المقالات

عقيدة (الحشد) ما بعد الدولة..!

339 2019-01-17

أكرم السياب

 

لا توجد دولة دون عقيدة؛ وبالتالي فأن جيشها هو جزء من العقيدة والنظرية والمبدأ اللذان تسير عليهما الدولة. فالدول ذات الأنظمة الإيديولوجية والشمولية والمركزية، تحاول ارساء الجيش على وفق نظرياتها وافكارها وعقيدتها، وبهذا تطمغه بصبغتها السياسية.

واما كذبة الدول الديمقراطية التي تقوم بتربية الجيش تمثيلا لإرادة الأمة ومبادئ الديمقراطية فهي كذة جميلة صدقها كل مثقفي ومنظري الحكومات.

وفق مفاهيم العقيدة العسكرية التي ابتكرت خلال القرن الأخير، ظهر مصطلح العقيدة في طريقة إعداد وتدريب وتسليح الجيش، أي من الناحية الفنية والمهنية، بعد ان انقسم العالم الى كتلة غربية وشرقية وبحسب مصادر الإنتماء والتسليح ودرجة الميل السياسي صارت تطلق على الجيوش تسمية العقيدة الغربية أو الشرقية .

معظم الدول التي تأسست بعد حروب أهلية او احتلال وأنتداب؛ كان صناعها هم المتطوعون المقاومون وباتوا ما يعرفون الآن بــ"المليشيات"!. لا تستطيع أي دولة أن ترسي قواعدها دون شباب آمنوا وزدادوا هدى (بغض النظر) عن مصدر الأيمان والفكرة طبعاً.

فاليساريون والعلمانيون، وحتى الأشتراكيون والثوريون هم صنيعة تلك الثلة التي سهرت على السواتر بأحضان الرشاش والرصاص. فلو ترجلنا من بروجنا الافلاطونية وقمنا بزيارة جديدة الى التاريخ سنجد ان لولا الحرس الوطني الامريكي المتأسس عام 1903 لما وجد ترامب بيتاً أبيضاً يحكم قبضته عليه.

ولولا (الهاجاناه) الصهيونية لما أنتجت أسرائيل كياناً وكنيست، وافرزت شارون وموشي دايان كقيادات (سياسية) جاءت من خلفية حرب عصابات ومجازر بحق العرب الفلسطينيين. في جمهورية دونيتسك الشعبية المحاذية لروسيا (المتمدنة) أستطاعت قوات (دونباس) الشعبية ان تأسس دولة مستقلة بجيش عقائدي رغم أيمانها المطلق (بالشيوعية الماركسية).

العراق ليس بمعزل عن النشأة الحديثة للعالم الجديد. فمن حقه أن يتطلع لبناء دولة بمعية حشد شعبي آمن بالوطن وعرف معنى المقدسات، وهو قادر على إفراز قيادات جديدة ترسم خارطة الدولة بعدما رسمت خارطة النصر والمقاومة.

وهنا يأتي (الحشد) مع الدولة الحديثة لا بعدها.

فيكون مع فكرها وأيدلوجيتها ويترافقا الدرب والمشوار في وضع أسس دولة نطمح بها واليها أن تكون عراق جديد حافظ للهوية ومعز للسيادة ومبشراً بالخير الذي دعت أليه أمهاتنا في الصلوات.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.35
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك