المقالات

ثلاث شقيقات وأب شهيد...!

332 2019-01-14

 

احمد لعيبي

 

كان موفق معلم يعلم الصغار حب الوطن والدفاع عنه ويخط بيده على جدران المدرسة عبارات تؤكد على حب الارض فهو ابن لأب وضعوا جسده في حوض تيزاب في فترة البعث المجرم وامه دفنت حية تحت التراب اثناء البحث عن والده في احد معسكرات المعتقلين..
من رحم المعاناة شق موفق طريقه في مدينة جميلة وانيقة اسمها (آمرلي)..ليتخرج من كلية التربية ويتزوج ويصبح ابا لثلاث بنات في عمر الورد..
كانت داره مفتوحة للغريب والقريب الذي له حاجة فهي في طرف آمرلي فالداخل والخارج من المدينة يرى تلك الدار ويقصدها ..
خيم الظلام على آمرلي بليل داعش الدامي الذي اطفأ انوار المدينة وحجب شمسها واطال ليلها الدامس الدامي ..
ترك موفق دفاتر التدريس والطباشير وامسك قاذفته وتركت اثنين من بناته الدراسة بينما عادت الثالثة من كلية الصيدلة لتحمل السلاح مع والدها قبل ان يطبق الحصار التام على المدينة..
كان يبات موفق مع بناته الثلاث في موضع حفروه حول المدينة وكانت ابنته الكبرى تحمل بيدها بندقية الى جانبه بينما الاخريات يعبأن العتاد ويعددن بعض الطعام الذي بدأ ينفد يوما بعد يوم..
في الليل حكت الكبرى لوالدها سرآ وقالت له ان لها زميل في الكلية يشبهه كثيرا ويريد ان يراه ويخطبها منه وان والدته جاءت الى الكلية ورأتها وقالت انهم سيأتون بعد ان يفتح الطريق الى آمرلي او ان يخطبوني منك في بغداد وانا رفضت ..
قلت لهم من (آمرلي )تكون خطوبتي ومن( آمرلي) يكون زفافي ..!!
دمعت عيون والدها وقال لها ..ان بقيت حيآ وفك الحصار عن آمرلي سيكون ان شاء الله ما تريدين يا قرة عين ابيك..
علا صوت الرصاص والقذائف وتحول الليل الى نهار في آمرلي وكان هناك صراخ ان الدواعش اقتربوا وتسللوا في بعض البيوت ..
في هذه اللحظة شعرت البنت الكبرى بشعور غريب فقالت لوالدها..كنت اخشى ان اموت بمرض امي ولكني اعتقد اني ساموت بشئ اخر..!!
رفعت رأسها لتنظر الى السماء وهي تقول (ان كنت قد كتبت لي الشهادة فأكتبها لي يارب قبل ان يدنس الاوباش مدينتي ..أسالك بزينب ان لا تجعل هؤلاء الاوباش يدنسون ظفائري ويحرقون قلب والدي )..
كانت الرصاصة مسرعة جدآ وهي تحتظن قلب تلك الفتاة التي لفظت انفاسها في حظن والدها وهي تقول له (شكرا لله..وشكرا لزينب..وشكرا لك لانك علمتني ان الظفائر اهم من المناحر..يا والدي في حقيبتي قرآن صغير ادفنه معي ..وضع في قبري قليلا من تراب آمرلي )..
أستشهدت تلك الشابة على ارض آمرلي ودفنت بعد ايام في ارض النجف عندما فك رجال الله الحصار عنها وكان والدها بساق واحده يومها اذ فقد احد ساقيه في المعارك..وكانت اخواتها تقفان عند قبرها وتقرآن آية من القرآن تقول (يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ )..
آمرلي لم تكن مجرد مدينة بل كانت بوابة نصر وفخر لكل حر وحرة في هذا الوطن ..

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك