وتشكل أقليم، بل وحتى بإمكان محافظة واحدة؛ أن تحظى بمنزلة الألقليم، لكن واقع الحال؛ هو أن العراق دولة، متكونة من كتلتين جغرافيتين، تدير الأولى الحكومة المركزية، والثانية كودردستان العراق، الذي تديره حكومة؛ تحمل أسم حكومة أقليم كوردستان..!

الحكومة المركزية ـ إعتباريا ـ بمنزلة الأقليم، هذا الوضع المخالف للدستور، لم يلتفت اليه الساسة وأصحاب القرار، فضلا عن المتابعين والمحللين السياسيين، وإن أمتلك أي منهم الإلتفاتة، لم يوفق لحسن التوصيف.

في هذا الصدد؛ ثمة قضية مهمة، غابت عن تصور وتفكير أصحاب القرار في وطننا، هذه القضية يشكل تفهمها أو فهمها، مدخلا لحل الكثير من المشكلات، التي تولدت عن شكل الدولة العراقية الراهن.

إن تحول العراق الى دولة أقليمية، قوامها أقليم كوردستان، كأقليم قائم بوضع واقع الحال قبل 2003، وباقي العراق "المركزي" الذي تحول الى أقليم، أمر يحتاج الى  مراجعة شاملة للجغرافيا السياسية، وللحدود بين الأقاليم والمحافظات، عقب هذا الاستحقاق، وما يتبعه من ترسيم وتحديد، لخارطتنا السياسية وتقسيماتها الأدارية، ليس على صعيد المحافظات فحسب، بل حتى على صعيد الوحادت الأدارية الأصغر: الأقضية  نزولا الى النواحي.

عندما كنا صغارا في المدارس المتوسطة، كنا نتعلم أن الصحراء والبوادي العراقية، ليست جزءا من "لواء"بعينه، كما كانت خرائط الجغرافية وأطالسها تشير الى ذلك، بل كانت هنالك ثلاث بواد هي البادية الشمالية والبادية الغربية والبادية الجنوبية، وهي بواد قليلة السكان، لكنها خاضعة لنفوذ الدولة المباشر، لعدم إمكانية تشكيل وحدات أدارية فيها، لأسباب مازالت قائمة لحد الآن ، منها قلة السكان وتدني نسبتهم في الكيلومتر المربع الواحد، ومنها عدم وجود بنى تحتية.

ثمة ضرورة قصوى لإعادة النظر في التشكيلات الأدارية القائمة، وليس عدلا أن تكون في العراق محافظة، مساحتها ثلث مساحة العراق، وعدد سكانها ربع عدد سكان مدينة الصدر؛ بمساحتها التي لا تتجاوز بضعة كيلومترات مربعة، ونشير الى أن بقاء تلك المحافظة بوضعها الراهن، لغم دائم سينفجر في أي هزة مجتمعية، ومن الأجدر إعادة ما أقتطعه النظام السابق، من المحافظات المجاورة وضمه أليها، ومن الأجدر ايضا تقسيمها بعد ذلك الى محافظتين أو أكثر، كي يمكن أدارتها بشكل سليم.

في العراق الآن ايضا، وحدات أدارية بدرجة "قضاء"، عدد سكانها لا يتجاوز، سكان شارع فرعي صغير من شوارع مدينة الصدر، ولكن مساحتها أكبر من مساحة عاصمة العراق بخمسين مرة، مع ما يترتب على ذلك من أستحقاقات!

كلام قبل السلام: حدود المحافظات القائمة الان ليست مقدسة، وهي نتاج التخطيط الصدامي الطائفي..!

 سلام..

 

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.35
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك