المقالات

لكي لاننسى رجالنا...السيد مهدي الحكيم في ذكراه


السيد محمد الطالقاني


الشهيد محمد مهدي الحكيم نجل آية الله العظمى السيد محسن الحكيم(قدس سره) وهو من رواد الحركة التبليغية التي نهض بها الامام الحكيم (قدس سره) ومن مجاهدي وعلماء العراق الذين كان لهم دوراً مهما في توعية الامة واستنهاضها لمواجهة الطغاة البعثيين .
التحق سماحة العلامة الشهيد السيد مهدي الحكيم في الحوزة العلمية منذ صباه عندما كان عمره عشرة سنوات .ودرس على يد الفطاحل من العماء المجتهدين 
مثل اية الله الشيخ محمد تقي الفقيه, وآية الله السيد محمد علي الحكيم ,وآية الله الشيخ حسين الحلي, وآية الله الامام السيد أبو القاسم الخوئي, وآية الله العظمى الشهيد السيد محمد باقر الصدر (قدس سره) الذي خصص له درساً خاصا في الأصول .
كان شهيدنا الحكيم مؤثراً وفعالاً في المجتمع, حيث ساهم في التخطيط للعمل المؤسساتي داخل العراق وخارجه، وعمل على تكوين صلة حركية عامة بين التثقيف المرجعي العقائدي والتثقيف التنظيمي السياسي.
كانت اخلاقه العاليه عاملاً مساعداً في كسب كل طبقات المجتمع من خلال علاقاته مع الشيخ الكبير والشاب اليافع, الامر الذي ساعده في الدخول بين كل طبقات المجتمع وممارسة دوره التبليغي التثقيفي مستغلاً كل المناسبات الدينية في عموم العراق فكانت مكتبة الحكيم في البصرة التي افتتحها محط تجمع الشباب الرسالي الواعي اضافة الى انه كان محاضرا في كلية اصول الدين في بغداد, وعضو هيئة جماعة العلماء في بغداد والكاظمية , فكان شهيدنا الحكيم يمارس نشاطه التثقفيفي بكل تحدٍ لتحقيق الهدف الذي كان يسمو اليه وهو خلق جيل واع استنهاضي يدرك حجم الخطر الاستعماري الذي يقوده الاستكبار العالمي بواسطة حواضنه لقطاء حزب البعث ضد المرجعية الدينية في النجف الاشرف خصوصا والشعب العراق عموما .
وعلى اثر هذا التحرك الثقافي والتبليغي قامت القيادة العفلقية عبر الاذاعة عام 1969 بتوجيه الاتهام الى الشهيد الحكيم لتشوية سمعته حيث اتهمته بالارتباط بجهات اجنبية ,فاصدر البعثيين حكم الاعدام عليه ومصادرة أمواله المنقولة وغير المنقولة مع تقديم جائزة مالية لمن يلقي القبض عليه أو يدلي بمعلومات عن مكان اختفائه .
وقد رفض الشهيد الحكيم مقابلة المقبور صدام برغم كل التهديدات التي وجهت الى سماحته وواجه عدة عمليات اغتيال فاشلة من قبل ازلام البعث , مما اضطر الى مغادرة العراق إلى باكستان ثم الى دبي ثم الى لندن ليواصل نشاطه الاسلامي عبر كل المحطات التي يزورها, فاصبح سفيرا متجولا للقضية العراقية ويعتبر من اوائل المعارضين لحكم البعث المهزوم .
وفي السودان حمل هموم قضيته العراقية الى مؤتمر دعي اليه هناك مطلع عام 1988 وبمحاولة غادرة استشهد السيد مهدي الحكيم برصاص البعث الكافر لتكون المحطة الاخيرة ونهاية جهاد احد ابرز رموز المعارضة العراقية واحد رواد التحرك الإسلامي في العراق والبلاد الإسلامية .
واليوم وان تناست الاحزاب والجهات المتصدية للحكم دور هذا الرجل في نهضة العراق الجديد فقد فظلموه حيا وظلموه ميتا, لكننا لن ننسى رجالنا الذين كانت دمائهم سببا لنيلنا الحرية والكرامة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 67.93
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك