المقالات

ثلاث شقيقات وأب شهيد...!

264 2019-01-14

 

احمد لعيبي

 

كان موفق معلم يعلم الصغار حب الوطن والدفاع عنه ويخط بيده على جدران المدرسة عبارات تؤكد على حب الارض فهو ابن لأب وضعوا جسده في حوض تيزاب في فترة البعث المجرم وامه دفنت حية تحت التراب اثناء البحث عن والده في احد معسكرات المعتقلين..
من رحم المعاناة شق موفق طريقه في مدينة جميلة وانيقة اسمها (آمرلي)..ليتخرج من كلية التربية ويتزوج ويصبح ابا لثلاث بنات في عمر الورد..
كانت داره مفتوحة للغريب والقريب الذي له حاجة فهي في طرف آمرلي فالداخل والخارج من المدينة يرى تلك الدار ويقصدها ..
خيم الظلام على آمرلي بليل داعش الدامي الذي اطفأ انوار المدينة وحجب شمسها واطال ليلها الدامس الدامي ..
ترك موفق دفاتر التدريس والطباشير وامسك قاذفته وتركت اثنين من بناته الدراسة بينما عادت الثالثة من كلية الصيدلة لتحمل السلاح مع والدها قبل ان يطبق الحصار التام على المدينة..
كان يبات موفق مع بناته الثلاث في موضع حفروه حول المدينة وكانت ابنته الكبرى تحمل بيدها بندقية الى جانبه بينما الاخريات يعبأن العتاد ويعددن بعض الطعام الذي بدأ ينفد يوما بعد يوم..
في الليل حكت الكبرى لوالدها سرآ وقالت له ان لها زميل في الكلية يشبهه كثيرا ويريد ان يراه ويخطبها منه وان والدته جاءت الى الكلية ورأتها وقالت انهم سيأتون بعد ان يفتح الطريق الى آمرلي او ان يخطبوني منك في بغداد وانا رفضت ..
قلت لهم من (آمرلي )تكون خطوبتي ومن( آمرلي) يكون زفافي ..!!
دمعت عيون والدها وقال لها ..ان بقيت حيآ وفك الحصار عن آمرلي سيكون ان شاء الله ما تريدين يا قرة عين ابيك..
علا صوت الرصاص والقذائف وتحول الليل الى نهار في آمرلي وكان هناك صراخ ان الدواعش اقتربوا وتسللوا في بعض البيوت ..
في هذه اللحظة شعرت البنت الكبرى بشعور غريب فقالت لوالدها..كنت اخشى ان اموت بمرض امي ولكني اعتقد اني ساموت بشئ اخر..!!
رفعت رأسها لتنظر الى السماء وهي تقول (ان كنت قد كتبت لي الشهادة فأكتبها لي يارب قبل ان يدنس الاوباش مدينتي ..أسالك بزينب ان لا تجعل هؤلاء الاوباش يدنسون ظفائري ويحرقون قلب والدي )..
كانت الرصاصة مسرعة جدآ وهي تحتظن قلب تلك الفتاة التي لفظت انفاسها في حظن والدها وهي تقول له (شكرا لله..وشكرا لزينب..وشكرا لك لانك علمتني ان الظفائر اهم من المناحر..يا والدي في حقيبتي قرآن صغير ادفنه معي ..وضع في قبري قليلا من تراب آمرلي )..
أستشهدت تلك الشابة على ارض آمرلي ودفنت بعد ايام في ارض النجف عندما فك رجال الله الحصار عنها وكان والدها بساق واحده يومها اذ فقد احد ساقيه في المعارك..وكانت اخواتها تقفان عند قبرها وتقرآن آية من القرآن تقول (يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ )..
آمرلي لم تكن مجرد مدينة بل كانت بوابة نصر وفخر لكل حر وحرة في هذا الوطن ..

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.03
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك