المقالات

العراق الى أين ..؟؟


قاسم العبودي    في وقت تتصارع فيه الكتل السياسية داخل البرلمان العراقي لتمـرير أجنداتــــها السياسية الخاصة , وفي جنح الليل المعتم , تعالت أصوات بعض البلدان العربية بمنع دخول المواطن العراقي الى أراضيها , ممن يحمل سمة دخول ( فيزا ) للجمهورية الأسلامية الأيرانية . 
تأتي هذه التصريحات حصرا من جمهورية مصر العربية , والمملكة الأردنية , التي زارها قبل أيام فخامة رئيس الجمهورية الموقر , على رأس وفد رسمي كبير . الزيارة التي تمخضت عن بيع النفط العراقي للأردن بسعر تنافسي كبير , لا يصل حتى لقيمة أستخراجه من الأرض . ومع هذا لا مانع , فهم ( أشقاء ) بحسب القانون العروبي المضلل . لكن أن يعقب الزيارة الرسمية , بعد خمسة عشر يوما , أعلان دعوة للنقابات الأردنية لحفل أستذكار شيطان العراق الأكبر , وصنمه الذي عاث في الأرض فسادا , ( صدام ) فهذا مما لا نستطيع السكوت عنه , أو التغاضي . كان الأجدر ( بالأشقاء ) العروبيين أن لا يخدشوا مشاعر ملايين العراقيين الذين كانوا بحق ضحايا النظام بالمقام الأول . 
وكم عانى العراقييون من شرور ( الجارة ) الأردن , التي كانت ترسل لنا مفخخاتها لتقل أبناءنا بدم بارد , وتحت عناوين طائفية مقيتة . ؟ اليوم المطلوب من الذراع الدبلوماسي العراقي المتمثل بوزارة الخارجية , أن تجبر خواطر هذا الشعب المسكين , ولو لمرة واحده بأن تستدعي السفير الأردني وتسلمه مذكرة أحتجاج تنديدا بما تقوم به النقابات الأردنية المضللة . 
وأن تعيد جميع الأتفاقيات الموقعة بين البلدين , والتي تعفي أكثر من 340 سلعة أردنية من الرسوم الجمركية , وتعيد أستيراد هذه السلع من الجمهورية الأسلامية الأيرانية كرد أعتبار على محاربتهم لسمة الجمهورية الأسلامية . 
وما ذكر بخصوص عزم الحكومة العراقية , التي تحاول أصدار قانون تقاعدي للمصريين الذين كانوا يعملون في العراق , وبمساعدة بعض النواب ( المتأمركين ) فأننا نذكر بعدوانهم الغاشم على بلدنا أبان الحماقة الكبرى للرئيس المخلوع ( صدام حسين ) , حين أقتحم أسوار دولة الكويت في ليلة ظلماء لا ضوء فيها . في وقت شبابنا الخريجون عاطلون عن العمل ولا يجدون فرص العمل توفرها لهم حكومتهم المبجلة , يريدون أن يعطوا أموال الشعب العراقي لحفنة من العاملين المصريين الذين أغنوا البلاد والعباد وقتها فسقا وفجورا . 
كفى مساومات رخيصة أيتها الحكومة التي أنتخبناها بدمائنا قبل أصابعنا . عيدوا لهذا الشعب المستضعف , بعض كرامته التي هدرت تحت مظللات العروبية السمجة . أعرفوا جيدا من هو عدوكم , ومن هو صديقكم . 
أنا وبعيدا عن الأنا البغيضة , ليشرفني أن يكون لي جواز سفر يحمل سمة الدولة التي فتحت أبواب مخازن سلاحها لنا , كي نقاتل أرهاب داعش الذي غذته العروبية ودعمته بكل الوسائل . كما لايشرفني أن أزور أي بلد عربي يضع شروط مسبقة لدخول أراضيه . 
أحترمونا يا وزير خارجيتنا الذي ينادي بحل ( الدولتين ) ولو لمرة واحدة , أقلها للتأريخ , الذي جاء بكم .  
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك